الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الدكتور يوسف السعيدي


القسم الدكتور يوسف السعيدي نشر بتأريخ: 29 /08 /2010 م 02:15 مساء
  
الجرح...والشهاده...و(فزت ورب الكعبه)..

ومدادي أضحى دم الجرح.. مرتمياً على صحيفة الهموم.. صارخاً.. يا علي.. وجمرة الأسى في صميم الحشا.. توجرت.. وتكسرت عبراتي.. بين مآقي العيون... وندى دمك الزكي... فار كما (فار التنور).. حاملاً غصصي وشهقاتي بين الجوانح النائحة... والشرايين الصائحة... وارتجف اليراع بعاصف الأقدار جزعاً... لوجد الفراق.. وعتب يراوح في خلجات النفس.. يكدر صفوة السنين... وشجى ناقوس الذكريات.. وادلهمام سجف الليالي الباكيات... ابحث عن دروب الصبر... وأغفو على وسادة الحزن.. واستيقظ بتمتمة الدموع.. والأنين.. ولوعة الفراق.. الفراق الذي شابت منه ذوائبي... وجرح الشوق الغائر... ينزف.. دون محطات وقوف.. ومن كل جفن ينبوع.. فاض.. وتفجر... فناحت نسائم الدهر... ورسمت اكف الحزن.. سواد الليل البهيم.. وسحائب من الآلام خيمت على الوجود... انشر حروفك.. أيها القلم المدمى... فليلي مسهد... وبدرك يقظ... وصمتك مخترق... واجم وجوم المعابد... والخلوات... وصيحة الكرار (فزت ورب ألكعبه).... وأمواج من الدموع... طافحة في دار العصمة العلوية.. وتفجر بركان الأحزان.. وها أنا اليوم أتوكأ على عصا الهموم.. وامشي على الجمر.. حائراً بين الدهر... ولوعة الجرح.... وجمرة في القلب مستعرة... حين اقبل الناعي وطرق سمعي ناعيته...فاشتعلت بين جوانحي.. نار... وهاج الأنين لفقد زوج البتول... وارتجفت الأيام... ووقف كون المعالي تحت منبرك.. في محراب الشهادة االهاشميه.... هنا تربع أمس... بانتظار غد.... تعتكف فيه الشفاه.. هنا صدحت بخطابك... وكل الأكوان صامته... بأسم الولاية... وكأنك اختطفت الموت.... صرفاً... ونحواً... ولغات... وجرت عيون السماء دموعاً حين اغتيل بدر الأمة على ارض كوفان... فاظلم وجدان العالم.. ونشر الديجور... وفجع نظام الكون...وشجى أصل النبوة بفاجعة الامامه... واهتزت أركان الهدى ..وردد لسان روح القدس.. ناعياً ... قد حل مصاب.. وأي مصاب.. فضجت أصوات النوح في العالم العلوي...فاشدد حيازيمك يا علي.... ومحرابك الحزين... يازين الموحدين النجباء ... يناديك ..أينك يا صاحب العصا والميسم ؟؟؟؟ أنين المحراب .. مكتوم ..يسأل عنك... لم تركتني يا عماد الأتقياء؟؟ أطلت الغياب يا علي ..ألا تدري أن موعد التكبير قد حان؟؟؟ وخيوط الفجر ألقت بنفسها على أديم المحراب فغدت تحبو كطفل صغير ..لا تقوى أرجله على السير؟؟؟ أتراك تركتني يا صاحب الحوض واللواء.. مع بقايا دمك الطاهر...؟؟؟... وحين نطق السيف.. صبت حتوف على حتوف... وصمت العالم...واختير المصرع ...ليكتب بدم الوصي... صحائف اليقين.. ولترسم العزة بنضوح الشريان... وتكدر وجه الكون...وانطوت سماء العقيدة .. كمداً.. بعاصف من رياح النائبات وتكسرت صم جلاميد الصخور... عزيز علي أن أراك صريعاً... وقد توسد خدك التراب...يا أبا تراب...أندبك كالوالهة الثكلى... وان بقي ذكرك مقروناً بلسان المجد ..غياثاً للورى... في سفر صيغ من جواهر الكلم... صعب مغزاه في نهج بلاغتك...إلا على العارفين... ولئن أبكتني صائحات النوائح... وحشرجات الثكالى... في أوائل أسراب الذاكرين لهول الفاجعة..التي زلزلت رواسي الدهور مذ عقد لك الأمر..في اللوح المحفوظ ..وجرى القضاء أن تمضي شهيد المحراب.... وسواد الليل والديجور....أمسى ثوب حزني.. وحدادي... حين اغتالك سيف ألمرادي...لينطلق نداء الوحي عند ذي العرش..فيملأ الكون دوياً ..فنعى مقتلك العرش والكرسي.. وسكان سبع سماوات... نعياً شجياً... وبكى اللوح لفقدك يا أبا الحسنين.... بكاءً سرمدياً.. وأنت تكابد الأمر المهول .. وهتاف من امة.. بكت قبلك الرسول الابطحي التهامي.... لك أيها الأمير في الأحشاء نيران لم يزل لظاها يورى... ودموع العين جرت دماً..وهل يجدي بكاء العيون؟؟؟ يا أخا المختار طه.. يا قسيم الجنة والنار.. في موعد الحشر...تباً لأمة غيبت بدر الوفاء... وعيون الوحي بكت ...تلتها دموع المصحف.. وزمزم... والصفا.. وماج بدر الدجى في دمائه...ارتمى على أديم المسجد الكوفي.... واحسرتاه... والوعتاه... لقد غسلتك سيدي في عبرتي...كفنتك سيدي في مهجتي...وضج الورى.. صياحاً... بعيون همل... هيهات لها أن تطفيء نيران الحشا.. وجمرات القلوب... وحرقات المهج والأرواح... وأنا أطوف بين الخلق.. صارخاً.. هو مولاي علي... همت عشقاً بعلي... يا إمامي يا علي.... سيدي.. استميحك عذراً.. في قبول سطوري.. هذه بضاعتي مسجاة في حضرة محرابك...ما عسعس ليل...وما ادلهم ظلام...وما تنفس صبح...وما اضاء فجر...في دوحة الولاء المحمدي
الدكتور
يوسف السعيدي
العراق



- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: جاكي لامبي المثيرة للجدل تخوض تجربة اللاجئين

أستراليا تقتل 3 من قرش النمر

أسترالي من السكان الأصليين معرض للترحيل من أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية | الحاج هلال آل فخر الدين
السياسة في قاموس العظامة | واثق الجابري
بَغْدَاد.. عبق الماضي وألم الحاضر | المهندس لطيف عبد سالم
اذا كنت من الابرار حتماً ستدخل مجمع الابرار الترفيهي. | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي