الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » علي حسن الشيخ حبيب


القسم علي حسن الشيخ حبيب نشر بتأريخ: 17 /08 /2010 م 01:27 مساء
  
المجلس الاعلى وحزب الدعوة بين ليَ الاذرع والغاء الاخر !.

ونحن اليوم نعيش الايام الكريمة من شهر الله الفضيل وشعبنا يعاني الامرين من شحة الخدمات الاساسية، والتناحر السياسي والهرولة وراء المكاسب الحزبية الضيقة ،وامارات التفريط بالحقوق التي فرضتها طبيعة التركيبة السكانية للعراق وحكم الاغلبية والرضوخ الى الدستور وقوانينة ...

ونحن نمر في اصعب الايام من حملات تصفية الحسابات السياسية المحمومة والتي لم يعتاد عليها شعبنا المظلوم ولا على لغة التخوين والتسقيط والتشهير وعدم مراعات الحرمات والحدود الاخلاقية والشرعية ، بعيدا عن تلك الدماء الزكية التي رسمت لنا الطريق وانارة الدرب وخطت المنهج والدستور وراهنت على الخيرين من هذا الشعب المعطاء ..

فهل يعقل ان يفرط  بدماء الشهداء !.

فهل يعقل ان نخون الامانة !.

فهل يعقل ان نلغي عقولنا ونتبع شذاذ العقول وابواق التسقيط وننجر الى ترهات كلام حواشي السلاطين والمقتاتون على الفتنة وزراع الاشاعات !.

واليكم هذا الموقف الذي سطره لنا شهيدنا السعيد  وصدرنا الخالد وحسين العصر ورمز الشهادة  ومؤسس الحركة الاسلامية العراقية ( حزب الدعوة الاسلامي) .. 

وهذا نص رسالة المقبور صدام الى السيد الشهيد محمد باقرالصدر رضوان الله عليه.

(( لعلك تعلم ان مبادئ حزبنا منبثقة عن روح الاسلام وان شعاراتنا التي نطرحها هي شعارات ذلك الدين السمح لكن بلغة العصر، وان الذي نريد تطبيقه على واقع الحياة على الاقل في وقتنا هذا هو احكام الشريعة الغراء ولكن بلون يلائم هذه الحياة الصاعدة، واننا نحب علماء الاسلام وندعمهم ما داموا لا يتدخلون فيما، لا يعنيهم من شؤون السياسه والدوله، ولاندري بعد ذلك لماذا حرمتم حزبنا على الناس؟. ولماذا دعوتم الى القيام ضدنا ولماذا ايدتم اعدائنا؟. وقد انذرناكم ونصحنا لكم واعذرنا اليكم في هذه الامور جميعاً غير انكم ابيتم واصررتم ورفضتم الا طريق العناد؟ مما يجعل قيادة الثوره تشعربانكم خصمها العنيد وعدوها اللدود وانتم تعرفون ما موقفها ممن يناصبها العداء؟ وحكمه في قانونها؟.وقد اقترحت رأفة بكم ان نعرض عليكم امور ان انتم نزلتم على رأينا فيها امنتم حكم القانون وكان لكم ما تحبون من المكانة العظيمة والجاه الكبير والمنزلة الرفيعة لدى الدوله ومسؤوليها تقضي بها كل حاجاتكم وتلبي كل رغباتكم، وان ابيتم كان ما قد تعلمون من حكمها نافذاً فيكم سارياً عليكم مهما كانت الاحوال وامورنا التي نختار منها ثلاثه لا يكلفكم الا تنفيذها اكثر من سطور قليله يخطها قلمكم لتنشر في الصحف الرسميه وحديث تلفزيوني جواباً على تلك الاقتراحات لتعود بعد ذلك مكرمين معززين من حيث انتم اتيتم لتروا من بعدها من فنون التعظيم والتكريم ما لم تره عيونكم وما لم يخطر على بالكم.

 اولا

  تعلنوا عن تاييدكم ورضاكم عن الحزب والقائد وثورته المظفره.

 ثانيا

تعلنوا تنازبكم عن التدخل في الشؤون السياسيه وتعترفوا بنا رئيسا للعراق.

ثالثا

 ان تعلنوا تنازلكم عن تاييد الحكومه القائمه في ايران وتظهروا تأييدكم لموقف العراق منها.وهذه الامور كما ترون يسيرة التنفيذ، كثيرة الاثر جمة النفع لكم  فلا تضيعوا هذه الفرصة . ورحمة الثورة بكم.
صدام حسين

(رئيس مجلس قيادة الثورة) انتهى.

 وقد رد السيد الشهيد محمد باقر الصدر على رسالة المقبور ..

(( لقد كنت احسب انكم تعقلون القول وتتعقلون، فيقل عزمكم الزام الحجة، ويقهر غلوانكم وضوح البرهان، فقد وعظتكم بالمواعظ الشافيه، وكاشفتكم من صادق النصح ما فيه فلاحكم، وابنت لكم ما هو زاجراً لكم لو كنتم تخافون المعاد ونشرت لكم من مكنون علمي ما يبلوا غلوتكم لو كنتم الى الحقيقة ظمأ، ويشفي سقمكم لو كنتم تعلمون انكم مرضى ضلال ويحيييكم بعد موتكم لو كنتم تشعرون انكم صرعى غواية حتى حصحص امركم وصرح مكنونكم اضل سبيلاً من الانعام السائبه، واقسى قلوباً من الحجارة الخاويه واشره الى الظلم والعدوان من كواسر السباع،لا تزدادون مع المواعظ الا غياً ومع الزواجر الا بغياً اشباه اليهود واتباع الشيطان، واعداء الرحمان.

قد نصبتم له الحرب الضروس وشننتم على حرماته الغارة العناء وتربصتم باولياءه كل دائرة وبسطتم اليهم ايديكم بكل مساءة وقعدتم لهم كل مرصد واخذتموهم على الشبهات وقتلتموهم على الظنة على سنن آبائكم الاولين.

 تقتفون آثارهم وتنهجون سبيلهم لا يردعكم عن كبائر الاثم رادع ولا يزعجهم عن عظائم الجرم وازع، قد ركبتم ظهور الاهواء فتحولت بكم في المهالك واتبعتم داعي الشهوات فاوردكم اسوأ المسالك، قد نصبتم حبائل المكر واقمتم كمائن الغدر، لكم في كل ارض صريع وفي كل دار فجيع تخضمون مال الله فاكهين وتكرعون في دماء الابرياء شرهين.

فانتم والله كالخشب اليابس اعيى على التقويم او كالصخر الجامس انأى عن التفهيم فمابعد ذلك يأساً منكم.شذاذ الآفاق، واوباش الخلق، وسوء البرية وعبدة الطاغوت واحفاد الفراعنة، واذناب المستعبدين.

اظننتم انكم بالموت تخيفونني وبكر القتل تلونني، وليس الموت الا سنة الله في خلقه أوليس القتل على ايدي الظالمين الا كرامة الله لعباده المخلصين، فاجمعوا امركم وكيدوا كيدكم واسعوا سعيكم فامركم الى تباب وموعدكم سوء العذاب.

 لا تنالون من امرنا ولا تطفئون نورنا واعجب ما في امركم مجيئكم لي بحيلة الناصحين تنتقون القول وتزورون البيان، تعدونني خير العاجلة برضاكم وثواب الدنايا بهواكم.

تريدون مني ان ابيع الحق بالباطل وان اشتري طاعة الله بطاعتكم وان اسخطه وارضيكم وان اخسر الحياة الباقيه لاربح الحطام الزائل، ضللت اذاً وما انا من المهتدين، تباً لكم ولما تريدون، اظننتم ان الاسلام عندي شئ من المتاع يشترى ويباع؟.

 فوالله لا اعطيكم بيدي اعطاء الذليل ولا اقر لكم اقرار العبيد، فان كان عندكم غير الموت ما تخيفونني به فامهلوا به او كان لديكم سوى القتل تكيدونني به فكيدون ولا تنتظرون لتبصروا ان لي بالجبال الشم شبيهاً من التعالي وان عندي من الرواسي شامخات متبلى من الرسوخ والثبات، قولوا لمن بعثكم ومن وراء اسيادهم ان دون ما يريدون من الصدر الف قتلة بالسيف او خضباً امر وان الذي يريدونه مني نوعاً من المحال لا تبلغوه على اية حال

 فوالله لن تلبثوا بعد قتلي الا اذلة خائفين تهول اهوالكم وتتقلب احوالكم ويسلط الله عليكم من يجرعكم مرارة الذل والهوان يسيقكم مصاب الهزيمة والخسران ويذيقكم ما لم تحتسبوه من طعم العناء ويريكم ما لم ترتجوه من البلاء ولا يزال بكم على هذا الحال حتى يحول بكم شر فأل جموع مثبورة صرعى في الروابي والفلوات حتى اذا انقضى عديدكم وقل حديدكم ودمدم عليكم مدمر عروشكم وترككم ايادي سبأ اشتات بين ما اكلتم بواترهم ومن هاموا على وجوههم في الامصار فولوا الى شتى الامصار واورث الله المستضعفين ارضكم ودياركم واموالكم فاذا قد امسيتم لعنة تجدد على افواه الناس وصفحة سوداء في احشاء التأريخ ))انتهى.

 

 

- التعليقات: 3


عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: ابو مهدي الجنابي(زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

لچــن أرد احچــي بالمكشــوف [تاريخ الإضافة : 18 /08 /2010 م 04:37 مساء ]

الحـچي ايشـگ البطن من نحچـي بالمكشوف
لچــن أرد احچــي بالمكشــوف
متفرقين .... متمزقين  اوّاحدنـه لأخيــّه ابألف لـوفه ايلوف


 والبير التروّينه ابزلال الماي گـمنه نرمي بيها اكــحوف
حدّينــه البعضنه اللســـن والأعداء .... گـامت حدّت النه اسيوف
وعله كرسي القياده كل گـلب ملهوف
واذا كـثرت ملاليحـه يعمّـي يغرگ المشحوف
ومثل برغـي المزنجـر بس تضـبّه ايســوف
واللي ما رضه ابجــزّه .. ويّه الجزّه انطه آخْروف
الوادم صارت المنكـر تتبعه وعافت المعروف
القاتل بــرّه يتبختـر والمقتول اجــه مجـتوف
بعد شنشــــوف ؟؟؟


موگــالنّه رب الكون .. رصّوا اصفوفكم طعنه
اورصّينه لعدونه اصفوف ؟
هـــا يخـوان
دخـــلي انحكــّم الوجدان
دخلــي نترك البهتــان
ابليــلة قــدر أحنه وبشهر رمضــان
خلــــّوا الأيد فوك الأيد عمــّي اووحـدوا العنوان
عليكم نقســم ابكل آيه بالقران
عليكم دم ابو السجاد لا تنطوهــا ياهو الجــان
تراهــو لشــرب دمكـم هالعدو لهفــان



------------------


أضيف بواسطة: علي حسن الشيخ حبيب
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 18 /08 /2010 م 04:50 مساء ]

الاخ ابو مهدي الجنابي.


السلام عليكم


قصيدة رائعة وبارك الله فيك..


ونسأله تعالى ان يهدي الجميع الى نبذ الخلاف والتوحد وتشكيل الحكومة وخدمة اهلنا في عراقنا الحبيب


وعدم التفريط بالحقوق والحفاظ على المكتسبات التي تحققت على اشلاء الابرياء وانهار الدماء التي لم تجف ابدا.


نساله تعالى في شهره الفضيل ان يتقبل اعمالنا واعمالكم


ويجعلنا من عتقائه من النار في شهره الكريم



------------------


أضيف بواسطة: ابو محمد البغدادي(زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 18 /08 /2010 م 07:02 مساء ]

ليش  تعليقي  ما نشر؟  اذا ما عجبكم نغيره  على مزاج  مقص الرقيب؟



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | الارملة إخلاص عبد ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي