الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر محمد الوائلي


القسم حيدر محمد الوائلي نشر بتأريخ: 05 /07 /2010 م 01:29 صباحا
  
مقارنة بين العراق والإمارات (مع الأسف) ... !!

وأول حضارة في العالم ...

وأول كتابة (الخط السومري) ...

وأول تشييد هندسي (القصور السومرية) ...

وأول تكتيك حربي (استخدام الخيول والرماح والعربات الحربية) ...

وأول قوس هندسي (قوس القصر شولكي في الزقورة) ...

وأول سوق منظم عن طريق البيع والشراء وتدوين السلع والواردات ...

وأول سباق رياضي وهو سباق الخيول السومرية ...

وأول دستور مسنون (مسلة حمورابي) ...

وأول نظام ري زراعي معقد (النظام البابلي) ...

وغيرها من أوائل الحضارات التي قادها بلاد الرافدين ... !!

 

بينما في الإمارات حضارة تعود لسنوات معدودة ، ففي أحد المرات زار الأمارات اللاعب الألماني الشهير القيصر (بكين باور) وسألوه عن انطباعه حول الأمارات فقال :

(هي حضارة من كونكريت) ..!! أي بنايات كونكريتية لا غير .. !!

وتخيلوا أن المتحف التاريخي الموجود في الإمارات هو (متحف تاريخ الطيران) حيث يعرض هذا المتحف طائرات قديمة تعود للستينيات وما شابه ..!!

 

ولكن كما قيل : (من يضحك أخيراً يضحك كثيراً)

 

فها هي اليوم الإمارات قبلة سياحية للعالم وبجهد شخص واحد أسمه الشيخ زايد الذي حوّل الإمارات من قبائل متناثرة في الصحراء إلى قبلة سياحية عالمية تنافس أوربا ... !!

 

وأما العراق ...

فقد بقيت آثار حضاراته شاهداً على سوء حاله وواقعه فلا راحة لشعبه ولا خدمات تنقذ واقعه الأمر وأكيد فلا سياحة ، فلقد ساهم المجرم صدام بجعل العراق دولة عصابات واليوم بعد سقوطه ساهم السياسيين وحتى الشعب بسكوته بجعله بلد المفخخات والعصابات والعلاسيين والاغتيالات واللصوص والفاسدين ... !!

 

بنت الإمارات العربية المتحدة قبل أشهر أعلى برج في العالم بتكلفة حوالي مليار ومائتي مليون دولار فقط !!

وليس هنالك جدوى اقتصادية ولا خدمية من تشييد هذا البرج سوى أنه سيكون معلم سياحي لا أكثر .. !!

 

وفي العراق فميزانية الدولة السنوية في السنة السابقة بلغت حوالي 82 مليار دولار ، أي يمكننا تشييد وبنفس التكلفة التي تم تشييد برج الأمارات بها برج الإمارات (برج خليفة) حوالي 15 برج في كل محافظة عراقية من محافظات العراق الـ 18... !!

 

مع العلم أن لا يوجد مما تحقق من هذه الميزانية لا بنايات عملاقة ولا متنزهات عصرية ولا شوارع كبيرة ولا نظافة ولا مجاري ولا هم يحزنون ... !!

مجرد بنايات هنا وهناك قد أكلت الميزانية وتقيأتها أرباحاً على المقاولين والمتنفذين في السلطة ... !!

 

تخيلوا أنه قررت دول الخليج إقامة بطولة خليجي بكرة القدم في الإمارات في سبعينيات القرن الماضي ، ولقد اعتذرت الأمارات عن الاستضافة لعدم وجود مؤسسات وملاعب تساعد على الاستضافة وقررت دول الخليج ترشيح العراق بدلاً عنها لضخامة مؤسساته وملاعبه آنذاك ...!!

بينما اليوم تُقام جميع مباريات المنتخب الوطني العراقي في الإمارات لعدم وجود مؤسسات وملاعب في العراق تساعد على إستضافتها بينما في الإمارات مؤسسات وملاعب عالمية وعملاقة ... !!

 

تخيلوا أن الإمارات العربية راتب لكل مواطن يعادل من المحتمل راتب 100 موظف عراقي ... !!

 

تخيلوا أن نفط الإمارات لا يساوي إلا نسبة ضئيلة من نفط العراق وثرواته ... !!

تخيلوا أن استقلال العراق من الأحتلال البريطاني كان سنة 1921 ، بينما الأمارات تأسيسها كان في السبعينيات ... !!

 

تخيلوا بأن أول سكة حديد ونظام باصات نقل كان في العراق أيام كان التنقل في الأمارات بالبعران ... !!

 

تخيلوا أن أول عملية زرع كلية في الشرق الأوسط كان في العراق في الستينيات وكان فيها أكبر المؤسسات الصحية ، وأما اليوم فجميع مستشفياتنا هي تلك التي بنيت منذ 50 أو 40 أو 30 سنة مضت ولا زالت هي أفضل ما لدينا ... !!

فالجديد لا يُسمن ولا يُغني من جوع .. !!

 

بينما في الأمارات يتفنون في المؤسسات الصحية وتصاميمها وطريقة أداء الخدمات بها وبالموديل ... !!

بلد الأنبيا ادم ونوح وهود وصالح ويونس وإبراهيم وأيوب وعزير وذي الكفل عليهم السلام ...

وبلد علي والحسين والكاظم والجواد والهادي والعسكري ومحل سفراء الأمام الأربعة وسرداب غيبة الأمام المهدي عليهم السلام ...

بلد مسجد الكوفة والسهلة وبراثا والجامعة المستنصرية ومعالم الحضارة والعلوم ...

 

لماذا أصبح الأمارات اليوم هكذا وهم كانوا لا شيء ... ولماذا صرنا لا شيء بعد أن أسسنا لكل شيء ... !!

السبب :

فساد السياسة ، وبشاعة الظلم والدكتاتورية ، وغفلة الشعب وعدم تمسكه بالخيرين وعدم نبذه وفضحه للمسيئين ... والسكوت وعدم التحلي بالشجاعة بنشر الوعي في البيت والدائرة والشارع ... !!

- التعليقات: 1

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: جنه الخالدى(زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

العراق والامارات [تاريخ الإضافة : 02 /08 /2010 م 07:26 مساء ]

مع الاسف هذا هو الحال الذى يؤسف له  احسنت الاخ الكاتب الوائلى . السبب الاول والاخير لارتقاء البلد هو الحاكم  اذا صالحا صلح المجتمع واذا لا فسد المجتمع وشتان بين حاكم الامارات الشيخ زايد رحمه الله الذى ارتقى ببلاده  وزاده رفعة وعلوا وبين صدام المقبور لا رحمه الله ولا اسكنه فسيح  جناته الذى ارجع العراق الى عشرات السنين.



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: كيف سيتأثر المهاجرون و اللاجئون بفوز الإئتلاف؟

أستراليا: عدد النساء في البرلمان الفيدرالي يصل إلى رقم قياسي

جلاديس ليو هي أول أسترالية من أصل صيني تدخل البرلمان
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
ألصّدر لم يُذبح مرّة واحدة | عزيز الخزرجي
كرة النار .. يجب اخمادها | خالد الناهي
تَدَاعَت عليكم الأمم؛ فما أنتم فاعلون؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 307(محتاجين) | المريض عباس عبد العز... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي