الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد سلام البهية السماوي


القسم السيد سلام البهية السماوي نشر بتأريخ: 21 /06 /2010 م 09:03 مساء
  
الى ملتقى الشيعة في استراليا واوتاده من المثقفين والكتاب وحملة الفكر من مرتاديه ؟

عندما يبدا الانسان العراقي باحصاء الانجازات الادبية والثقافية التي حصلت وانجزت فعليا وظهرت على الواقع اليومي الذي يعيشه المواطن العراقي على الصعيدين المحلي والعالمي تكاد تكون لاتعد ولاتحصى وخصوصا بعد سقوط نظام الطاغية نتيجة الانفتاح الذي تمتع به العراقيون وافساح المجال لهم للاطلاع على التكنولوجيا العلمية المتطورة التي يشهدها العالم الخارجي والذي اعتبر محرما لايمكن الاقتراب منه او حتى التكلم فيه من قبل العراقيين في الداخل طيلة فترة حكمه المشؤومه وذلك للضغوط التي مارسها النظام ضده كي يتسنى له بث سمومه الاعلامية وتمجيد قائده المقبور من خلال وسائل اعلامه وشبكاته المعروفة بولائها المطلق له وفرضها عليه بالقوة والجبر والابقاء محجورا عليه في زاوية مظلمة بعيدة عما يجري ويدور في العالم خارج حدود العراق بعد ان اشترى ضمائر واقلام الكثير ممن يسمون انفسهم بالكتاب والمثقفين في الداخل انذاك ,

حتى ضاق ذرعا من هذه الحالة الانزوائية والاقصاء والحرمان كل مثقف وكاتب واديب شريف حمل هموم شعبه ووطنه ودينه ومذهبه الذي ينتمي اليه , بعقله وصدره وهي مليئة بالنتاجات والافكار الثقافية في كل مجالاتها والتي كادت ان تمزق الصدور والعقول معا , ولكن لم يجدوا اليها متسعا ولامكانا تحل فيها وتحتويها مهما كبرت هذه الامكنة والمساحات واتسعت فهي صغيرة الحجم والمساحة ولايمكن ان تتحمل ضغط وكثافة الافكار النيرة التي يبدع فيها الانسان العراقي لرصانتها الادبية والثقافية والابداعية فلم لا وهو العراقي الذي شهد له التاريخ والعالم بعلومه التي سبقت شعوب العالم اجمع ؟

وبالرغم من كل الظروف القاسية التي احاطت جوانب العراق والعراقيين لكنها لم تقف ابدا , حجرة عثرة في طريقهم لان الابداع العراقي لايعرف الحواجز والموانع ولا فترة زمنية او بعد المسافات .

ها هم الان في كل مكان من ارض الله الواسعة وفي اي بقعة يتواجدون ويحلون بها يملأونها ثقافة وادبا وفنونا , وعلى مختلف الاصعدة والمستويات حتى يكاد لايخلو منهم محفل او تجمع علمي او ثقافي الا وتواجد فيه ولم يتركوه الا وبصماتهم الابداعية قد اثرت فيه .

وما ملتقى الشيعة الاسترالي الا واحدا من هذه الابداعات التي شقت طريقها نحو الافق في عالم الشبكة العنكبوتية , الملتقى الذي كان من ابداع مواطن عراقي حمل هموم اولئك الكتاب والمثقفون لافرق بينهم ولاتمييز بالدين والمذهب والمكان ومن كلا الجنسين طالما انهم عراقيون ارتوو من مياه دجلة والفرات .

الذين وجدوا من ابداعه وفكره متنفسا وشعاع من نور تجمعوا حوله في هذه المغتربات فاتسع النور وكبر بافكارهم وارائهم وثقافتهم التي لاتعرف الكلل ولاالملل ولا حد لحدودها , فاصبحوا مجتمعين فتكونت حزمة ضوء وهاجة تشع علما وفكرا وادبا انطلق توهجها من ارض كانت بامس الحاجة لمثل هذا الابداع القيم .

كي ينهل المواطن العراقي بصورة خاصة كل ماهو بحاجة اليه ومعرفته عن قرب دون العناء في البحث وللاطلاع على اخر مستجدات المجتمع العراقي سواءا في داخل العراق او خارجه ناهيك عن منهل الثقافة بكل جوانبها .

بل وبقية الاقسام الاخرى التي لاتقل اهمية التي يتمتع بها الملتقى التي داب المسؤولون والمشرفون على ديمومتها فيه .

وبذلك اقول ان الملتقى الشيعي الاسترالي كان ثمرة من ثمار عقل وفكر

نير تميز به الاخ العزيز ( السيد حسن الخرسان )

فاطلقه ملتقا حرا طليقا يجوب كل بقاع الدنيا واينما حل الابداع حل هو متميزا شامخا فيه .

ومما زاد في جماله وابداعه هو رفد الاخوة والاخوات من المبدعين العراقيين من المثقفين والادباء اصحاب العقل والبصيرة والقلم النظيف الذي لايكتب الا الحق والحقيقة , حيث انهم اسهموا وبكل قوة وجدية في نشر مذهب اهل البيت ع والدفاع عنه والرد على كل الشبهات المختلفه ضده التي وردت من المذاهب المخالفة له . وبالدليل النصي من القران الكريم والسنة النبوية المطهرة اللذان يعتبران المصدران الاساسيان للدين الاسلامي الحنيف , وتفنيد كل شائبة قد الصقها اعداء المذهب الحق ...وانهم ايضا لم يتوانوا في مواكبة الاحداث والمجريات على الساحة العراقية سواءا كانت داخلية او خارجية فشرعوا بنقلها في الملتقى ومن ثم تحليلها تحليلا منطقيا وعقليا سليما فكانت صائبة نوعا ما واثارت الانتباه .

وهذا ان دل على شي انما يدل على وعي وادراك الاخوة والاخوات المساهمين في رفد الملتقى بارائهم وافكارهم السديدة التي يدونوها في اقسام الملتقى المبارك .

هذا هو شان الثقافة والمثقف العراقي دائما يبحث عن الابداع ولم يستقر في موقع ومكان واحد بل ينتشر وبكل قواه انتشارا واسعا في الافاق الرحبة لمختلف الثقافات ويجد الف وسيلة ووسيلة ليبث علومه ومعارفه ( وما صفحات الانترنت ) الا وسيلة واحدة من الوسائل التي لم تعد لها حصر ولا عدد وفي كل بلد من بلاد الدنيا مليئة بالابداع العراقي ,

وبالامس القريب كان أخرا وليس أخرا سطع نور جديد من الثقافة العراقية انطلق هو الاخر من استراليا الى بقاع المعمورة .انه ( رابطة الكتاب العراقيين في استراليا )

قام باضاءته فكر مثقف وكاتب عراقي مبدع ( الاخ العزيز مصطفى كامل الكاظمي ) تضامن مع اخوة له تشابكة ضمائرهم لاجل جمع شمل اكبر عدد ممكن من المثقفين والكتاب العراقيين .

وبهذا اصبح الملتقى والرابطة في استراليا توأمان بقلب واحد كلاهما يمسكان بمشعل العلم في درب النور في عالم الثقافة والادب العراقي .

فاليكم جميعا مني وانا اقلكم علما وثقافة والعاجز عن مجاراتكم ثقافيا وفي الفنون الكتابية .

الف تحية وسلاما وتهنئة قلبية لذكرى انطلاق الملتقى الشيعي الاسترالي .

ابتدء لها اولا , الموقر السيد حسن الخرسان صاحب الابداع والفكر لتاسيس ونشر الملتقى في بلاد الغربة استراليا, واخوانه الذين معه .

والى كل كاتب ومثقف حر فيه , أل على نفسه ان يبرهن للعالم بان الانسان العراقي هو السباق في نشر العلوم والثقافات منذ القدم ولازال .

فلا تهنوا او تضعفوا ايها الاخوة جميعا امام ضعاف النفوس الذين يحاولون ان يطفئوا شمعات الملتقى والرابطة من خلال محاربتهم البائسة للقضاء والتشويش عليهما ولان خفافيش الظلام تخاف النور والتي لاتريد للفكر العراقي ان يبقى منبرا يرتاده قصاده ومشعلا وضاءا ينير الدرب سالكة الى حرية الكلمة والنجاة من الظلام الفكري ومعرفة العالم باحقية مذهب اهل البيت ع والقيادة الربانية للعالم اجمع .

والى المزيد من الابداع .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

وتقبلوا مني هذه الابيات الشعرية مهداة بمناسبة الذكرى الثالثة للملتقى اتمنى ان تنال اعجابكم .

للحك مشاعل ماطفن .....ياحي مشاعلنه الضوت

والقلم من حبره ارتسم .. منبر وبي صرخه الدوت

نبع وتدفك للمجد ........ واهل المجد منه ارتوت

نرفع علم بأهل العلم .... تخفج معالمنه السمت

هيكلنا جلمات العدل ..... صارت منابر اذنت

يتنفس بظلنا الصبح .... عدنه الشمس ماغربت

خط القلم دل عالعكل .... من خطنا ناس اتشيعت

درع الولاية بكل زمن ... لاجل الكرامة اتحزمت

للحجة وفاية عهد ....... حيها الذي بدم عاهدت

شيعة علي من ارض الغرب ...للملتقى بعز اسست

سنتين اله ينادي بفخر ... مشهوده صولاته المضت

...........................................................

السيد سلام السماوي - ملبورن - 20-6-2010

- التعليقات: 6

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: am........(زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

السلام عليكم [تاريخ الإضافة : 22 /06 /2010 م 11:36 صباحا ]
مشكور على كلامك الرائع والشعر
ومما زاد في جماله وابداعه هو رفد الاخوة والاخوات من المبدعين العراقيين من المثقفين والادباء اصحاب العقل والبصيرة والقلم النظيف الذي لايكتب الا الحق والحقيقة , حيث انهم اسهموا وبكل قوة وجدية في نشر مذهب اهل البيت ع والدفاع عنه والرد على كل الشبهات المختلفه ضده........
....
اضافةالى عباراتك السابفة الجميلة هو وجودك في الملتقى  ووجود كتاباتك وابداعاتك وكلامك الجميل
واقبلو احترامي



------------------


أضيف بواسطة: سلام البهية السماوي
المشرفين


التسجيل : 28 /10 /2008 م
المشاركات : 160
مراسلة موقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [تاريخ الإضافة : 22 /06 /2010 م 01:30 مساء ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


am شكرا لكم ولمروركم الكريم ونتمنى لكم كل التوفيق والملتقى ما قام واصبح بهذا الشكل الا بابداع الكتاب والمثقفون واقتراحات ومساهمات زواره الكرام .


تحياتي لكم مع الموده والاحترام


اخوكم السيد سلام السماوي -ملبورن-



------------------
سلام البهية السماوي


أضيف بواسطة: إدارة الملتقى
المشرف


التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 5012
مراسلة موقع

دمت سالما [تاريخ الإضافة : 22 /06 /2010 م 01:58 مساء ]

الاخ العزيز والسيد الفاضل سلام الحمزة المحترم


نشكرك من صميم قلوبنا على ما أجاد به قلمك من كلمات رقيقة وابيات  شعرية جميلة بمناسبة دخول ملتقاكم عامه الثالث.


وستبقى هذه الكلمات في ذاكرتنا وعلى صفحات الملتقى الى الابد  كشهادة نعتز بها منك ايها الكريم.


ونقول لك باننا سنحاول جاهدين ان نكون عند حسن ظنكم وسوف لا  نتوانا ولانفتر في خدمة هذا الملتقى وما يحمله من رسائل فكرية وادبية  وعلمية الى العالم، ما دمنا نستضيء بكلماتكم ونندفع الى العمل بجهد بفضل تشجيعكم وينبض الملتقى روحا وعطاءاً بمداد اقلامكم المؤمنة.


وما دامت ايدينا بايد بعضنا البعض فسيتألق الملتقى أكثر فاكثر  وسيكون عطاءه ابلغ واوفر.


لك كل الود والاحترام
أخوك السيد حسن الخرساني



------------------
السيد حسن الخرسان
المشرف


أضيف بواسطة: ابو مصطفى الكاظمي/ملبورن(زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

شكر وتهنئة [تاريخ الإضافة : 24 /06 /2010 م 02:07 مساء ]

الفاضل السيد سلام الحمزة


السلام عليكم ووافر التحية اليكم والى كل كلمة نبل تروم خدمة الانسان وخدمة الدين والوطن


بداية اشكر لطفك فيما وصفتنا به وارجو ربي ان اكون بمستوى الوصف وعند حسن الظن كما ابارك لكم ولكل الطيبين المؤمنين ذكرى ميلاد الملتقى الشيعي هذا المنبر الثر الكريم الذي افاض علينا بالطاف كنا نتأمل وجودها منذ زمن ابعد. وكذلك الكتاب والمثقفين ومن له متابعة بالشان الثقافي والفكري والاعلامي راجيا الموفقية للجميع خدمة لابناء الاسلام والجالية ثم الوطن الحبيب



------------------


أضيف بواسطة: صوت الواقع
صديق مشارك

التسجيل : 25 /06 /2010 م
المشاركات : 2
مراسلة موقع

مبدع دائماً سيد سلام الحمزه [تاريخ الإضافة : 25 /06 /2010 م 10:11 صباحا ]

ـــــ][ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ][ــــــ


أقدم تهنئتي المتواضعه لكل شخص ساهم في نجاح هذا الملتقى ورسم منه نجمة تنير لنا هذه الشبكة العنكبوتيه


وبالتوفيق للملتقى وأعضاءه وزواره .....


سيد سلام الحمزه تقف الكلمات عاجزه عن وصف كتاباتك وأرائك المبدعه


فهذا ليس بغريب على  ابن أرض الثقافة وأزهى العلوم المختلفة ، لايخفى على العالم العربي أن شعراء العراق تغلب شعراء العالم العربي أجمع وتزيد فهذه حقيقة لا أحد ينكرها ....


لذلك سيد سلام ابن الرافدين تقبل مني أعجابي الشديد بكلاماتك وحروفك التي سطرتها لنا كأنها اللؤلؤ.....


اتمنى لك التوفيق في كل خطوة ودام قلمك لنا


في أنتظار جديدك


تقبل مروري وتقديري


صــــــــوت الـــــواقــــــــــع


 



------------------
ــــــــــــــ ( صـــوت الواقـــع )ــــــــــــــ
ــــــــ ][ إذا كنت مخلصاً ... فليكن إخلاصك إلى حد الوفاء ،
وإذا كنت صريحاً فلتـكن صراحتك إلى حد الاعتراف ][ ـــــــــــــ


أضيف بواسطة: السيد سلام السماوي(زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [تاريخ الإضافة : 26 /06 /2010 م 10:43 مساء ]

صوت الواقع حياكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شكرا لكم ولكلماتكم القيمه ولاطراءكم الرائع على مانكتب وما انا الا اقل واحد من كتاب ورواد الملتقى لكم منا اجمل التحايا وشكرا لكم مروركم على مانكتب  ..والسلام عليكم ورحمته وبركاته .


 


السيد سلام السماوي - ملبورن -



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 140(أيتام) | ثامر عربي فرحان... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي