الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد إبراهيم السيدي


القسم السيد إبراهيم السيدي نشر بتأريخ: 14 /06 /2010 م 02:57 مساء
  
بحلول شهر التوبة والاستغفار: رسالة من الامام علي الى برلماني سارق

نهنئ السائرين على نهج أمير المؤمنين عليه السلام بحلول شهر رجب الاصب شهر التوبة والاستغفار. فشهر رجب هو شهر ناصر المستضعفين والمحرومين والحاكم بالعدل علي بن أبي طالب عليه السلام والشاهر سيفه بوجه الظلم والطغيان وسراق أموال المحرومين وهو القائل:

"والله لئن أبيت على حسك السعدان مسهدا، وأجر في الأغلال مصفدا، أحب إلي من أن ألقى الله ورسوله يوم القيامة ظالما لبعض العباد، وغاصبا لشئ من الحطام، وكيف أظلم أحدا لنفس تسرع إلى البلى قفولها، ويطول في الثرى حلولها؟".

وقد إستماحه أخوه عقيل صاعا من بيت مال المسلمين، بعد أن أملق وأصبح "صبيانه شعث الشعور، غبر الألوان من فقرهم، كأنما سودت وجوههم بالعظلم". فكان فيما أجابه أمير المؤمنين عليه السلام:

"هبلتك الهبول! أعن دين الله أتيتني لتخدعني؟ أمختبط أنت أم ذو جنة أم تهجر؟ والله لو أعطيت الأقاليم السبعة بما تحت أفلاكها [ واسترق لي قطانها مذعنة بأملاكها ] على أن أعصي الله في نملة أسلبها جلب شعيرة فألوكها ما قبلت ولا أردت. وإن دنياكم عندي أهون من ورقة في فم جرادة تقضمها، ما لعلي ونعيم يفنى، ولذة لا تبقى! نعوذ بالله من سبات العقل، وقبح الزلل، وبه نستعين".

الكثير من ساسة العراق كانوا ولا زال قسم مهم يرتقي المنبر ويتحدث عن زهد وعدل أمير المؤمنين عليه السلام. وهؤلاء صنفان:

صنف قد حليت الدنيا في أعينهم وزانهم زبرجها ونسوا عليا وعدل علي وأنشغلوا بجمع الاموال وسلب حق المحرومين وطفقوا "يخضمون مال الله خضم الابل نبتة الربيع"، وانبهروا بالكراسي والمناصب الزائلة. وهؤلاء قد فارقوا عليا عليه السلام والتحقوا بركب الاشعث بن قيس ومعاوية وابن العاص وكانوا من  " الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار".

وصنف لازال يخدع نفسه ويحاول خداع الناس بانه من أتباع علي عليه السلام ويتحدث باسم المظلومين والمحرومين وهو يسكن القصور الفارهة التي ورثها عن نظام البعث المقبور ويقتطع لنفسه الاراضي على ضفاف الانهار ويتقاضى أعلى الرواتب في الوقت الذي يعيش فيه الكثير من الناس في بيوت من الصفيح وبالكاد يسدون رمق عيشهم. ولو كانوا يفعلون مايقولون لواسوا  الفقراء المحرومين وعاشوا كأحدهم وسكنوا معهم في مدينة الصدر والشعلة وغيرها من مناطق البؤس والحرمان في العراق الذي ابتلي بهكذا ساسة. ولكن أنّى لهم ذلك بعد أن دلاّهم الشيطان بغرور فأصبحوا من "الاخسرين أعمالا الذين ظل سيعهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا. أؤلئك الذين كفروا بآيات ربهم، فحبطت أعمالهم فلانقيم لهم يوم القيامة وزنا". ولله در السيد مرتضى القزويني عندما تعرض الى تفسير الاية "ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل" فانه ضرب مثالا على مصاديق هذه الاية الكريمة من المكاسب المحرمة برواتب أعضاء مجلس النواب الخيالية والتي تزيد على رواتب المعلمين بمئات المرات.

واستنادا الى القاعدة الاصولية في أن المورد لايخصص الوارد وأن كان فيهم (أي الساسة) بقية من دين وأخلاق وحياء فإننا نذكرهم برسالة أمير المؤمنين عليه السلام الى أحد عماله عندما أساء التصرف ببيت المال وحاز قسما من بيت المال الى نفسه. فهذه الرسالة تنطبق على الكثير إن لم نقل جميع السياسيين العراقيين الذين خانوا الامانة التي أولاهم إياها الشعب العراقي وذلك بأن أساءوا التصرف بأموال الشعب وعاشوا حياة الترف والرفاهية وتقريب الاقاريب والمتملقين وإبعاد وحرمان المعدمين. فهم الان وان لبس الكثير منهم جلباب الدين رياء ولكنهم في الحقيقة يسيرون على نهج أعداء الدين ويقتدون بالظالمين.

أليس تخصيص المسؤولين لأنفسهم رواتبا عالية لاتتناسب مع رواتب عامة الشعب هو سرقة لأموال الشعب؟
أليس تقريب الاقارب والمتملقين ومنحهم الدرجات الوظيفية العالية وبرواتب خيالية هو سرقة لأموال الشعب؟
أليس السكن في القصور التي خلفها أتباع النظام البائد هي سرقة لأموال الشعب؟
أليس الاستيلاء على الاراضي وفي المناطق الراقية وبأبخس الاثمان هو سرقة لأموال الشعب؟
هذا فضلا عن إهدار المال العام في السفرات والايفادات والزيارات الترفيهية والندوات والموائد الباذخة. وقد إكتفينا بهذه الامثلة ولم نتطرق الى السرقات العلنية والرشاوي وإزهاق أرواح الكثير من المواطنين.

 وبما إن الرسالة تشمل أي مسؤول سارق فقد أضفنا فقرات ووضعناها بين هلالين لكي تناسب الحال وأشرنا الى الاصل في الهامش.

أما بعد (فأن الشعب العراقي قد أعطاك أمانته وجعلك شعاره وقد وثق بك لمواساته وموازرته)1 وأداء الأمانة (إليه)2 فلما رأيت الزمان على ابن (العراق)3 قد كلب والعدو قد حرب وأمانة الناس قد خزيت وهذه الأمة قد فتكت وشغرت، قلبت لابن (عراقك)4 ظهر المجن. ففارقته مع المفارقين وخذلته مع الخاذلين وخنته مع الخائنين. فلا ابن (عراقك)5 آسيت ولا الأمانة أديت.

وكأنك لم تكن الله تريد بجهادك!
وكأنك لم تكن على بينة من ربك!
وكأنك إنما كنت تكيد هذه الأمة عن دنياهم وتنوي غرتهم عن فيئهم!
فلما أمكنتك الشدة في خيانة الأمة أسرعت الكرة وعاجلت الوثبة فاختطفت ما قدرت عليه من أموالهم المصونة لأراملهم وأيتامهم اختطاف الذئب الأزل دامية المعزى الكسيرة فحملته إلى (دمشق وعمان ودبي وطهران وبعض العواصم الاوربية)6 رحيب الصدر بحمله غير متأثم من أخذه.
كأنك لا أبا لغيرك! حدرت على أهلك تراثك من أبيك وأمك .

فسبحان الله أما تؤمن بالمعاد ؟

أما ما تخاف من نقاش الحساب ؟

أيها المعدود كان عندنا من ذوي الألباب كيف تسيغ شرابا وطعاما وأنت تعلم أنك تأكل حراما وتشرب حراما ؟ وتبتاع الإماء وتنكح النساء من مال اليتامى والمساكين والمؤمنين والمجاهدين الذين أفاء الله عليهم هذه الأموال وأحرز بهم هذه البلاد. فاتق الله واردد إلى هؤلاء القوم أموالهم فإنك إن لم تفعل ثم أمكنني الله منك لأعذرن إلى الله فيك ولأضربنك بسيفي الذي ما ضربت به أحدا إلا دخل النار.

ووالله لو أن الحسن والحسين فعلا مثل فعلك الذي فعلت ما كانت لهما عندي هوادة ولا ظفرا مني بإرادة حتى آخذ الحق منهما وأزيح الباطل عن مظلمتهما.

وأقسم بالله رب العالمين ما يسرني أن ما أخذته من أموالهم حلال لي أتركه ميراثا لمن بعدي . فضح رويدا فكأنك قد بلغت المدى ودفنت تحت الثرى وعرضت عليك أعمالك بالمحل الذي ينادي الظالم فيه بالحسرة ويتمنى المضيع الرجعة فيه ولات حين مناص .

فكان جواب البرلماني الذي استحوذ عليه الشيطان:

أما بعد فقد أتاني كتابك تعظم علي ما أصبت من (أموال العراق)7 ولعمري إن حقي في (أموال الشعب)8 لأكثر مما أخذت والسلام.


الهامش:

1 فإني كنت أشركتك في أمانتي وجعلتك شعاري وبطانتي ولم يكن في أهلي رجل أوثق منك في نفسي لمواساتي وموازرتي.
2 إلي.
3، 4، 5 عمك
6 الحجاز
7 بيت مال البصرة
8 بيت المال

- التعليقات: 0


عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 294(أيتام) | المرحوم وليد عبدالكر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي