الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الشيخ جواد الخفاجي


القسم الشيخ جواد الخفاجي نشر بتأريخ: 12 /05 /2010 م 03:28 مساء
  
شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الرابعةعشرة ( 14 )

شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الرابعةعشرة ( 14 )
بسم الله الرحمن الرحيم - الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه اجمعين محمد الرسول الامين واله المنتجبين الطاهرين لاسيما بقية الله في ارضه وحجته على عباده الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين - اللهم وفقنا وسائر العاملين والمشتغلين للعلم والعمل الصالحين يارب العالمين .
اما بعد :-
هذه سلسلة شرح (المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام) -
ملاحظة : ان العبارات التي بين الاقواس هي نصوص المناجاة الشريفة :-
16- الفقرة السادسة عشر : (( وان خذلتني فمن ذا الذي ينصرني )) :-
قال تعالى في سورة الانفال / 40 : \" وان تولوا فاعلموا ان الله مولاكم نعم المولى ونعم النصير \" – وقال تعالى في سورة الحج / 78 : \" واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير \" – وكثير من الايات الشريفة الاخرى في هذا المعنى العظيم . وقد جاء النصير في القران الكريم | 44 | مرة – والنصير : هي مبالغة في النصر – أي بمعنى : العون . قال الشيخ الصدوق قده : \" الناصر والنصير بمعنى واحد والنصرة حسن المعونة \" – والله سبحانه وتعالى هو خير الناصرين . قال تعالى في سورة ال عمران : \" وماالنصر الا من عند الله العزيز الحكيم \" -
17 - الفقرة السابعة عشر : (( الهي اعوذ بك من غضبك وحلول سخطك )) :-
اعوذ بمعنى الو ذاو التجا بك ياالله من امرين عظيمين هما :-
1- غضبك .
2- وحلول سخطك .
ويقع الكلام في هذين الامرين غضبه سبحانه وتعالى وحلول سخطه . وقبل الخوض في اللفظين نود ان نبين للقارئ الكريم عدة مقدمات هي :-
1- المقدمة الاولى :-
نفهم من الفقرة الشريفة ان الامام امير المؤمنين عليه السلام على يقين تام بان هناك عقاب وجزاء على الاعمال وغضب الهي وسخط رباني . وهو دعوة من الامام عليه السلام الى كل المسلمين بان يستشعروا هذا الشعور وان يتوقعوا ذلك في كل لحظة . وان هذا المصير لامهرب منه الا اليه تعالى كما اشرنا الى هذا المعنى سابقا .
2- المقدمة الثانية :-
نفهم من المقدمة الاولى ان ذلك لا يحدث الا بعد مرحلة انتقال وهي مرحلة الموت .
3- المقدمة الثالثة :-
مادمنا عرفنا المقدمة الاولى والثانية اذن يتحتم علينا عقلا وشرعا دفع هذا الضرر عنا لان الغضب والسخط هما ضرران بلا شك ولا ريب . فاذا عرفنا هذه المقدمات الثلاث علينا ان نعرف الامور التالية :-
1-ماهي واقعية الانسان ؟
2-ماهي اصناف الثواب والعقاب ؟
3-ماهو الموت ؟
4-كيف يكون خوف الانسان من الموت ؟
فاذا اصبح الانسان على معرفة تامة ويقين بهذه الامور الاربعة وبالمقدمات الثلاث حينئذ يكون من الواجب عليه ان يعرف ويبحث عن غضب الله سبحانه وسخطه .
غضب الله سبحانه وسخطه :-
ظاهر كلام كثير من أهل اللغة أن الغضب والسخط مترادفان فتراهم كثيراً ما يشرحون إحداهما بالأخرى، وقد ذكر الثعالبي في فقه اللغة في فصل عقده لترتيب أحوال الغضب ذكر أن السخط هو أول مراتب الغضب، وذكر صاحب الفروق اللغوية أن بينهما فرقاً، وهو أن الغضب يكون من الصغير على الكبير ومن الكبير على الصغير، والسخط لا يكون إلا من الكبير على الصغير. قال أبو هلال العسكري في كتابه الماتع (الفروق اللغوية ) :أن الغضب يكون من الصغير على الكبير ومن الكبير على الصغير والسخط لا يكون إلا من الكبير على الصغير يقال سخط الأمير على الحاجب ولا يقال سخط الحاجب على الأمير، ويستعمل الغضب فيهما، والسخط إذا عديته بنفسه فهو خلاف الرضا يقال رضيه وسخطه وإذا عديته بعلى فهو بمعنى الغضب تقول سخط الله عليه إذا أراد عقابه. وعلى اية حال فان غضب الله سبحانه وسخطه هما اثر من اثار الذنوب التي يقوم بها الانسان . - قال النبي الاعظم صلى الله عليه واله وسلم : \" اذا غضب الله على امة ولم ينزل بها العذاب غلت اسعارها وقصرت اعمارها ولم تربح تجارها ولم تزك ثمارها ولم تقرر انهارها وحبس عنها امطارها وسلط عليها شرارها \" – راجع مصدر الرواية في كتاب جواهر الاخبار –
باقي الحلقات تاتي ان دامت الحياة والحمد لله رب العالمين
الشيخ
جواد الخفاجي





- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أسترالي يدعي أنه نائب في البرلمان لخداع عائلة سورية لاجئة وللاستيلاء على أموالها

ديك شرس يقتل عجوزا في أستراليا

خدمة الإنترنت في أستراليا الأعلى سعراً بالمقارنة مع 36 دولة متقدمة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   زعيب وشحيج المنابر وحلقات براثن الشر والخراب والديمقراطية المسلفنة وبضاعة السياسين الفاسدة تحكم الع  
   كتّاب مشاركون     
   صرخة عبر الزمن  
   سلام محمد جعاز العامري     
   ماهي اهم المحددات والمعايير الوطنية وتقاطعاتها مع الولائية والتبعية؟؟؟  
   كتّاب مشاركون     
   خربشات الساسة العراقيين والحكومة الملائكية( لزكة جونسون ام النسر )  
   كتّاب مشاركون     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 3  
   عبود مزهر الكرخي     
   من سرقنا والكل ذوو دين ومعتقد ومذهب وقومية ويخاف الله وترك صحبة ابليس واصبح قديس  
   كتّاب مشاركون     
   الحسين الإنسان الاستثنائي  
   مجاهد منعثر منشد الخفاجي     
   وزارة الصحة والحاجة الماسة لقانون رواتب جديد.  
   جواد الماجدي     
   ماهو دين وعقيدة الاحزاب المتنفذة بالعراق ومنها الحاكمة , ولايبوابة شر وعهر ينتمون؟  
   كتّاب مشاركون     
   لأوّل مرّة يُكشف عن رأس الحسين(ع)  
   عزيز الخزرجي     
إرشيف الكتابات
ثلث واردات نفط العراق بيد كردستان | عزيز الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح435 | حيدر الحدراوي
ما زالوا يقتلون الحسين(ع) ... | عزيز الخزرجي
مأساة الحسين(ع) بين جفاء الشيعة و ظلم السُّنة - الحلقة الرابعة و الأخيرة | عزيز الخزرجي
المؤمن الفاجر | خالد الناهي
ايران ترعى الارهاب والعنف والقتل منذ الايام الاولى للثورة الاسلامية وتصفية الخصوم بمختلف البلاد | كتّاب مشاركون
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 2 | عبود مزهر الكرخي
مأساة الحسين(ع) بين جفاء الشيعة و ظلم السُّنة - الحلقة الرابعة | عزيز الخزرجي
وثائق ومقتبسات واراء صادقة حرة اصيلة عن مايسمونه الان حزب الدعوة الاسلامية وبراعم الارضة والاميبا ال | كتّاب مشاركون
مرة أخرى.. قابيل يريد قتل هابيل | ثامر الحجامي
هل تعرف الحسين يا اخي؟ | الدكتور عادل رضا
الإستهداف الخبيث | سلام محمد جعاز العامري
مأساة الحسين(ع) بين جفاء الشيعة و ظلم السُّنة - الحلقة الثانية | عزيز الخزرجي
ماهي الاشارات والدلالات لامريكا بامكانية تحجيم وضرب المليشيات الموالية لايران في العراق | كتّاب مشاركون
فشلوني .. حجة العاجزين | خالد الناهي
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 1 | عبود مزهر الكرخي
و ماذا بعد ثبوت سرقات الأقليم الكبرى.؟ | عزيز الخزرجي
خيانة الامانة وجحافل خيالة الخيانة والمنبطحين وبائعي الوطن وولائهم للصنم ! | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح434 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 291(أيتام) | المفقود حسين عبد الل... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي