الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد سلام البهية السماوي


القسم السيد سلام البهية السماوي نشر بتأريخ: 04 /05 /2010 م 01:15 مساء
  
تقديس اشخاص على حساب مبادئ وقيم اسلامية والقران الكريم يخالفهم

 والتي لايمكن المساس او حتى التكلم عن حياتهم والهفوات والخطايا التي مازالت باقية ويندى لها التاريخ مما اعتبرت مسالة التقديس هذه سدا منيعا دون الوصول الى معرفة الحقيقة وما اكثر الامثلة التي يحتويها وينقلها لنا التاريخ عن مثالب الصحابة ولناخذ مثلا شخصية واحدة تعتبر من اكثر الشخصيات قدسية عند المسلمين ربما قد تصل قدسيتها الى اعلى مرتبة من قدسية النبي ص , وهي ام المؤمنين عائشة بنت ابي بكر , ( زوجة رسول الله ص ) والتي جعلت لها قدسية خاصة لم يصل الى مرتبتها احد , ولايمكن ان يجرا احد على محاسبتها بالرغم من الاعمال المتكررة التي تجرات واقترفتها والتي تعتبر مخالفة لحدود الله عزوجل ومخالفتها لما جاء به الرسول الكريم ص , عندما خرجت متجاهرة امام الملا لمحاربة خليفة المسلمين علي بن ابي طالب ع , والذي يعتبر امام زمانها بنفس الوقت لجر المسلمين لحرب ظالمة راحت ضحيتها الاف من المسلمين الابرياء والقران الكريم يقول ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ) ومع ذلك لايمكن المساس بها واعطوا للزوجية قدسية اكثر من قيم الاسلام , بل ان حرمتها وقدسيتها تعتبر اعظم واقدس من اراقة دماء الاف من المسلمين في حرب الجمل وهذه واحدة من مثالبها , مع العلم ان هناك قران ناطق واضح وصريح بلغة العرب كلامه حق وفصله العدل في الكثير من اياته المباركة يحذر ويستنكر وندد بتصرفات زوجات النبي ص , عائشة وحفصة.

واعتبرها معصية كبيرة وحتى وصفها القران الكريم بالتصرفات العدائية . ووضع حدا لها ,قال

( ان تتوبا الى الله فقد صغت قلوبكما وان تظاهرا عليه فان الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير )

بل ولم يكتف بذلك وانما تعدى بتهديده لهن بالطلاق والله عزوجل سيبدلهن بزوجات افضل وخيرا منهن لرسوله الكريم , وذلك لكثرة المعاصي المقترفة منهن , وقال مهددا ( عسى ربه ان طلقكن ان يبدله ازواجا خيرا منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وابكارا )

والعجب ان القران الكريم ذهب الى اكثر من التحذير والطلاق حتى وصل الحد من استغلال المأرب الشخصية والاهواء النفسية لهن شدد اكثر عليهن بالخطاب قال ( يانساء النبي من يات منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا )

ولقد صدق ابن عباس عندما فسر الاية المباركة ( ان تتوبا الى الله فقد صغت قلوبكما ) يقول . زاغت قلوبكما اثمت قلوبكما .والزيغ هوالاثم والتظاهر على رسول الله ص عندما تعاونتا على ايذائه ص .

وبما ان رسول الله ص يعتبر في نظر المسلمين هو القدوة الحسنة يقتدى بها في اعماله وتصرفاته ولكنهم لايغفلون وتجاهل معرفة مايجري داخل بيته من تصرفات لزوجاته وكيفية التعامل معهن من قبله ص , على ضوء الرسالة السماوية ليحذو حذوه باعتبار ان الاسلام الحنيف قد وضع ضوابط وبين اخرى في كيفية التعامل مع النساء , لهن امورا وعليهن اخرى مما يضمن لهن حقوقهن الشرعية والانسانية .

لذلك ترى ان القران الكريم توجه اليهن واعطاهن خصوصية بخطاب شديد اللهجة حتى يكن بقدر المسؤولية حول كيفية الحفاظ على كرامة وسمعت النبي ص قائلا ( يانساء النبي لستن كاحد من النساء ان اتقين فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا )

وبما ان نساء النبي ص معرضات للخطا اي من الممكن ان تكون قلوبهن مريضة وتنحاز الى امورا ربما يستخدمنها في مصالحهن الشخصية سواءا سياسية كانت او الاهواء النفسية تحت غطاء شرعي باعتبارهن زوجات لرسول الله ص ويعتبرن اقرب الناس اليه ويسمعن مايتحدث به لذلك ان كل كلمة يتفوهن بها يعتبرها المسلمون شرعية وفق دستور القران الكريم لقرابتهن منه ص , لكن القران الكريم التفت الى هذه الناحية الخطيرة فشدد عليهن اكثر فاكثر عندما حدد لهن مسؤولياتهن وهو المكوث في البيت وعدم الخروج حتى لايستغل من قبلهن في امور سياسية او غيرها قد يفسد جهود النبي ص , في دعوته , وتضعه في موقف محرج من المسلمين فقال لهن ( وقرن في بيوتكن ) وبهذا الخطاب قد قطع عليهن الطريق اولا من الخروج واستغلاله لمصالحهن الشخصية ,ولكنهن خرجن بالفعل وفعلن امورا كثيرة مخالفة للقران الكريم .

وثانيا .. الحد من استغلال بعض النفوس المريضة من المسلمين في استغلالهن في اغراضهم السياسية , ومصالحهم الشخصية وضرب النبي ص والدين الاسلامي بهن .

ولم يكتف القران الكريم بان قيدهن في عدم الخروج من البيت بل ذهب الى ابعد من ذلك وقال ( ولاتبرجن تبرج الجاهلية الاولى ) احتراما وتقديسا لرسوله الكريم ص , وبهذا قد ازاح كل ترديد او شبهة حول مسالة القيم الانسانية والاجتماعية التي جاء بها الاسلام الحنيف للزوجة وكيانها والبنوة وشانها وماتحتاجها والحفاظ عليها كل هذه الامور لن تقف في الطريق او تصبح حواجز مانعة من التعرض لعقاب الله سبحانه , في حال اذا تجاوزت الزوجة او الفرد للحدود الاسلامية ودساتيره الثابته .

وبما ان القران الكريم فيه تبيان كل شي في التعاليم والقصص والامور التاريخية التي سبقت الاسلام قد جاء بها واوضحها حتى تكون حجة عليهم بعدم التجاوز عما حرم الله تعالى وكل له حدود بغض النظر عن مكانة وشخصية الفرد , فقد ضرب مثالين لكي يبين بان زوجات الانبياء قد تجاوزن حدود الله سبحانه نتيجة تصرفاتهن الشخصية والتظاهر على ازواجهن فنكل الله بهن ليكون درسا لهن وحتى يشد انتباه وحذر زوجات النبي محمد ص عائشة وحفصة والتوقف من الغرور بسبب المكانة التي هن فيها باعتبارهن زوجات له ص , كذلك لايعتبرن ان الزوجية وعلاقتها بالزوج ذات قيمة ويتخذها المسلمون قدوة لهم , بل العكس عليهن ان يكن في شديد الحذر من عقاب الله لهن اذا تجاوزن حدوده ولاتنفع لهن الزوجية وقرابتهن من الرسول ص ,

فقال لهن ( ضرب الله مثلا للذين كفروا امرات نوح وامرات لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين )

ولكن العلاقة الزوجية لن تكون ذات اهمية ومؤثرة اذا ارادت ان تحطم مكانة المراة الاجتماعية عند الله اذا كانت ذات ايمان ومثال للمراة المؤمنة حتى وان كانت زوجة لظالم او طاغية من طواغيت زمانه ,

( وضرب الله مثلا للذين امنوا امرات فرعون اذ قالت رب ابن لي عندك بيت في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين ) ولهذا ومن خلال ايات القران الكريم والذي يعتبر هو الدستور القويم لحياة الانسان يتبين لكل منصف الذي ياخذ اياته القرانية بكل روية وتفكر وبدون تعصب بان الايات تعرضت لتبين حالة كل من زوجات النبي ص عائشة وحفصة وتظاهرن عليه وما قامن بفعله المخالف لله ورسوله ,

وانهن لسن سوى زوجات كبقية النساء ليس لهن درجة تذكر يعلون على باقي نساء النبي ص وانهن معرضات للعقاب الشديد والعذاب الاليم بتهديد الله لهن لما فعلن برسوله الكريم وتسببن في قتل الاف من المسلمين .

وكان من المفروض بهن ان يكن قدوة للنساء باقتفاء اثر مريم واسيا ع . ولكنهن تجاوزن على سيد الكونين واشرف الخلق اجمعين محمد ص , ولم يحترمن المكانة والعلاقة الزوجية والارتباط به واستغلاله في فائدة المجتمع الاسلامي بالرغم من تهديد وتحذير القران الكريم لهن , بسبب الغرور .

اذن فما هو وجه التقديس لهن وهن قد تجاوزن على الله ورسوله ص ؟

السيد سلام السماوي. ملبورن

3-5-2010

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 329(أيتام) | المرحوم علي مالك الع... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 325(محتاجين) | المحتاج مسلم دهش ارح... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي