الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الجبار الحمدي


القسم عبد الجبار الحمدي نشر بتأريخ: 02 /05 /2010 م 08:15 مساء
  
أحرف مجنون (قصة قصيرة)

 تسارعت ضربات قلبه , وهو يُهَمش خطابه بالكثير من الأحرف , والذي نوى أن ينشره في صحيفة النوايا الطيبة , تلك الصحيفة الجدارية التي انبثقت لتكون منبرا لهواجس مرضى الهاوية .. ولكن إلى أين ؟

شعر بينه وبين قريناً له , أن الحياة بين أسوار وجدران عالية هي الملاذ الأخير والواقعي , لكل من يطمح أن يتكلم بمنطق العدل والمساواة , وأن زمن المطاطية الذي أكتسح المجتمعات بات يلسع كل من تسول له نفسه بالانتقاد , لذا كانت المعتقلات والمستشفيات لمرضى الهوس والجنون بحب الوطن , كما إنها أمست وسيلة للنفي والخلاص , من خلال نواقيس رأت نفسها ملزمة بالدق دون ساعات صلاة , لتعلن إن الخطيئة يمكن أن ترتكب حتى في لحظات خشوع وبين يدي الله , وإلا ماذا يسمى البيع والشراء بربا مضاعف وبصفقات مدلهمة السواد في وضح النار ؟!! أو نشر الفساد بين مفاصل الجسد الواحد وجعلها تشكو من سَوَفان مزمن , أما العلاج فحجج واهية , ترتمي بأحضان وسيلة يسمعها من لا يكترث لبلاهة مُحدث خَرِق الناموس , ثم وقف صامتا يَستَرِق السمع لإزالة بكارة الحياة التي يحياها الإنسان المؤود بحكم الخارطة الجغرافية .

في تلك الأثناء كانت ورقة الخطاب قد بدأت الأحرف فيها بالزحف نحو خطوط مسطرة , لتصطف وتكتب هواجس غامضة , أومأ القرين له أن يتطلع إلى تشكيل جُمَل , هكذا خيلت له بطانة عقله , أجفلت الآمال في داخله رعبا من خوف تشكيل جمل , وأرادت أن تقفز خارج شبابيك مأسورة بأسلاك وقضبان , هولاً من اتهامها بالتحريض على سياسة السلطة , خرجت جريا مُنسَلة عبر قشعريرة واهتزازة رعب , قبض بكلتا يديه على الخطاب , وأطبق على أنفاس حروف جُمَل , حتى وصل بها الأمر إلى أن تكون شبه ميتة , لتُرمى مع باقي وريقات ضمت أوجاع ومنغصات الواقع المُر ... فجأة تذكر البسملة , أمسك قرينه بيده وقال له .. لا تخف إن الحروف تلك هي المَعبَر ولا تظن أبدا إنها تموت , هي الباقية في الأول والآخر,أما غير ذلك فهي مجرد كلمات قد تودي بك إلى الحياة , وقد تودي بك إلى الموت , فعليك الاختيار , إما الخروج مع تزويق حروف ومسميات جديدة بلافتات خطت بأحمر شفاه , أو التعبير بحروف تُرشَق بها وتوسم بالإلحاد والجنون والتحريض , فقط لأنك مسست الجذر الذي يتغذى عليه خبث ذلك الركام , الذي خبأ تحت إبطه لظاً يحرق من تسوقه نفسه للعب مع الكبار , لذا أنصحك أن تكتب ما تريد بحروف لا يمكن أن تكون لك , ولكنها تعبر عن ما ترمز له , بشكل تعكس لقارئها وجهة نظرك وما تريد قوله , كما أنها تكون ذات لسعة بسوط آخرة , وأنظر هناك .. لقد حان وقت تعليق الخطابات الورقية على اللوحة الجدارية , إنها صحيفة الهواجس والنوايا الطيبة , تذكر أنك بعيد عن دائرة الاتهام من أصابع السلطة . كان فعلا الوقت قد أزف , وعليه أن يعلق خطابه ليُنشر على تلك اللوحة الجدارية , فتح قبضتيه عن الورقة , تنفست الحروف رائحة الحياة من جديد , أخذ أصابعه ترصف الحروف من خلال قلم , وأكمل سطوره من حيث انتهى , لذا كتب ( وخلق الإنسان عجولا ) فجعله يتخبط دون شعور , وصنع لنفسه هالة من البهرج الكذاب ليصفق له الذباب , كما خلق الله البشر , بعضهم لبعض عدو , فتكاثرت الحروب والكوارث وأصبحنا نعيش في هاوية من الجحيم الدنيوي لأن المصالح تحكمنا , ومع ذلك لا زلنا نحمل شعارت دينية ودنيوية , لنوهم أنفسنا أننا الأفضل , ومن خلال لافتات وعناوين ومسميات مختلفة الألوان , ونسينا قول الله ( أن الأرض يرثها عباده الصالحين ) , كما أني أرى ان العالم الخارجي المفتوح , به من المجانين الكثير وما يربو على هذا المكان الذي أحيط بأسوار وجدران وأشكر الله انه لا يحمل سوى لافتة واحدة دالة عليه وهي ( مستشفى الإمراض العصبية ) .           

 

                                                          الكاتب / عبد الجبار الحمدي

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

هل يزيد حزب العمال بدل البطالة ويحفظ كرامة فقراء أستراليا؟

العوامل التي تنفّر المهاجرين الجدد من المناطق الريفية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 317(أيتام) | المرحوم ياس خضر الأس... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 155(أيتام) | المرحوم عادل حنون ال... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي