الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد سلام البهية السماوي


القسم السيد سلام البهية السماوي نشر بتأريخ: 24 /04 /2010 م 06:29 مساء
  
التقصير من جانب من ؟ -ح2-

 

التقصير من جانب من ؟ -ح2-

ومن النتائج الطبيعية في الامم السابقة سواءا التي عاشت قبل الاسلام او التي عاصرت وعاشت في كنف الدين الاسلامي الحنيف وولوغها في الكثير من الحروب ودخولها في صراعات وانقسامات مذهبية ومن ثم وجود نزاعات اهلية الا لسبب واحد , الابتعاد والتخلي , عمن وجدوا لقيادة المجتمعات بطريقة سليمة ومسددة , باعتبارهم منزهون ربانيا . من كل خطء وخطيئة , وما ارسلوا ووجدوا الا من اجل هذا الشان القيادي , هذا اولا .

وثانيا , كل امة سلكت مسلك امة اخرى ومنهج اخر ليس لها اية ضوابط او قواعد متينة يستندون عليها واستنباط عقائدهم من خلالها .

ونتيجة لهذا التخبط العشوائي في الحياة , سقطت تلك الامم في مستنقع لاقرار له من الاوهام قيد العداوة والبغضاء باتباعهم اناس غير كفوئين وبعيدون كل البعد عن النزاهة وباتخاذهم الطغيان سيرة لهم في الارض .

فما كانت لتستقر حياتهم في يوم من الايام ولا يمر فيه وقت الا والحروب مشتعلة الرئاسية منها او عداوات فيما بينهم لاتخاذهم الطواغيت قدوة لهم وستبقى تستمر هكذا الى قيام يوم الساعة .

وقد بين القران الكريم هذا الوضع ( ومن الذين قالوا انا نصارى اخذنا ميثاقهم فنسوا حظا مما ذكروا به فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء الى يوم القيامة , وسوف ينبئهم الله بما كانوا يصنعون)

ومثلما اتجهت وذهبت هذه الامم في طريق مسدود حالك الظلام , نجد ان الامة الاسلامية اتخذت ورسمت طريقها مثلما فعلت الامم التي سبقتها واقتفت ذلك الاثر خلفهم بسبب نفس العوامل التي اتخذتها , الابتعاد عن القياديين الذي تم ارسالهم باذن الهي لقيادتهم والوصول الى قمة المجد والسلام والاستقرار في الحياة . لانهم امتلكوا المقومات القيادية الصحيحة .

وبهذا الابتعاد والتخلي عنهم اصبحت هناك نتيجة حتميه , الا وهو بداية السقوط والانحراف عند الامة الاسلامية .

لذلك نجد ان الغير مؤهل ولايمتلك مقومات قيادية نزيهة اتخذوا من الناس عبيدا لهم هم الذين اعتلوا وتسلموا قيادة الامة , ابتداءا من تاريخ انتقال الرسول الاعظم ص , الى الرفيق الاعلى .

حتى وقتنا الحالي وستبقى .

مما ادى هذا الوضع الى سقوط الامة الاسلامية في الحضيض وتخلف دائم في شتى المجالات الحياتية .

فبدلا من ان يكونوا في نعيم دائم بسبب النعمة الالهية بارساله النبي ص واهل بيته من بعده الذين عينهم .

استقر حالهم في فقر وصراع مرير من اجل البقاء .

ومااكثر الماسي الدموية عندما تستطلع التاريخ لامتنا الاسلامية وتقلب صفحاته ستجدها مسودة بانتهاك الحرمات دون رادع يذكر , بقدر عدم اتخاذهم قياديون اكفاء .

تارة يجعلونها شورى باسناد الحكم والقيادة لبشر من غير مؤهلات وعشائرية متعصبة , وتارة ثانية بتسلط فئة اخرى بالقهر والقوة .

مستغلين الانقسامات والصراعات الداخلية بسبب عدم التمسك بمن هم اولى للقيادة وانحراف الى جهات اخرى .

ان رسول الله ص , لم يكن في يوم من الايام قد اهمل او قصر عن اداء واجبه الرسالي المناط اليه من قبل الله عزوجل ( حاشاه ان يكون ذلك ) فقد بين المنهاج والطريق الواضح المسلك عندما اعلن على الملا كافة بعد ان مهد الطريق لهذا الامر الى من هم الذين سيتولون قيادة المجتمع الاسلامي من بعده , وعرفهم اسماءهم في كل موقف وقف فيه بحيث لم يدع مناسبة اوموقف الا وذكرهم , بدءا بامير المؤمنين علي بن ابي طالب ع , في غدير خم الشهير بشهادة الخلفاء الثلاثة .والاف من المسلمين . كما ذكرتها جميع المصادر الاسلامية والتاريخية المعتبرة وبالرغم من ان اعدادا كبيرة من المتخاذلين والمنافقين كانوا حاضري جميع المواقف التي اعلن فيها رسول وقائد وامام الامة الاسلامية محمد ص . وبتسديد الهي خاص من اجل الاعلان .

اذن فمن هو المقصر ؟

وماهو سبب وصول الحال بهذه الامة المرحومة الى ادنى حالاتها ؟

تاكيدا ان التخاذل حصل من جانب الامة الاسلامية بسبب الترك والتخلي , عن وصايا الرسول الكريم ص باتباع من اوصى بهم .

فسقطوا في التيه والضلال والانحياد عن جادة الصواب فاصبحوا شعوبا وقبائل متناحرة وعدم استقرار .وبهذا الوضع المأساوي اصبح هذا حال الامة لتكون لقمة سائغة يتربص بها الاعداء في كل حين ومكان . ولقد بين هذا الوضع المتردي لهم القران الكريم وهو القول الفصل عندما صرح قائلا ( ولو ان اهل القرى امنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والارض ولكن كذبوا فاخذناهم بما كانوا يكسبون )

 السيد سلام السماوي - ملبورن -

24-4-2010

 

 

- التعليقات: 1

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: Knight M9
صديق مشارك

التسجيل : 13 /04 /2010 م
المشاركات : 15
مراسلة موقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [تاريخ الإضافة : 01 /05 /2010 م 11:43 صباحا ]

 أصبحنا بزمن يفصل الدين عن الدنيا
بداية الاسلام كانت الامة الاسلامية لايوجد مثلها
كانوا مسلمين مسلمين بمعنى الكلمة التزام بما شرعه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
ربما كان بينهم منافقين لكن كان معروف ماهو نهجهم وماهو طريقهم لكن ليسو بمسلمين
اليوم من هم المسلمين هل هم من المنافقين ام ماذا؟؟!!


في وقتنا الراهن تعرف المسلم من هويته مسجل بها الديانة: مسلممسلمة
لكن عندما تراه تبصم انه لاتوجد اي علاقه بينه وبين الاسلام
من بين 1000 شخص تجد 200 ملتزمون بأهم عبادة " الصلاة" اصبحت كالموضه متى شاء قام بآدائها والا فلا
أحب ان اقول نحن امة مقلدة للغرب لقد صدق رسولنا صلى الله عليه وسلم " لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلو جحر ضب لدخلتموه"
 
لو نبحث عن الاسباب لن ننتهي لكن أهمها هو الابتعااااااااااااااااااد عن الدين عن تعاليم رب العالمين ورسوله المصطفى فالأمة الإسلامية عندما التزمت بتشريع الله تبارك وتعالى عزها ورفعها إلى ان جاءت عصور الانحطاط فجعلت من حال العرب والمسلمين اصبحنا اسفل سافلين.


ســيــد ســـــلام


بانتظار المزيد والجديد من هذه الحروف الذهبية 


تقبل مروري وتقديري


Kn!ght»»M9««m 


 



------------------
حكمة لوقيان " البداية هي نصف كل شيء , و السؤال نصف المعرفة "

Kn!ght»»M9««m



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 329(أيتام) | المرحوم علي مالك الع... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي