الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد معد البطاط


القسم السيد معد البطاط نشر بتأريخ: 13 /09 /2008 م 08:00 مساء
  
لماذا أخذ الإمام الحسين (عليه السلام) النساءمعه رغم علمه بالشهادة

ان لكل ثورة سبب ولكل ثائر هدف من ثورته وهذه اللأهداف تختلف بإختلاف القادة وطبيعتهم فمنهم من يطلب الدنيا والمصالح الضيقة ومنهم من يقوم بثورته لأهداف نبيلة يريد ان يغير الوضع الفاسد الى صلاح وتكون ثورته نصرة للمظلومين ممن ظلمهم وابتز حقوقهم المادية والمعنوية وهؤلاء –اصحاب الاهداف النبيلة-يختلفون أيضا فمنهم من يريد ان يقطف ثمار ثورته بيده

ومنهم من يفكر ان يشعل الشرارة وان احترق بها فهو ينظر الى المدى البعيد حتى ولو بعد حياته لكي تلهب شرارته الضمير وتأكل الظلم و الظالمين ولو بعد حين , وطبعا هؤلاء هم سادة الناس واصحاب النفوس الكبيرة كيف لا وهم الذين آثروا البشرية بنفوسهم(والجود بالنفس اقصى غاية الجود) وعلى رأس هؤلاء الحسين (عليه السلام).

اراد الحسين (عليه السلام) لثورته ان تزلزل عروش الظالمين بعد وفاته لأنه يعلم ان الضروف غير مهيئة للأنتصار عسكريا على دولة بني أمية فقام بثورة الدم لتنتصر على السيف ولو بعد حين.

وسنتطرق انشاء الله لموضوع خروج الحسين الى كربلاء بثقله من نساء واطفال ونناقشه حسب ما نفهمه من ثورة الحسين (عليه السلام)فقد اعتبر البعض ان حمل ثقله معه غير صحيح ومن هؤلاء عبد الله بن عباس فقد نقل الطبري في تاريخه نصح عبد الله بن عباس للحسين (عليه السلام) ان لايذهب الى العراق وحينما ابى (عليه السلام) قال له ابن عباس:

(فإن كنت سائرا فلا تسر بنسائك وصبيتك فوالله إني لخائف أن تقتل كما قتل عثمان ونساؤه وولده ينظرون إليه).

ان صدق الحديث فإن ابن عباس-وكثير مثله ينظرون نظرة صائبة الى الواقع السياسي ولكن نظرتهم لم تكن كنظرة الحسين (عليه السلام) التي كانت اعمق بكثير مما يفكرون به  ولذا قال كما رويلا(شاء الله ان يراهن سبايا).

فهو (عليه السلام) يعلم انه مقتول ويعلم ان مصيرهن الى السبي والاحاديث في كتب السنة فضلا عن الشيعة تذكر اخبار النبي (صلى الله عليه وعلى آله ) بأستشهاد الحسين في كربلاء وبروايات صحيحة السند كما في مجمع الزوائد وغيره اذن فلماذا يحمل عياله معه وهو يعلم بما يحل بهن ؟ :

1- خبت طاقة الامة بعد صفين وظلم ولاة بني امية وسُلبت ارادتها فاستسلم المسلمون تحت سياط الظلمة واهواء الحكام فأراد الحسين(عليه السلام) ان يعيد مجدها وثورتها فخرج الحسين ولكن ثورتة غير متكافئة عسكريا فهي تحتاج الى عناصر لكي تجعلها مستمرة وغير منتهية ومن هذه العناصر التي تجعل هذه الجذوة مشتعلة في الامة ابراز حكومة بني أمية على حقيقتها البعيدة عن الاسلام لكي تنفر منهم النفوس , وكذلك اظهار مأساة أهل البيت ومظلوميتهم وتضحيتهم من اجل الاسلام  والمستضعفين لكي يخامر حبهم قلوب المسلمين فيميلون الى منهجهم الاصيل ,وتكلف هذه العناصرمن الحسين (عليه السلام) الكثير ليس بدمه الطاهر فحسب ولابسفك دماء اصحابه وأهل بيته وكفى ولا بقتل اطفاله وتنتهي بل بسبي عياله, فسبي العيال عامل مهم بأظهار وحشية بني امية ومظلومية أهل البيت.

2- وجود النساء والعيال معه وسبيهم من كربلاء الى الكوفة حتى الشام ومنه الى المدينة بمثابة اذاعة اعلامية لنصرة ثورة الحسين واظهار مساوئ دولة بني امية وعلى رأسهم يزيد فهم الصوت الاعلامي لهذه الثورة المباركة وقد خطب السجاد وزينب الكبرى وام كلثوم وغيرهم في الناس فأبكو العيون في الكوفة واحرجوا يزيد في الشام حتى ردهم مكرمين .

3- الحسين سيد شباب اهل الجنة وهو الأمام الذي تقتدي به الأمة بضروفها المختلفة فأراد الامام ان يكون قدوة بكل شئ ولا يترك عذرا لأحد فأخراج عائلته وسبيها بعد قتله وقتل اصحابه واخوته وابنائه اغلقت كل الأعذار امام من اراد الجهاد وخاف من بطش الظالمين ان يتعداه الى ابنائه ونسائه .

وقبال ذلك اذا سكت على هذا الملك الفاجر فسيكون قدوة لغيره وتستسلم الامة لحكامها وان غيروا في شرع الله وظلموا العباد , وشيئا فشيئا لا يبقى من الاسلام الا اسمه .

4- اخراج العائلة معه تكم كل الأفواه التي تريد ان تحرف الغاية من ثورة الحسين عن هدفها الذي نهض الحسين (عليه السلام) من اجله وتجعلها ثورة من اجل الملك , فلو كانت ثورته من اجل الملك لترك عائلته في مأمنها في المدينة وخرج هو لهذه الغاية فإن اصابه مكروه لا يتعداه الى اهله اما أخراجه معه فهو يدلل على الغاية الشرعية العظمى والتصميم على التضحية بكل ما يملك.

 

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 311(أيتام) | المرحوم عبد العزيز ح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي