الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سيد صباح بهبهاني


القسم سيد صباح بهبهاني نشر بتأريخ: 08 /03 /2010 م 07:49 مساء
  
بالعلم والمعرفة نقضي على الجهل والتفرقة !!!


(إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء) فاطر /28 .
(قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ)الزمر/19.
(وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) الإسراء /70 .
والحديث الشريف المروي عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال : طلب العلم فريضة على كل مسلم ) الكليني / الفروع من الكافي/ج6/ص47. وأن القرآن الرسالة الإلهية الخالدة ومستودع الفكر والوعي والاستقامة والهداية ومقياس النقاء والأصالة . ولهذا السبب كان يأمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يعلموا الأولاد القرآن الكريم لقوله صلى الله عليه وآله (( الحافظ للقرآن ، العامل به مع السفرة الكرام البررة) الكليني / الأصول من الكافي /ج2/ص603. ويوضح الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم أهمية تنشئة الحيل على حفظ القرآن وتأثيره في سلوكه وشخصيته فيقول : (( من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآن بلحمه ودمه ، وجعله الله عز وجل مع السفرة الكرام البررة)الكليني /الأصول من الكافي .وأن النبي صلى الله عليه وآله حث الأباء على تعليم أبنائهم قراءة القرآن وبيان أجرهم عند الله سبحانه على ذلك ليكون دافعاً وحافزاً لهم على ذلك فقد روي عنه صلى الله عليه وآله : (( من علمه القرآن دعي بالأبوين فكسيا حليتن تضيء من نورهما وجوه أهل الجنة)). وعلى هذا النهج النبوي تأتي دعوة الخلفاء الراشدين والأئمة عليهم سلام الله لتعلم القرآن والعناية به . فقد روي الكليني/ الأصول من الكافي/ج2/ص603 عن الإمام الصادق عليه السلام قال: (( ينبغي للمؤمن أن لا يموت أن لا يموت حتى يتعلم القرآن ، أو يكون في تعليمه) .وذلك كله إلى أهمية تعليم الأجيال ،ولهذا السبب أن المسلمين والعرب في العصر الذهبي في العراق هم الذين بدأ بفنون العلم والرياضيات والهندسة والطب والنسب مثل أبن حيان الكوفي وعباس بن فرناس وأبن سينا والفارابي والرازي والكثير من العلماء الذين خدموا البشرية هم كانوا من العراق وكلها يعود إلى الارتباط والتزام بالمنهج الرسالة الخالدة. والسبب هو أن علماء المنطق عرف الإنسان بأنه حيوان ناطق والناطقية تعني التفكير والقدرة على البيان . ولهذا يصف الله سبحانه لقوله تعالى : (لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ) التين /4 . ويصف سبحانه بني آدم لقوله تعالى : (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) الإسراء /70 . وأبن آدم هو الكائن العاقل المفكر الذي يستطيع أن يدرك الأشياء بوعي ، ويكسب العلوم والمعارف من خلال إدراكه لعالم الطبيعة والأحياء ، وتأمله في الكون والوجود .وبالعلم والمعرفة يكتسب الإنسان قيمة الإنسانية ، وبالعلم والمعرفة احتلت الأمم والشعوب مواقعها في مسار التاريخ ، وتصدرت قيادة البشرية ، وقد استطاع الإنسان باستخدام العقل واكتشاف القوانين العلمية أن يسخر الطبيعة والحيوان والنبات لصالحه. ولهذا يعتبر الإسلام طلب العلم فريضة من الفرائض كما ذكرت أعلاه أنفاً . وذكرت أعلاه أن المسلمون زمام المبادرة العلمية ، فأسسوا العلوم والمعارف والمكتبات ، وألفوا الكتب وشادوا صرح الحضارة والمدنية ، وأسسوا منهاج البحث العلمي في مجالاته الإنسانية والمادية ، فاعتمدوا المنهج العقلي في مجالاته العلمية ، كما اعتمدوا المنهج التجريبي والبحث في علوم : الطب والفلك والكيمياء والفيزياء والصيدلة وغيرها من العلوم المادية و… و…. الخ… وعلى تلك الأسس قامت الإفرنج الأوربيين الذين تعاونوا مع الإمبراطورية الإسلامية في العراق في زمن العصر الذهبي وأقاموا شتى العلوم العلمية منها . وبهذا الانسجام الإسلامي لحب العلوم وطلب العلم والتفوق في المعرفة كلف الأباء المربون بتوجيه الطفل نحو طلب العلم والاهتمام بالبحث العلمي وتنمية حب الاستطلاع ومعرفة أسرار الطبيعة والحياة وتشجيعه على القراءة والتجارب العلمية البدائية وتوفير مستلزماتها له . وهذا الذي استنتجت من مواضيع الدكتورة المؤمنة فضيلة عرفات محمد دكتورة علم النفس التربوي وقرأت لها مواضيع كثيرة وخصوصاً قياس الاتزان الانفعالي والمتواجد في مركز النور للدراسات . وأقول لها بارك الله بكم وبجهودكم وجهود الشرفاء من المتعلمين والمثقفين سوف يعود العراق بلد العلم والعلوم .وأقول لها أن المعرفة تبدأ لدى الطفل من الأشياء الحسية الجزئية ثم يتدرج فيدرك الكليات المجردة ، وهذا يحتاج يا سيدتي الدكتورة لاختصاصكم العلمي لأني مهما كتبت لم نصل لمباشرة الحقائق العلمية ..سوى استخدام الخيال!! ونرجو منكم أن لا تنسوا أطفالنا والشبان والشابات لأنهم اليوم بحاجة ماسة لمثل اختصاصاتكم . وبدأت بالقرآن وأنهي به عن مبدأ التوازن في السلوك الإنساني واحترام الحقوق المادية والغريزية للجسم والعناية به لقوله تعالى : ( وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ) القصص/77. ويداً بيد للتعاون والتآخي لبناء العراق وحدته لإسعاد الوطن والمواطنين وإنعاشهم .. وأقول لهؤلاء الإرهابيين التكفيريين وفلول المقبور أن الإسلام هو دين السلام الذي يعتبر التآخي أساس نهجه ويجمع المسلمين واليهود والمسيحيين ويحفظ لجميعهم الحقوق وحق العيش في هذه الحياة ، لا بالقتل والإرهاب والدمار كما تفعلون توبوا قبل أن يأتي يوم العرض الأكبر وتندمون كما قال سبحانه وتعالى : (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ) الفرقان /27 . ومرة أخرى يداً للمصافحة والتآخي وبالأخرى للبناء والعمل . والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين.
المحب المربي
سيد صباح بهبهاني
behbahani@t-online.de

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 320(محتاجين) | المحتاج محمد هاشم ال... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي