الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » علاء الخطيب


القسم علاء الخطيب نشر بتأريخ: 04 /02 /2010 م 10:35 صباحا
  
توافقاتكم فوق القانون ياسيادة الرئيس!!!!! ....... علاء الخطيب

 أن التوافقات السياسية ليست فوق القانون وأن قرارات هيئة المساءلة والعدالة قانونية ولا يمكن للسياسيين ان يتدخلوا في الأمور  القانونية ,وصرح الأخير أن قرارات الهيئة شأن داخلي ولا علاقة للولايات المتحدة بهذا الأمر, هلل العراقيون لهذان التصريحان وأطمئنوا , من أن دمائهم وتضحياتهم لم تعبر الى الفراغ وأنها أثمرت عن طرد البعثيين وإبعادهم عن العملية السياسية, لكن الذي حدث لم يكن إلا مناورة سياسية إستغفلت الشعب العراقي وإنتصرت للجلادين حيث أصدرت اليوم الهيئة التمييزية في البرلمان قرارا ً يقضي بتجميد قرارات هيئة المساءلة والعدالة الى ما بعد الانتخابات , لينتصر بايدن وينتصر معه البعثييون لفرض إرادتهم على العملية السياسية وعلى إرادة الشعب العراقي , نعم !  لتجد الجماهير نفسها قد فقدت إرادتها وصوتها المطالب بعدم عودة القتله والجلاديين الى العملية السياسية , وسيقول البعثيون  أن المظاهرات التي خرجت في المدن العراقية المختلفة ما هي إلا مسرحية تدخل في إطار المعركة الإنتخابية, وسيبرهنوا للجميع أن الأرادة  الشعبية  غير قادرة على إبعادهم وهم خارج العملية السياسية ما دامت هناك توافقات سياسية ودعم عربي . فكيف تتمكن من إبعادهم حين يمتلكون الحصانة البرلمانية ’وستتكرر أخطاء الماضي ويخرج الف دايني والف صابرين من بين هؤلاء وعندئذٍ سيدخل العراق في دوامة العنف من جديد ودوامة العرقلة السياسية وتتحول المشكلة الواحدة الى مشاكل كبيرة ومتعددة , هاهو المطلق سيدخل العملية ومعه الاربعين وسيتبجح بأنتمائه للبعث رغما ً عن إرادة العراقيين , ويدخل العاني ليُنكر المقابر الجماعية من جديد ويستهزأ بدماء الشهداء وذوي الضحايا,وهو يقول ( تصريحاتي حق قانوني كفله لي الدستور ) . إذن لما أ ُنشئت هيئة المساءلة والعدالة مادامت هناك توافقات سياسية,  وما نفع الدستور إذ لم تكن هناك مصداقية لبنوده وهو يخرق جهارا ً نهارا,  وكيف يثق الشعب العراقي بقرارت لجانٍ وهيئاتٍ المفترض أن تكون دستورية وقانونية ولا تتمتع بحماية من وقعَّوا عليها . بماذا يجيب الساسة العراقيون الذين خرجوا يدافعون عن القرارات وأعتبروها إنتصاراً للمظلومين, وما الذي يقولونه للذين خرجوا بتظاهرات عارمة مطالبة بأقصاءالعاني والمطلق , كل هذه الاسئلة وغيرها ستكون أمام المسؤولين إذا ما طبقت قرارات الهيئة التميزية , وستهتز ثقة الشارع العراقي بمؤسساته الدستورية ودستوره الذي نص على إبعاد البعثيين  في مادته السابعة,علاوة ً على إهتزاز الثقة بأستقلالية القرار العراقي والسيادة الوطنية التي سعت الحكومة الى توكيدها في اكثر من مناسبة وعندئذ ٍ سيقولون توافقاتكم فوق القانون ياسيادة الرئيس.                                                                                                                     

                                                      علاء الخطيب-  كاتب وإعلامي     

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات

أستراليا: شورتن يذهل زملاءه بالسعي لقطع طريق زعامة حزب العمال على ألبانيزي
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي