الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محمد الكوفي


القسم محمد الكوفي نشر بتأريخ: 03 /02 /2010 م 04:20 مساء
  
الإمام زين العا بدين علي ابن الحسين السجاد {عليه السلام}

{ذكرى استشهاد راهب اهل البيت وليد الكوفة العلوية المقدسة

الإمام زين العا بدين علي ابن الحسين السجاد {عليه  السلام}.

ولادته ســنة 38ــ و شهادته سنــة 95 ـــ 25 ــ محرم الحرام.}}

{السلام عليكم}. ورحمة الله وبركاته اللهم صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَالْعَنْ أَعْدَائَهُمْ عظم الله أجورنا وأجوركم بمصابنا بسيدنا الامام السجاد علي ابن الحسين{عليه السلام}.

بــــــم الله الرحــمن الرحيـــم

وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ{69} 

{وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ
{169ال عمران

{ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} الآية {3 3} {من سورة الأحزاب} {صدق الله العلي العظيم}

                           * * * *               

طهرتم فكنتم مديح المديح **************وكان سـوأكم هجـاء الهجاء

قضيت بــحبــكــم ماعليَّ **************** إذا مادعيتُ لفصل القضـاء

وأيـقـنـتُ أن ذنـوبــي بـه *****************تساقط عنها سقوط الهباء

فصلّى عليكم آل الــورى ****************صلاة توازي نجوم السـماء

ما ورد عن رسول الله محمد {صلى الله عليه وآله وسلم}, بأن الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ، برواية أمير المؤمنين {عليهما السلام}.   

1 ــــ آسمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

اسمه ونسبه: {عليهما السلام}. 

هو الإمام المعصوم علي ابن الحسين السِّبط الشهيد ابن الإمام علي بن أبي طالب {عليهما السلام}.  بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرّة بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان أخر نسب ألنبي الآكرم {صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم}. لأ نه ابن عمه النبى محمد {صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم}. ووصيه وخليفته من بعده . قال رسول الله إذا بلغ نسبي إلى عدنان فأمسكوا.

والمعروف بين المحدثين ان الامام يلقب بابن الخيرتين.

و بالسجاد زين العابدين {عليه السّلام}. وهو الإمام الرابع من أئمة آهل البيت{عليه السّلام}.  اشتهر صيت زين العابدين لدى الشيعة بكل طوائفهم {1} أنهه الأعلم في زمانه وعندهم يعد رابع خلفاء لأثنى عشر عند الشيعة {عليه السّلام}. کما وهو عند أهل السنة واحد من أهل البيت و ابن الحسين سيد شباب أهل الجنة و له من الفضل والعلم ما لا ينكر وصفه احد. {عليه الصلاة والسّلام}. الإمام

2 ـــ سیـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرته

سيرة الإمام علي بن الحسين {عليه السلام}.

احد أئمة أهل البيت {عليهم السلام}. كما د لت على ذلك النصوص الكثيرة الواردة عن الرسول الكريم {صلى الله عليه وآله وسلم}, والأئمة

{عليهم السلام}. هذا بالإضافة إلى الأدلة الكثيرة المتواترة على لسان النبي وأهل بيته {عليهم السلام}.

3 ـــ أمامــتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

إمامته: الأئمة علماًٌ وسخاء. {عليهم السلام}.
أبوه : قال عبد الله بن
الحسين: إن الإمامة في ولد الحسن والحسين لأنهما سيدا شباب أهل الجنة {عليهم السلام}. وهما في الفضل سواء ألا أن للحسن على الحسين فضلاً بالكبر والتقديم فكان الواجب أن تكون الإمامة إذاًٌ في ولد الأفضل فقال الربيع بن عبد الله: إن موسى وهارون كانا نبيين مرسلين وكان موسى أكبر من هارون وأفضل فجعل الله النبوة في ولد هارون دون ولد موسى وكذلك جعل الله عز وجل الإمامة في ولد الحسين دون ولد الحسن لتجري في هذه سنن من قبلها من الأمم حذو النعل بالنعل وهو الحسين بن علي بن أبي طالب أبن فاطمة الزهراء بنت محمد

{عليهم السلام}.

 أبوه: الحسين سيد الشهداء، جده: أمير المؤمنين {عليهم السلام}.

الدلیل على إمامته: نص النبي {صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم}. وآبائه الأئمة  {عليهم السلام}. وعصمتهم و{عليهم السلام}. و كرامتهم الكثيرة وأنه أفضل أهل زمانه. ولعدم ادعاء غيره لها،

ولأنه أفضل الناس: علماٌ وعملا وورعاٌ وتقي وزهاده،وللنص عليه من قبل أبيه الإمام الحسين، {عليهم السلام}. مضافاٌ للنصوص الواردة عن رسول الله ص،{1}

الإما م السجاد على بن الحسين {عليهم السلام}. كانت مدة إمامته 35 عاماً من سنة 61 إلى 95 هجرية.

روى الكليني بإسناده عن أبي جعفر {عليه السّلام}.  

قال: {إن الحسين بن علي {عليه السّلام}.   لما حضره الذي حضره دعا ابنته الكبرى فاطمة بنت الحسين {عليهم السلام}. فدفع إليها كتاباً ملفوفاً ووصية ظاهرة، وكان علي بن الحسين {عليه السّلام}.  مبطوناً معهم لا يرون إلا أنه لما به فدفعت فاطمة الكتاب إلى علي بن الحسين

{عليه السّلام}.  ثم صار ذلك الكتاب إلينا يا زيا د‍! قال: قلت: ما في ذلك الكتاب جعلني الله فداك؟ قال: فيه والله ما يحتاج إليه ولد آدم منذ خلق الله آدم إلى أن تفنى الدنيا والله إن فيه الحدود حتى إن فيه أرش الخدش(5)

وجاء في { تذكرة الخواص}. لابن الجو زي ، أن رسول الله

{صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم}. هو الذي سماه بهذا الاسم [3]، وكذلك حسب الروايات الشيعية في تسمية النبي محمد ابن عبد الله

{صلى الله عليه وآله وسلم}. لاَئمة أهل البيت الاثني عشر المعروفين . {عليهم السلام}.

هو الإمام المفروض الطاعة أعلم الناس قاطبة، فهو وارث العلم النبويّ، حيث يرى ما يجري بوضوح.. وببصيرة إلهيّة وعناية ربّانية. وهذه من مزايا الإمام المعصوم، والإمام عليّ بن الحسين {عليه السلام}.

عاش بعد أبيه الحسين{عليهم السلام}.أربعاً وثلاثين سنة، وهي مدة إمامته {عليهم السلام}. فكان في سني إمامته بقية ملك يزيد وملك معاوية بن يزيد وملك مروان وعبد الملك، وتوفي في ملك الوليد بن عبدا لملك لعنه الله. شهد مأساة كربلاء، واكب مسير العائلة بعد الفاجعة إلى الكوفة، ومنها إلى الشام. كانت إقامته{عليهم السلام}.  في المدينة المنورة، وكان فيها الفزع للمهما تفيض على الأمة علماًٌ وسخاء.

4 ـــ كنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيتــــــــهـ

كنيته {عليهم السلام}. 

                          أســــــــــــــمــاؤه وكناه

 وهو الإمام من بعده. وكُنّي بأبي الحسن، وقيل: بأبي القاسم أيضاً. كما قيل: هو أبو السّلام}،(3).  

هو أوسط أولاد الحسين ، ويتفق مع القول بأنه أصغر من الشهيد بألطف .
ولكن القول الأخير بان للحسين
{عليه السّلام}، ثلاثة أولاد يسمون بعلي بعيد عن الصحة ، وان صححه بعض الأعلام لإعراض الكثير من الأعلام عن هذا الرأي ، فالمعروف والثابت عند أهل النسب والسيرة أن للحسين

{عليه السّلام}، علياً الأكبر وعلياً الأصغر وهو السجاد وعبدا لله الرضيع وجعفر ترعرع في أيام أبيه ، كما لم يثبت صحيحاً من البنات غير فاطمة وسُكينه . وقال آية الله العظمى المر عشي ألنجفي { قد} من { أن الأصح والأشهر بين علماء التاريخ والنسب كون علي الأكبر ، أكبر سناً من الإمام سيد الساجدين {عليه السّلام}،وإن كلامهم حجة إذ هم خبراء الفن } .... وكون الأكبر شهيد ألطف أكبر سناً من الإمام زين العابدين {عليه السّلام}، هو الحق الحقيق بالقول .
بل لقد صرح
{عليه السّلام}، بكون الأكبر أكبر سناً منه ، حين قال له ابن زياد أليس قتل الله علياً ؟ فقال الإمام {عليه السّلام}، كان لي أخ أكبر مني يسمى علياً فقتلتموه  {أو قتله الناس} ـــ

5 ـــ القـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــابه

الشيء المحقق الذي أجمع عليه المؤرخون والرواة هو أن الرسول الأعظم {صلى الله عليه وآله}. قد سمى حفيده بعلي ولقبه بزين العابدين، وذلك قبل أن يولد بعشرات السنين، وكان ذلك من العلامات الباهرة لنبوته...

وقد تضافرت الأخبار بنقل ذلك عنه، وهذه بعضها...

 

تضافرت الأخبار بنقل ذلك عنه، وهذه بعضها...

1- روى الصحابي الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري قال كنت جالساً عند رسول الله صلى الله عليه وآله}،  والحسين في حجره، وهو يداعبه، فقال {صلى الله عليه وآله}، يا جابر يولد له مولود اسمه {علي} إذا كان يوم القيامة نادى مناد ليقم سيد العابدين، فيقوم ولده، ثم يولد له ولد اسمه محمد، فإن أدركته يا جابر فأقرئه مني السلام..(1). وأذاع جابر هذا الحديث كما أنه أدرك الإمام محمد الباقر {عليه السّلام}،  وبلغه هذه التحية من جده الرسول {صلى الله عليه وآله}،  فتلقاها الإمام بمزيد من الغبطة والسرور.

وألقابه: {عليه السّلام}،

 يــلقب زين العابدين و بالسجــاد حيــن تعبده يقضي بطول الصوم طول نهاره منيـــباً ويقــــضي ليله بتهجده فأين به مــن علمه ووفائـه وأيـن به من نسكــــــه وتعبده (9)

السجاد: قال أبو جعفر محمد بن علي الباقر{عليه السّلام}،  إن أبي علي بن{عليه السّلام}،  ما ذكر نعمة الله عليه إلا سجد، ولا قرأ آية من كتاب الله عز وجل فيها سجود إلا سجد ولا دفع الله تعالى عنه سوء يخشاه أو كيد كايد إلا سجد، ولا فرغ من صلاة مفروضة إلا سجد، ولا وفق لإصلاح بين اثنين إلا سجد، وكان أثر السجود في جميع مواضع جسده فسمي السجاد لذلك.(10) وزين الصالحين ووارث علم النبيين ووصي الوصيين وخازن وصايا المرسلين وإمام المتقين ومنار القانتين والخاشعين والمتهجد الزكي الأمين والزاهد والعابد والعدل والبكاء والسجاد وذوالثفنات إمام الأمة وأبو الأئمة وقال الإمام محمد بن علي الباقر {عليهما السلام}: «كان لأبي {عليه السّلام}، في موضع سجوده آثار ناتية، وكان يقطعها في السنة مرتين في كل مرة خمس ثفنات فسمي ذا الثفنات لذلك»(25). (4). - 

6 ــــ آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

والدته: شاه زنا ن : {عليها السلام}.{2}

أسماؤه وكنا ـــ
واما كنيتها الشريفة: {عليها السّلام}،

شاه رنان {أي ملكة النساء}وقيل شَهر بانوا ، من بنا ت ملوك ایران بنت يزدجر بن شهريار بن كسرى آخر ملوك الفرس. {1}

وقد عُرف بين المؤرخين والمحدّثين بابن الخيرتين ؛ لاَنّ أباه هو الحسين بن علي بن أبي طالب {عليهما السلام}، وأمّه من بنات ملك الفرس كسرى ، أُسرت في إحدى الحروب وعُرض عليها الزواج فاختارت الإمام الحسين عليه السلام فتزوجها تكريماً لها.
جاء فی {ربيع الأبرار} للزمخشري: {إن لله من عباده خيرتين فخيرته من العرب بنو هاشم. ومن العجم فارس). (1)

وعن أبي جعفر {عليه السلام}. قال : قال رسول الله محمد

{صلى الله عليه وآله و سلم} .... أممهم والأجيال التي تولد بعدهم وتدرك عصر النبي {صلى الله عليه وآله وسلم}... قال : إني كنت اول من اقر بربي جل جلاله ، وأول من أجاب ، حيث اخذ الله ...

ولد ت في زمن الملك العدل انو شيروان بن قباد قاتل مزدك والزنادقة{2}

وقيل: إن اسمها{شهربانووهي ابنة كسرى العادل وقيل اسمها سلافه سماها أمير المؤمنين {عليه السلام}. مريم وقيل: فاطمة وكانت تدعى سيدة النساء{في بعض مصادر أهل السنة}.وهي ام الإما م السجاد علي ابن الحسين {عليه السلام}{ 2}:اتفقت الروايات على أن أمه من أشراف الفرس، ولكنها اختلفت في تاريخ الاستيلاء عليها من قبل المسلمين. هي: شاه رنان بنت يزدجر بن شهريار بن شيرويه بن كسرى. قال فيه                               أبو الأسود الدؤلي:
{وإن غـلاماًٌ بين كسرى وهاشم ـــــــــــــ لأكرم من نـيطت عليه التمائم}.             أني كتبت مقال خاص يتعلق بالسيدة شاه رنان ام السجاد {عليه السلام}.                                                                                                                                                                              

             ينشر قريبا إن انشاء الله ونسأل من الله التوفیق.

 إني في حيرة وعجب لماذا بعض الفرق الإسلامية تكذ ب زواج الامام علي ابن الحسين من السيدة الطاهرة شاه زنان و لن تكذب زواج محمد ابن أبو بكرر{ضوان الله عليه}. احد الختين.
7 ــــ ولآدتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه مكان الولادة: {6}

{أشرقت الكوفة وتقدست أرضها بوليدها الإمام زين العابدين

{عليه السلام}.وبتهج دنيا الإسلام لهذا المولد السعيدة}

روي عن الصحابي جابر بن عبد الله الأنصاري أنّه قال: كنت جالساً عند رسول الله{صلى الله عليه وآله}. والحسين في حجره وهو يلاعبه فقال{صلى الله عليه وآله}: «يا جابر، يولد له مولود اسمه عليّ، إذا كان يوم القيامة نادى مناد ليقم {سيّد العابدين}. فيقوم ولده، ثم يولد له ولد اسمه محمّد، فإن أنت أدركته يا جابر فاقرأه منّي السلام»

{ رواه ابن كثير في البداية و النهاية جزء 9}.

واختلف المؤرخون في المكان الذي حظي بولادة الإمام زين العابدين {عليه السلام}. وعند التحقيق ثبت ان ولادته كانت في الكوفة العلوية.

و فيما يلي ما ذكروه المؤرخون. ولد الإمام علي ابن الحسين زين العابدين {عليه السلام}. في مدينة الكوفة المقدسة وبذالك تشرفت هذه البقعة الطاهرة والتي تعتبر مهد الأنبياء والمرسلين وعش آل محمد ودارا لذكر ولتوحيد بالله. }،وهنا تضاربت أقوال المؤرخين في الزمان الذي كانت فيه مولد الإمام علي ابن الحسين زين العابدين {عليه السّلام}،  

البعض بلا دليل يذكر ان ولادته في المدينة واخر في يترب وآخر في الكوفة والثابت عند اهل التحقيق ان ولادته كان في عصر خلافة: أميرالمؤمنين الامام علي ابن أبي طالب {عليه السّلام}،

وها لكم شرح محل ولادة الإمام، وفيما يلي ما ذكروه:
هناك مَن
قال إنّ مولد الإمام السجّاد عليه السّلام}،   كان في الكوفة، حيث كانت أُسرة أمير المؤمنين {عليه السّلام}،كلّها هناك بعد الانتقال إليها من حربه مع جيوش الخوارج.وجَعْلِها عاصمة الخلافة الإسلاميّة يوم ذاك.

هذا ما جاء في بطون إلکتب التأريخية والإسلامية ومفاده انه ولد علي بن الحسين زين العابدين {عليه السلام}.  في يوم الخميس منتصف جمادى الآخر أو جمادى الثاني والأصح في الخامس من شعبان سنة ثمان وثلاثين أو ست وثلاثين. ويقال له ابن الخيرتين. وعند التحقيق ثبت لدي إن ولادة الإمام علي بن الحسين {عليه السلام}. كان في مدينة الكوفة العلوية المقدسة يوم الخامس من شعبان سنة 38 هـ وأدرك من حياة جده أمير المؤمنين (عليه السلام). سنتين او ثلات سنوات واطلع بمسئولية الإمامة بعد استشهاد والده الحسين الشهيد وكان عمره آنذاك 22 سنة أو 23 سنة واستشهد (عليه السلام). على يد الوليد بن عبد الملك- وقيل هشام بن عبد الملك- الخليفة الأموي بعد أن د س إليه السم بواسطة عامله على المدينة وذلك سنة 95هـ. {{وما ورد في مصادر أهل السنة عنه ولد سنة 38 هـ، وتوفي سنة 93 أو 94 هـ {{بالمدينة المنورة،}} و الثابت انه هو ابن ثمان و خمسين.

نعم أ شرقت الدنيا وبتهج عاصمة علي بن أبي طالب {عليه السلام}. بولادة الإمام زين العابدين {عليه السلام}. الذي فجر ينابيع العلم والحكمة في الأرض، وقد م للناس بسيرته أروع الأمثلة والدروس في الاخلق و نكران الذات، وقد استقبلت الأسرة النبوية بمزيد من الأفراح والمسرات هذا الوليد المبارك الذي بشر به النبي {صلى الله عليه وآله}، وقد شملت الابتهاج جميع من يتصل بأهل البيت من الصحابة وأبنائهم، وقد ولد - فيما يقول بعض المؤرخين - ضعيفاً نحيفاً، يقول السيد عبد العزيز سيد الأهل:

{لقد ولد ضعيفاً نحيفاً تلوح في نظراته ومضات خافتة، وكأنها ومضات هم منطفئ، وما لبثت هذه الومضات المكسورة أن دلت فإنما تدل على حزن قادم يوشك أن يقع...}

8 ــــ مراســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم مراسيم الولادة: {عليهما السلام

وسارع الإمام أمير المؤمنين {عليهما السلام}:  أو ولده الإمام الحسين {عليهما السلام}:  إلى إجراء مراسيم الولادة الشرعية على الوليد المبارك فأذن في أذنه اليمنى أقام في اليسرى، وقد أقام بذلك في قلبه معبداً ينبض بأحاسيس التقوى والصلاح، فكانت نغماً حياً يسيره نحو البر والعمل الصالح.

1. إن أول ما استقبل به الإمام زين العابدين في هذه الحياة، هو صوت
{الله أكبر}. وقد طبع في قلبه ومشاعره، وصار في ذاتيا ته ومقوماته وفي اليوم السابع مع ولادته عق عنه أبوه بكبش، وحلق رأسه، وتصدق بزنته فضة أو ذهباً على المساكين عملاً بالسنة الإسلامية المقدسة.
مكان الولادة: واختلف المؤرخون في المكان الذي حظي بولادة الإمام زين العابدين {عليه السلام}، وفيما يلي ما ذكروه.وهناك من المؤرخين ذكر أنّه ولد في سنة (38 هـ ). وفي مدينة الكوفة حيث كان جدّه الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام). قد اتّخذها عاصمة لدولته بعد حرب الجمل، فمن الطبيعي أن يكون الحسين السبط{عليه السلام}.  مع أهله وأبيه{عليه السلام}.  في هذه الفترة بشكل خاص[3]   ولد الإمام علي بن الحسين في الكوفة يوم الخامس من شعبان سنة 38 هـ وأدرك من حياة جده أمير المؤمنين {عليه السلام}. سنتين وثلاث. واطلع بمسئولية الإمامة بعد استشهاد والده الحسين الشهيد وكان عمره آنذاك 22 سنة أو 23 سنة واستشهد {عليه السلام}. على يد الوليد بن عبد الملك-وقيل هشام بن عبد الملك- الخليفة الأموي بعد أن دس إليه السم بواسطة عامله على المدينة وذلك سنة 95هـ

أ) أنه ولد في الكوفة.
(
ب) كانت ولادته في يثرب.

والذي أراه أن ولادته كانت في الكوفة، وذلك لما أجمع عليه الرواة والمؤرخون أنه ولد قبل وفاة جده أمير المؤمنين {عليه السلام بسنتين(4) ومن المقطوع به أن الإمام الحسين وأفراد عائلته كانوا مع الإمام أمير المؤمنين في الكوفة، ولم يقم أي أحد منهم في يثرب طيلة خلافته.
الزمان:
وتضاربت أقوال المؤرخين في الزمان الذي كانت فيه ولادة الإمام، وفيما يلي ما ذكروه:

(أ) ولد في اليوم الخامس من شعبان سنة (38 هـ) وذلك في يوم الخميس.
(
ب) ولد في يوم الجمعة لتسع خلون من شعبان سنة (38 هـ).
(
ج) ولد في النصف من جمادى الأولى سنة (38 هـ).
(د) ولد يوم الجمعة 26 جمادى الآخرة سنة (38 هـ).

(هـ) ولد في شهور سنة (33 هـ) وهذا القول شاذ ومخالف لما أجمع عليه الرواة والمؤرخون من أن ولادته كانت سنة (38 هـ).

والمشهور عند الإمام ية هو القول الأول، فإنهم يقيمون مهرجاناتهم العامة إحياء لذكرى ولادته في اليوم الخامس من شعبان لقد رافقته الخطوب وصاحبته الآلام منذ ولادته فقد اختطفت يد المنون أمه الزكية، وهو في المهد، وتتابعت عليه المحن بعد ذلك يتبع بعضها بعضاً، فلم يبتل أي إنسان بمثل ما أبتلي به هذا الإمام العظيم.. »{عليه السلام}.

كان عمر الامام علي بن الحسين السجاد ثلاث سنوات عند استشهاد جده أمير المؤمنين {عليه السلام}.في الكوفة العلوية المقدسة.

 ولذالكعايش الامام السجاد علي بن الحسين {عليه السلام}.

ثلاث حروب مشهورة ضد جده :
حرب: الجمل بقيادة زوجة النبي عائشة ,
حرب: صفين بقيادة اللعين معاوية ,
حرب: النهر وان بقيادة الخوارج .

9ــــ وفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتها{1} وفــــــاة والـــــــدته: الكريمة المؤمنة العفيفة « شاه رنان}{عليه السلام}.

       في عصرخلأفة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب {عليه السّلام}

توفت في مدينة الكوفة العلوية المقدسة. ، عند ولادتها للإمام علي بن الحسين {عليها السّلام}، فكانت في منزلة الشهيدة وحُكمه ـ كما يُستفاد من الحديث النبوي الشريف. والمرأة التي تموت بسبب الولادة تعد من الشهداء، وقد أخرج أبو داود والنسائي وابن ماجه ومالك واللفظ له من حديث جابر بن عتيك {رضي الله عنه} أن النبي محمد

{صلى الله عليه وسلم} قالما تعدون الشهادة ؟ قالوا: القتل في سبيل الله. فقال رسول الله

{صلى الله عليه وسلم}: الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله : المطعون شهيد, والغرق شهيد, وصاحب ذات الجنب شهيد, والحرق شهيد, والذي يموت تحت الهدم شهيد, والمرأة تموت بجمع شهيد وهذه الحادثة كانت مؤسفة ومؤلمة جداٌ بل نسبة للأمام السجاد {عليه السلام}. بل نسبة لوفاة أمه وهي . أول نكبة داهمته وهو في المرحلة الأولى من طفولته وفاة أمه، فقد أصابتها بعد ولادتها حمى النفاس، وظلت ملازمة لها، وقد اجتهد الإمام الحسين {عليه السلام}.

في أين يطفئ عنها وقدت الحمى وجذوتها فلم يستطع، واشتد بها الحال، وفتك بها المرض فتكاً ذريعاً وذبلت نضارتها، وعادت كأنها جثمان فارقته الحياة، وكانت تلقي نظرات مشفوعة بالألم والحسرات على طفلها الرقيق الذي لم ينتهل من نمي عطفها وحنانها.

واشتدت بها الحمى، وانتابتها آلام مبرحة، وبقيت أياماً تعاني من شدة الأسقام حتى صعدت روحها إلى السماء كأسمى روح صعدت إلى الله{28} وقد انطوت بموتها صفحة ناصعة من صفحات الفضيلة والعفة والحياء،و كل ما تعتز به المرأة من أدب وكمال... وقد رزئت الأسرة النبوية بوفاة هذه السيدة الجليلة التي كانت تمثل الشرف والفضيلة، وقد جرى لها تشييع حاشد ضم الإمام الحسين وخيار الناس وجماهير كثيرة من المسلمين ،

وقد وارى جثمانها الشريف في الكوفة المقدسة:وقد تألم الإمام الحسين لفقد هذه السيدة التي عاشت بينهم أياماً كأيام الزهور فلم يطل منها العهد.

لقد نكب الإمام زين العابدين {عليه السلام}. بوالدته و هو في أول مرحلة

من مراحل طفولته، وكان ذلك إيذانا لتتابع المحن والخطوب عليه التي لم تجر على أي إنسان سواه.  توفيت أمه في نفاسها وهو رضيع،

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 291(أيتام) | المفقود حسين عبد الل... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي