الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » أمير جابر


القسم أمير جابر نشر بتأريخ: 26 /01 /2010 م 12:58 مساء
  
حسني مبارك يحذر من الخطر الوهابي بعد فوات الاوان

وقال \"يخطيء من يتغافل عن المخاطر المستمرة للارهاب والتطرف واتساع دائرة الفكر السلفي وجماعاته والدعاوى المغلوطة لتكفير المجتمعات والمحاولات المستمرة لترويع الامنين والاخلال بالسلام الاجتماعي وزعزعة الاستقرار)..
وخلال استماعي لذلك الخطاب جالت بفكري اسئلة متشعبه وكثيرة خاصة بعدما شاهدته البشرية من هجوم و قتل للمسيحين في نجع حمادي وقبلها الهجوم على الكنائس بالسيوف و في مطاردة كل من ينتقد الفكر الوهابي من ابناء مصر ومحاصرة الصوفية بل منعهم من ممارسة احتفالاتهم بمواليد الاولياء هؤلاء الصوفية والذين يعتمدون في كثير من افكارهم على فكر وتعاليم اهل البيت والتي اظهرت قناة الجزيرة قبل ايام من انهم كان لهم الدول الاكبر في توطيد ثقافة التسامح و مشاركتهم للمسيحين في الاحتفالات الدينية الاسلامية والمسيحيه ام ان المباحث التي انشاءت فرع مهمته مكافحة التشيع واشتركت مع السلفيين الذين يكتبون التقارير العلنية محذرين من الخطر الشيعي ونشر ملايين الاطنان من الكتب التي تهاجم الشيعة ولا يسمح مجمع البحوث الاسلامية الحكومي التابع للازهروالذي اخترقه الوهابيون لمجرد الرد على السلفيين ومصادرة كتب الشيعة التي تدعو للتسامح؟
الم يكن هذا التغافل موجودا لدى القيادة المصرية ومباحثها المنتشرة في ارجاء المحروسة ام انها صحوة متاخرة وهل يمكن التصدي لهذا الاتساع في دائرة الفكر السلفي ومن هو المسؤول عن هذا الاتساع وهل يخفى على الاجهزة الامنية المصرية مخاطر ذلك الفكر والذي ماحل بارض الا حل معه التكفيروالقتل والخراب وهل غاب عن تلك الاجهزة مافعله الفكر السلفي ببلاد الافغان والباكستان حيث استغل السلفيون فقر تلك البلدان وجهلهم العاملان الاساسيان في انتشار ذلك الفكر وكيف بدؤوا في نشر الكتب والمدارس والمساجد السلفية وكانت حربهم تبدء في مراحلها الاولى على القبور والاضرحة وما ان يثبتوا اقدامهم ويزداد انصارهم حتى يصلوا للمرحلة الثانية وهي الانتقام من الحكومات وكل المجتمعات التي سمحت لهم بالانتشار وهل لاترى تلك الاجهزة جرائم السلفيين بحق الابرياء في كل مكان وهي تنقل بالكاميرة التي لاتقبل التكذيب؟ وهل حقا لايبصرون مافعله السلفيون في الجزائر والعراق والصومال واليمن على الرغم من انهم لايمتلكون القاعدة والانصار والامكانات التي يمتلكونها في مصر
ام ان الحقيقة تقول ان الحكومة المصرية جاملت التيار السلفي الذي مزق النسيج الاجتماعي المصري رغبة بامواله واستثماراته وارضاءا للسعوديةذلك ان السلفية تعني الحكومة السعودية وايضا استخدام ذلك التيار في محاربة خصومهم من الاخوان واللبراليين المطالبين بابسط حقوق الانسان وايضا الشيعة والاقباط المتذمرين واستخدامهم شماعة ضد من يقف ضد التوريث من المنظمات والدول الغربية والقول لهم اما التوريث او ان البديل سيكون هؤلاء اصحاب الدشاديش القصيرة اليست هذه هي الاسباب التي جعلت المباحث المصرية تغمض عيونها عن التيارات السلفية وكتبها والتي كانت السفارة السعودية توصلها الى جميع بيوت المصرين وعلى مدى عشرين عاما مجانا
الم يطلع او يقرء جهابذة المباحث ماذا يقول ابن تيمية والذي رفعه الوهاببيون الى درجة تفوق درجة صاحب الرسالة حيث يقول في فتاويه الكبرى( ان اراقة دماء النصارى والمبتدعة(ويعني بالمبتدعة الصوفية والشيعة) اهون من اراقة المداد اي الحبر) وهل ستبقى اواصر للمحبة وامام السلفية ابن تيميه يقول اذا حياك نصراني فمد اليه قدمك وهل ستبقى كنيسة وهو يقول في منهاج السنة يجب ازالة الكنائس في واسط وبغداد والقاهرة والاسكندرية بالهدم فما دونه ؟وهل تخفى على الاجهزة المصرية الفضائيات التي يمتطيها تجار الكلام من انصار السلفية من المصريين والتي تبث سمومها في الكراهية والتكفير من قاهرة المعز؟ وهل مباحث امن الدولة عاجزة عن معرفة نشاط مؤسسة الحرمين الارهابية والتي ثبت من خلال التحقيقات الدولية انها تقف وراء امداد القاعدة بالمال والرجال وان الامم المتحدة امرت بمصادرة اموالها في بلد المنشأ السعودية فانتقلت كي تعمل في مصر علنا وتتكفل باجور وسكن جميع الطلبة المغتربين شرط اعتناقهم لفكر الوهابية والتحاقهم بالقاعدة بعد تخرجهم وهل لاتعلم المباحث المصرية بمثنى حارث الضاري وفلول المخابرات العراقية والذين يعملون وينشرون نشاطهم باموال المنظمات الوهابية لنشر التكفير والكراهية وتجنيد الرجال وارسالهم للعراق من وسط القاهرة؟ الم يكن معظم قادة القاعدة في افغانستان والعراق واليمن من المصريين؟
كل هذه الاسئلة جالت في فكري وانا استمع لخطبة الرئيس المصري خاصة في هذه الايام حيث كنت في كل عام اشترك في معرض القاهرة الدولي للكتاب والذي يعقد في نهاية هذا الشهر من كل عام وهذا العام قررت عدم الاشتراك نتيجة الحرب التي يشنهاالسلفيون علينا ومحاصرة المباحث المتواطئة معهم لنا
في العام الماضي وبشق الانفس حصلنا على رخصة الاشتراك في ذلك المعرض وعندما تحدثت مع المسؤول عن التراخيص قال لي ان لديهم تعليمات بعدم السماح لدور النشر الشيعية وعندما قلت له الم تطلعوا على كتبنا ودور فكر اهل البيت في نشر التسامح والتصدي للفكر التكفيري الذي مزق النسيج الاجتماعي المصري قال لي اي والله اعلم واعرف من اين ياتي الخطر وماهو الفكر الذي يواجه هذا الخطر لكنها تعليمات من اعلى الجهات الامنية
في خلال تجوالي في شوارع القاهرة ومعرض القاهرة الدولي للكتاب مع احد الاصدقاء قال لي وكأني اشاهد ان هنالك حرب تشن على الشيعة حيث ان معظم المكتبات والاكشاك وهي بمئات الالاف ترفع في واجهاتها عشرات العناوين التي تشن حربا على الشيعة وتدعو لابادتهم فقلت له لا تقلق فوالله هكذا بدء التكفريون في كل مكان وسياتي اليوم الذي سينقلبون على من اعانهم وامامك باكستان وافغانستان والعراق والجزائر واليمن والصومال وفي كل مكان سمحت الحكومات لهؤلاء الظلمة واني اصدق الله ورسوله حيث يقول من لاينطق عن الهوى(من اعان ظالما سلطه الله عليه)هكذا مزقوا النسيج الاجتماعي المصري وجعلوا ذلك الشعب المعروف بالتسامح يعيش حالة من الكراهية والتمزق والانطواء وانتظر ريثما يعود انصار الوهابية من المصريين الذين يتعلمون الان تفخيخ السيارات والتعود على رؤوية اشلاء النساء والاطفال في العراق و باكستان وغيرها من البلدان التي ابتليت بهذا الفكر الخارجي ريثما يعودون لجماهيرهم الواسعة في مصر والذين صنعوهم على علم من الاجهزة المصرية ، سترى حينها منظر الدماء والسيارات المفخخة كماتراها في شوارع باكستان وافغانستان والعراق وعندها سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون)فعندما تعم الكراهية والتكفير ويفتي باراقة الدماء السباك الذي اصبح سلفيا بحفظه اجزاء من القرآن وعدة احاديث ويصبح احتقار الاخر مشرعا دينيا وعندما توزع الالقاب وتعطى الجوائز لمن يدعوا للكراهية والتكفير ويتم تقسيم المجتمع ويحمى اصحاب هذا المشروع ويحارب من يدعو للتسامح من قبل الاجهزة الامنية يكون قدفات الاوان،وان تقسيم المجتمع المصري اصبح ظاهرة يمعروفة وعندما ينقسم المجتمع بمثل هذا الشكل فان اعادة بناءه صعبه جدا خاصة اذا كانت الدولة هي الراعي لمن يزرعون الكراهية والتكفير وواقفة بالمرصاد لمن يدعون للتعاون والتسامح خاصة اذا كان هذا التقسيم يستند الى الى فكر ديني محرف ويمنع تبيان انحرافه الحريصون
ملحوظة لدي بحوث وكتابات ميدانية يمكن الرجوع اليها من خلال الباحث جوجل ومنها(التكفيريون يمزقون النسيج الاجتماعي المصري) والغزو الوهابي لمصر) وغيرها من عشرات المقالات والكتابات في هذا المجال

- التعليقات: 0


عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: رئيس الوزراء يقف إلى جانب نظام السنترلينك ROBO-DEBT

أستراليا: نيو ساوث ويلز بصدد وضع سقف 100 دولار للتبرعات السياسية

أستراليا.. هانسون: بعض النساء يكذبن بشأن العنف الأسري أمام محاكم العائلة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أين عُقد أول مؤتمر عقد لنصرة الإمام الحسين ع ، و من هي أول شهيدة ، و من هو أول جاسوس | د. صاحب الحكيم
لو تبرعت الدولة للمواطن.. بحقه | واثق الجابري
محكمة... قصة قصيرة | عبد الجبار الحمدي
قمـــر ٌ بعـــد قمـــــر | عبد صبري ابو ربيع
مقال/ حرب الجهلة والفاشلين | سلام محمد جعاز العامري
الامام الحسين | جعفر رمضان عبد الاسدي
قبسات من الطفوفِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
اليوم الأسود والدموي في تاريخ الكوفة ...!!! | نهاد الفارس
من وحي ذكريات أهل الكوفة في مناسبة عاشوراء ...!!! | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! 2 | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! | نهاد الفارس
الى جريدة التلغراف (جوني عبو) | مصطفى الكاظمي
سفير الاهوار الفعل والتفاعل | يوسف الموسوي
التضامن الشعبي خلف القائد | واثق الجابري
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 4 | عبود مزهر الكرخي
عجز العلمانيون امام اعجاز الخطاب الاسلامي | سامي جواد كاظم
فلسفة العلي الأعلى في الحكم | عزيز الخزرجي
(الإسلام وقبول الآخر) | كتّاب مشاركون
شرعنة المكر في الأنقلاب الكونيّ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي