الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الحاج هلال آل فخر الدين


القسم الحاج هلال آل فخر الدين نشر بتأريخ: 20 /12 /2009 م 12:55 صباحا
  
السياسة الحسينية 2

السياسة الحسينية

 

(2)

 

لعن القران لبنى امية (الشجرة الملعونة      

 

جاء في الذكر الحكيم (أم حسب الذين آجترحوا آلسيئات أن نجعلهم كالذين ءامنوا وعملوا الصالحات سوآء محياهم ومماتهم ساء مايحكمون) الجاثية :21 من هوان الدنيان ان يقاس امام التقى بامام الفجور حتى قال علي لقد انزلنى الدهر ثم انزلني الدهر فصبحت اقرن بفلان وفلان كمعاوية ونظرائه كابن النابغة ....والباري سبحانه يقول: 

(إن الذين لايؤمنون بالاخرة زينا لهم أعمالهم فهم يعمهون) النمل :4 ان بعض رواة الحديث ممن يجب ان يتحلى باعلى درجات الصدق نلاحظه يتمحل ويتعصب اتباعا للهوى ويدافع عن راس الشجرة الملعونة وراس النفاق والبغي والضلال الطليق معاوية بالتماس المعاذيرله وان استدعى تزييف الحقائق والكذب على رسول الله(ص) بوضع احاديث في فضائل معاوية ورهطه لكن النجباء من العلماء لا تستهويهم المطامع وتباع الاهواء فيضعوا النقاط على الحروف باظهار الحق ..يؤكد الشيخ محمد  خضري  في كتابه اتمام الوفاء في سيرة الخلفاء  ص191

وجاء في تفسير قوله  سبحانه :(وما جعلنا الرءيا التي أريناك إلافتنة للناس والشجرة الملعونة  في القران ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا) الاسراء :60انهم  بني امية الذين نزو على الخلافة الاسلامية  نزو القردة والخنازير وتلك الروءيا ارقة رسول الله(ص) كثيرا وما وجد بعدها  متبسما  بل  مهموما  مغموما  من رؤياه تلك من نزو بني امية على منبره ويعني تسلطهم على  ارثه ورسالته وشريعته  وهم شرار خلقه وجبابرة عباده. انظر تفسير الكاشف  ج1 ص249 . في اخبار اغتمام رسول الله (ص) عندما راى  -بني امية  ينزون على منبره  نزوا القردة - وما نزله به القران   مخبرا  بذلك من قوله تعالى ( والشجرة الملعونه ). فلم يرى رسول الله (ص) بعدها ضاحكا  وكان شديد الغم ومتواصل الحزن .فكيف قفز هؤلاء  على سده السلطة الاسلامية يبطلون احكام الله ويحرفون ويستبيحون العباد ومن مكنهم من رقاب المسلمين واخذ بايديهم واوصلهم !!.

ويذكر السلف بعض من اقوال المصفى (ص) في ذم واللعن والتحذير من هذه الطغمة الشريرة وعلى راسها حامل راية البغي معاوية ناعته بخصاله وموضحاحقيقه شخصيته الابليسية وكاشفا نواياه الخبيةومقاصده الشريرة بفريد ذهنه وبعين الناصح لامته من مكائدالاشرار. جاء في النهج  ج4 ص79 روى العلاء بن حريز القشيري  قال رسول الله (ص) لمعاوية :( لتتخذن يا معاويه البدعه سنه والقبح حسنا اكلك كثيروظلمك عظيم ). .ويروي النسائي حديث رسول الله (ص) في معاويه عندا ارسل خلفه عدة مرات وفي كل مرة يقولون ياكل فقال (ص):(لا اشبع الله بطنه )فما شبع بعدها ابدا ولكن الكذبة والوضاعين ابوإلا ان يزيفوا ويجعلو له مخرج -كبر مقتا عند الله الاان يقولو الاكفرا- يعنى ( لا اشبع الله بطنه حتى لا يكون ممن يجوع يوم  القيامة ) .. وكذلك يذكر السلف لعن رسول الله (ص)  لابو سفيان و ابنيه معاوية ويزيد وكان ابو سفيان راكباومعاوية يقود الجمل ويزيد يسوقه فقال (ص) :(اللهم العن الراكب والسائق والقائد ). وجاء في مجمع الزوائد ج10 ص72 عن فتنه بني اميه وبني الحكم . 


وجاء الذكر الحكيم ليسري عن النبي (ص)لما ارقته تلك الرؤيا من نزو بني امية على منبره الشريف وان الله حبا حبيبه المصطفى بليلة القدر التي هي خير من الف شهر بقوله تعالى :(انا انزلناه في ليلة القدر*وما أدراك ما ليلة القدر* ليلة القدر خير من الف شهر ) القدر:1-3  يؤكد الرواة ان الف شهر هي مدت حكم بني امية او انها فترة حكم بني امية المشؤمة لمليئة بالمخازي والسفك والابادة والعار وما لف الامة من الظلم والظلمات فكانت الطامت الكبرى على الاسلام والمسلمين بما امعنوا به من الاجرام والفساد وانتهاج سبل التضليل والتحريف بغواية كعب الاحبار وقص القصاص ووضع الوضاع وتحريف رواة السؤ والطمع امثال سمرة بن جندب واضرابه وشن غارات الابادة على ايدي الغامدي وبسر ابن ارطاة وما تعهد به سيل امهات الرايات (هند وحمامه) ومن ناصبو الهدى الحروب الشعواء راس الظلال وحامل راية البغي وناشر العدوان معاوية  دعي ابي سفيان الاموي...فناصب هادي الامة وامام الحق على وكان دعي ابي سفيان المؤلب الاؤل للاخرين في الخروج عليه (الناكثين) طلحة والزبير  وكان راس البغاة (الفئة الباغية) معاوية التي امر المصطفى (ص)الامام علي بقتالها (القاسطين)وقتال الخوارج (المارقين) بنص شهادة المصطفى وتواتر الروايات وباجماع المحدثين (ص):(يمرقون من الدين ما يمرق السهم من الرمية ).

لعن  رسول الله (ص) معاوية ..



الحاج هلال فخرالدين

hilal.fakhreddin@gmail.com


- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مقال/ خروج الحسين حِكمَةٌ وإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
المغرّد خلف القضبان قصة قصيرة | كتّاب مشاركون
العباس عنوان الحشد | ثامر الحجامي
كردستان تعيد حرب صفين | سلام محمد جعاز العامري
ظواهر و خرافات و عادات في عاشوراء | فؤاد الموسوي
الهلال والتطبير والأسطوانة المشروخة | عبد الكاظم حسن الجابري
القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن والحسين | المهندس زيد شحاثة
لم أخرج أشراً.. الإصلاح الحسيني أنموذج | عمار العامري
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
لم لم يدرج الانسان ضمن البورصات التجارية؟ | سامي جواد كاظم
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم | سامي جواد كاظم
العراق المنهوب والعصابة الحاكمة | محمد الحسن
مقال/ الحكمة تقتضي التعايش السلمي | سلام محمد جعاز العامري
دماء على باب فدك | كتّاب مشاركون
العبادي يخاطب العالم | هادي جلو مرعي
رجل السيرك افضل من رجل السياسة | سامي جواد كاظم
زواج المثليين، شذوذ أم حقوق؟ | مصطفى الكاظمي
التسول وصمة عار على جبين الدولة | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي