الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » إدارة الملتقى


القسم إدارة الملتقى نشر بتأريخ: 11 /12 /2009 م 08:13 مساء
  
لم يبقى سوى السبت والاثنين والخميس والجمعة

ولا اعلم لماذا يبقى الشعب ساكتاً ولا ينفض عنه تراب المفخخات وما الغاية من سكوته هل لحكمة لا اعلمها ام اقتنع بان الموت القاسي هو مصيره . واين الروح العراقية الثورية الابية التي اراد (صدام) المجرم قمعها ولكنه لم يستطع واين الشعب من حكماءه الشرعيين فصار يبحث عن اوهام كي تصدقها وترك قيادته الحقيقية .

 واستغرب من شعب يظلم نفسه بنفسه ، وانا واحد من هذا الشعب الحبيب الذي لا يطمح الا ان يعيش حياه كريمة يصون فيها كرامته و يمارس فيها معتقداته بشكل طبيعي ، وانا حينما اكتب هذه المقالة اعلم انها سوف تصل لجهات حكومية وبرلمانية ودينية وحتى جهات خارجية عربية واجنبية فهي ليست مقالة بل رسالة شعب مظلوم الى من ظلمه .

 شعب يظلم صباحا ومساءا على يد احبته واعداءه فمن احبته اللذين يظلموه هم اخوته (اخوة يوسف) اللذين رموا باخيهم وهم يعلمون بانه نبي الله في غيابة الجب لا لشيء سوى انهم حسدوه على ما اتاه الله من فضله فلا ذنب لنا ان كرمنا الله بوجود ستة ائمة معصومين ومدفونة اجسادهم الطاهرة في ارض العراق ولا ذنب لنا ان مال قلبنا الى امير الموحدين ووصي رسول رب العالمين الامام علي بن ابي طالب عليه السلام قتال العرب كما يصفون ، ولا ذنب لنا ان سرنا على نهج سيد الشهداء وابي الاحرار الامام الحسين عليه السلام  ، ولا ذنب لنا ان عشقنا السجون كما سجن اسد بغداد وضاع بين غياهبها الامام موسى الكاظم عليه السلام ، ولا ذنب لنا ان كان ابا الامام المهدي مدفون عندنا .

 نحن كعراقيين لم نقل للامام ابي حنيفة النعمان "ارقد عندنا "حتى يحقد علينا اصحاب المذهب الحنفي ويرسلون الينا المفخخين فما ذنبنا ان احب النعمان ارضنا ارض العراق الابي ، وما ذنبنا ان احب الشيخ عبد القادر الكيلاني ان يسكن عندنا ، وما ذنبنا ان كانت ارضنا مهبط الملائكة والائمة من جميع المذاهب .

وهل يقتل شعبي لان الحضارة اساسها العراق وهل يموت شعبي لانه حوى رفات الابطال وهل يقتل شعبي لانه يضم اجساد الانبياء عليهم السلام فما ذنبي ان اصر نبي الله ذو الكفل ان يدفن عندي وما ذنبي ان حفر نبي الله نوح قبره وقبر ابيه ادم في النجفِ لماذا الاخرون يكرهوننا ليس لشيء سوى لاننا نعيش في بلد الانبياء والاوصياء والعلماء.

 والله نحن لم نقل للشيخ الطوسي اسكن العراق ولم نقل للشهيدين الصدرين تعالوا من لبنان وعيشوا في العراق ولم نجبر السيد السيستاني على الاقامة في العراق ولم نقول للشيخ اليعقوبي انصر العراق ، بل كلهم شغفهم حب تراب العراق وماء العراق وكبرياء العراق وشرف العراق وغيرة اهل العراق .

فوالله الذنب ليس ذنبنا يا اخوتنا حتى تقتلونا في كل ايام الاسبوع .

يا اخوتنا العرب هل استذوقتم دماؤنا فطابت لكم وهل انعشتكم ريح شؤاء اجسادنا فراقت لكم ، كفاكم فشعبي لن يستكين ولن يحيد ولن يهدم قبر احدٍ من اولياء الله كما فعلتم بقبور ائمة المسلمين .

وان كان ولابد فايام الاسبوع الباقية لم يبق منا الا اربعة فاسعوا سعيكم وناصبوا جهدكم فوالله لن تروا منا الا بأسا شديدا وصبراً جميلا.

اما انتم يا اعدء شعبي فتملكون المال والسلاح وشعبي لا يملك سوى الله سبحانه وتعالى وايمانه به وهو خير الناصرين ومبيد الظالمين والحرب سجال .

 فمن وجهة نظري اقترح بمقالي هذا ان ينتصر رئيس الوزراء كونه القائد العام للقوات المسلحة ويتصرف بشجاعة ويقيل من هو المسؤول الامني المباشر في العراق ولو كان العدد الذي سيقال هو 100 شخص لان هذه دماء الابرياء الشرفاء واجدد دعوتي اليك باستثمار فرصة علاقاتك بدول العالم من اجل اسعاد شعبك وكفاه ظلم من الاخ ومن العدو.

وانصح كل مسؤول بان في رقبته امانه كبيرة وهي مستقبل شعب عريق واحذرهم بان الله لا يعرف التهاون في دماء الابرياء فاما الامانه واما الخيانة ولي معكم جولات وجولات .

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: رجل أشعل نيرانا في نيو ساوث ويلز لحماية حشيشه

أستراليا: خطر حرائق "كارثي" يتهدد سيدني ومحيطها غداً الثلاثاء

تحذيرات من خصخصة عملية فحص طلبات التأشيرة في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مسرح سناء الشعلان في ندوة هنديّة عن إبداعات المرأة | د. سناء الشعلان
متى يرتقي البشر لمستوى الحيوان؟ | عزيز الخزرجي
العشق وبنات الهوى | خالد الناهي
مفهوم الدولة في مدرسة النجف وللسيد السيستاني امتياز خاص | سامي جواد كاظم
التنبؤات الواقعية وأزمة المظاهرات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
على من نطلق النار ؟ | ثامر الحجامي
المطلوب من موازنة 2020م | عزيز الخزرجي
مشاهدات من ساحة التحرير | عبود مزهر الكرخي
روايات سناء الشّعلان في ندوة الرّواية الجزائريّة والكتابة السّير ذاتيّة | د. سناء الشعلان
المحطة الاخيرة للأسفار | عزيز الخزرجي
المفكر المسيحي جورداق في رحاب الله | عزيز الخزرجي
ألأسفار ألكونية - الحلقة السادسة/الحيرة | عزيز الخزرجي
عاشق الأمام علي عليه السلام الكاتب جورج جرداق في ذمة الله | نهاد الفارس
دعوة البرلمان لعبد المهدي مغرضة | عزيز الخزرجي
هل تجدي المظاهرات؟ | عزيز الخزرجي
ثورة الشباب توثيق للابداع | يوسف الموسوي
كاريكاتير: الديموقراطية | يوسف الموسوي
الإمام الحسين عليه السّلام ثورة ربانية شاملة لمحاربة الفساد والانحرافات والتعسف | كتّاب مشاركون
العلوم الإسلاميّة العالميّة تكرّم د. سناء الشّعلان | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 311(أيتام) | المرحوم عبد العزيز ح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي