الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » علي السراي


القسم علي السراي نشر بتأريخ: 09 /12 /2009 م 01:27 مساء
  
نكرر مطالبتنا باستقالة وزراء الداخلية والدفاع ورؤساء الاجهزة الامنية على إثر تفجيرات الثلاثاء الأسود

كالعادة ستأتينا ردود الافعال والتساؤلات والتي تحمل بين طياتها جملة واحدة مكررة وهي لماذا تلقون اللوم على وزراء الداخلية والدفاع وباقي رؤساء الاجهزة الامنية وتطالبون باستقالتهم؟؟؟
والجوب هو إذا لم نوجه النقد ونشير إلى التقصير الحاصل في عمل هؤلاء كونهم المتصدين و المسؤولين عن إستتباب الوضع الأمني في العراق فلمن إذاً نوجه اللوم و والسؤوال والانتقاد؟؟؟
قطعاً ستُعلق مسؤولية هذه التفجيرات كسابقاتها على شماعة الإرهاب والإرهابيين من الصداميين والتكفيريين دون الاشارة الى تقصير الاجهزة الامنية التي ستُصدر بدورها مجموعة إستنكارات قبيحة من قبل المعنيين بالامر في الداخلية والدفاع وباقي الاجهزة الامنية وهذا هو اكثر ما سيتطيعون تقديمه من تبريرات .. والخاسر الوحيد في هذه الحالة هو الابرياء من ابناء شعبنا المظلوم وهكذا دواليك ورحى الموت تطحن عظام المساكين في كل دورة لها في غياب كامل لدور الجهد الاستخباري والامني التابع لتلك الوزرات.
والحقيقة هي عكس ذلك تماماً فالمسؤولية المباشرة تقع على عاتق وزارة الداخلية والدفاع وجميع رؤساء الاجهزة الامينة، نعم إن هؤلاء هم المسؤولون وينبغي معاقبتهم ومحاسبتهم أمام البرلمان العراقي
المشكلة في العراق الان هو ان الخطة الامنية الموضوعة الان من قبل الحكومة العراقية قد اثبتت فشلها واصبحت قديمة ويجب مراجعتها وإعادة النظر فيها لانها تحتوي على الكثير من الثغرات الامنية دليل ذلك هذه التفجيرات الارهابية الخطيرة جدا والتي نشهدها يومياً .
لقد أثبتت التجارب أن أجهزتنا الامنية والإستخبارية مخترقة حد النخاع و متساهلة جداً في عملها وإلا فأين خططهم الموضوعة في مكافحة الارهاب الذي يضرب العراق هنا وهناك.
نحن لا نريد أن ننظر الى القسم الفراغ من الكاس ونبخس النجاحات الامنية الخجولة التي تحققت من قبل ولكنا نريد ان نعرف حقيقة الاختراقات الامنية التي تحصل الان في العراق
ثم ان هنالك تساؤلات عدة منها كيف استطاع الارهابيون ان يدخلوا معدات التفجير وفي كل ركن من أركان بغداد سيطرات تفتش كل شيء ولا تفلت من منها حتى قناني العطور الصغيرة، فكيف لا يتم العثور على هذه الكميات الكبيرة من المتفجرات التي تستخدم لقتل الابرياء؟
والله لقد مللنا الاستنكار والشجب الذي لا يسمن يغني ولا من جوع
لقد آن الاوان لوضع النقاط على الحروف ومحاسبة المقصرين وعلى رأسهم وزير الداخلية والدفاع وجميع رؤساء الاجهزة الامينة التي حصلت هذه التفجيرات في المناطق التابعة لسيطرتهم كي يكونوا عبرة لمن يعتبر وعلى الحكومة ان تضرب بيد من حديد على رؤوس جميع البعثيين الصداميين والتكفيريين الذي يقومون بهكذا عمليات إرهابية يذهب ضحيتها المئات من الشهداء وألالاف الجرحى والمعاقين
المجد والخلود لشهدائنا الابرار والخزي والعار لكل اعداء العراق في الداخل والخارج.

صور التفجيرات

 

 

 


علي السّراي

Assarrayali2007@yahoo.de

- التعليقات: 1

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: abirdaramsis(زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

The Black Days In Iraq [تاريخ الإضافة : 09 /12 /2009 م 08:50 مساء ]

I agree hundred percent my brother Ali and joint my voice to your voice.Shame on the respnsibles and on the murders. What is happenning in our lovely Iraq is against Religion,Humanity,and Laws.Our deep symathy and sorrows to all the innocents that had been killed and injured in these beasty ways. May Allah protect and save our Iraq from all the cruels and terrorists and from Sadam's followers. Patience is very beautiful and one day the victory will come true on our Emam Mahdi's hands and thank you


 



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
آراء حول (الفيّلييون قادة المستقبل) | عزيز الخزرجي
الحقيقة و الوهم | عزيز الخزرجي
الإنسان في رواية د. سناء شعلان (أدركها النسيان): ما بين العتبة ودهشةِ الختام | د. سناء الشعلان
شمسك لن تغيب (قصيدة) | فؤاد الموسوي
إصدار الوثيقة الرسمية لإستخدام مسجد أهل البيت | إدارة الملتقى
حزب العدوة الانتقامية والحقد الدفين أطلق على نفسه وشخوصه وتماثيله طلقة الرحمة,ونسوا اهلهم وأبناء جلد | كتّاب مشاركون
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي