الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » علي حسن الشيخ حبيب


القسم علي حسن الشيخ حبيب نشر بتأريخ: 28 /11 /2009 م 12:42 صباحا
  
"شيطنة البعث" ..."ومنهجية دولة القانون"

الحكيم التي وجهها للبعثين بالانخراط في العملية السياسية ..وانني قمت برفع الاساءات الكلامية والالفاظ السوقية التي لاتليق بالمقال والقراء من نص البيان الذي بعثة مصدربعثي ل 'القدس العربي" الصادرة في لندن..حيث ورد

((هذه الاشاعة اطلقت في اطار "شيطنة البعث"، واستغل من اطلقها موقفنا الثابت قبل وبعد الاحتلال وهو اننا نحدد العدو الرئيسي ونخوض الصراع الرئيسي معه، ونؤجل صراعاتنا مع كل طرف اخر نختلف معه، وتلك من بديهيات اي صراع، ونحن رفضنا ليس فقط مهاجمة السعودية بل رفضنا مهاجمة كل نظام عربي لان معركتنا هي مع الاحتلال واعوانه داخل العراق، اما من عاون الاحتلال على غزو العراق من الانظمة العربية فهم عبارة عن اتباع دورهم هامشي مع الاحتلال....

واننا مدعومين ماليا من السعودية وعلى علاقة معها تتجاوز حدود حماية امن الاقطار العربية وهويتها، المهددة من الاحتلالين الامريكي والايراني، في حين ان الفصائل الصغيرة عدديا ثرية جدا لان الدعم يأتيها من مصادر متعددة خصوصا الدعم الخليجي.

نعم حققنا خطوة مهمة وهي فتح حوار مع انظمة عربية متعددة وليس نظام واحد فقط، ولكن هذا الحوار خطوة ضرورية جدا ومهمة في اتجاه حشد ما نستطيع من تلك الانظمة الشقيقة ،و ما يجب الانتباه اليه هو اننا نخوض صراع هوية ليس مع الشيعة فقط  بل مع حزب الدعوة العميل ، الذي يعد الان اخطر تهديد لنا ولامتنا العربية ، من هنا فان معركتنا متعددة الاوجه والاطراف ومعقدة ستراتيجيا معه ..

واختتم بالقول:-

1- نحن القوة السياسية الرئيسية في العراق، ونحن القوة العسكرية الرئيسية في العراق لذلك فان من حقنا ان نناور من اجل حسم الصراع بأقل الخسائر، واذا كنا حتى الان قد نجحنا  في الحصول على دعم من الانظمة الشقيقة مثل السعودية وسوريا والاردن ومصر والامارات والبحرين وليبيا واليمن واننا لن نرفض الدعم اذا قدم لنا، لان الرفض سيكون غباء.

كما يجب عدم نسيان حقيقة جوهرية وهي اننا رجال دولة حكمنا 35 عاما ولدينا خبرات في المناورة والتكتكة، كما القتال والصمود ونملك القدرة على تحقيق الفائدة من اطراف تضمر لنا العداء لكنها في لحظة ما تحتاج لنا، وفي تلك اللحظة نحقق هدفنا مستفيدين من تلك الاطراف.

2- ومع اقتراب موعد اجراء الانتخابات التي يصر المالكي وحزبة على التمسك باجرائها وموعدها، يزداد المالكي ارتباكا في مواقفه ،وتشنجا في أحاديثه ، وفي مؤتمر صحفي عقده المالكي تعهد امام جمع كبير من الاعلاميين والصحفيين وكاميرات الفضائيات انه طالما يمارس مسؤوليات منصبه سوف لن يسمح للبعثيين من دخول قبة البرلمان محذرا الكتل والائتلافات الانتخابية من مغبة اشراك البعثيين ضمن قوائمهم....

ان تصعيد المالكي في لهجة خطابه ضد البعثيين واعلانه عن تصديه لهم وعزلهم سياسيا واجتماعيا امر لايفعله رجل دولة  يصلح لرئاسة حكومة او إدارتها، ان ماقدمه البعث من قيادات وقواعد في دروب المعارضة فاقت ما قدمه حزب الدعوة وكل الاحزاب المعارضة للبعث من تضحيات.

3- والامر الاخر هواستخفافه  بنقض الدكتور طارق  الهاشمي لقانون الانتخابات والذي جاء نقضاً دستوريا ضمن الفترة المحددة وضمن صلاحياته، ومنطقيا بسبب اعتراضه على نسبة تمثيل العراقيين المهجرين والمقيمين في الخارج ضمن المتبقي من المقاعد التعويضية ،كان الجدير بالمالكي ان يتعامل بشكل منطقي مع النقض بدلاً من ان  يقف بالضد وباستخفاف من النقض وتوجيه تعليماته الغير دستورية لمفوضية الانتخابات للاستمرار بالتحضير دون الانتباه للنقض وفي حين يقف حزبه ونوابه في مجلس النواب مع التمسك بمقاعد لاتتجاوز الخمسة لاكثر من مليون وربع ناخب..                                                                        

4- التصعيد بحملات احكام الاعدام والتهديد بتنفيذها وتكثيف حملات الاعتقال بين الضباط وقيادات البعث في الجيش السابق وينبغي على المالكي  ان لايستخدم احكام اعدامهم اداة ابتزاز ومراهنة  في حين ان اصوات نيابية كثيرة طالبت بايقاف تفعيل هذا الملف الى دورة البرلمان والحكومة القادمة حالها حال كثير من الامور الاكثر اهمية كتعديل الدستور والبت بالاتفاقية الامنية والتي تم ترحيل البت فيها الى الدورة البرلمانية القادمة.

5- احالة قسم كبير من البعثين العسكريين الى التقاعد او تنحيتهم من مناصبهم واجراء تنقلات واسعة لافواج الدفاع الوطني والقوات التابعة لقيادته المباشرة وان من خلال تغيير القيادات العسكرية وتبديل الافواج وتكليف القيادات العسكرية الجديدة باعتقال بعض الضباط وقيادات الجيش السابق تحت مظلة وقيادة ودلالة متعاونين معه في قائمة دولة القانون..

6- اما موقفنا مما قالة عمار الحكيم  بتصريحاته التي  يرحب بها بعودة البعثيين فيما اسماه الى المسار الصحيح ، تكرر قيادة البعث عدم اعترافها بشرعية العملية السياسية القائمة والانتخابات ورفض دعوة الحكيم وان  ما يطلقه المالكي بتصريحاته وتهديداته باستبعاد البعث عن قبة البرلمان، بالموقف من البعث فكرا وافراد يعتبر العدو الاول لنا ولاهداف حزبنا)) .انتهى

وانني على يقين ان هؤلاء القتلة المدعومين من الاقليم الحاقد، والمتذبذبين في العملية السياسية والمحسوبين عليها .لا ولن يكون لهم في عراقنا الجديد مكان بجهود الخيرين والوطنيين والحرصيين على وطنهم ومكتسباتهم التي حققوها بدماء مئات الالاف من الشهداء والمقابر الجماعية والقتل على الهوية ومثلث الموت  وانني ادعوا الجميع الوقوف عند تلك البيانات لكي نعرف من الذي تهمه مصلحة الشعب، ومن هم اذناب البعث وانصاف الرجال

- التعليقات: 0


عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: الحكومة تريد إعادة المسنين إلى العمل والمعارضة تتهمها بتقييدهم بالسلاسل

أستراليا: مع ان اقتصاديين يرون ذلك لا يكفي لاحداث فرق في الاقتصاد الكلي.. نيو ساوث ويلز بصدد الحصول

مليون أسترالي مصابون بأمراض نفسية لا يستفيدون من العلاجات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
حين يُريد الفاسد القضاء على الفساد!؟ | عزيز الخزرجي
ولرب ضارة نافعة والكل لايدري من القاتل والقناص ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
التغيير قاب قوسين أو ادنى | عبود مزهر الكرخي
لن يكفي قطع الاغصان | خالد الناهي
مظاهرات العراق والمنغصات لدى المنتفخين وأول الغيث قطرولامناص من العقاب !!! | كتّاب مشاركون
حي على خير العمل | عبد صبري ابو ربيع
احتجاج واستنكار واشعال شموع لارواح ابطال شعبنا | يوسف الموسوي
نقابة المعلمين، ما هكذا تورد الإبل! | جواد الماجدي
سألت عنها | عبد صبري ابو ربيع
رُوح الفلسفة الكونيّة العزيزية | عزيز الخزرجي
مسرح سناء الشعلان في ندوة هنديّة عن إبداعات المرأة | د. سناء الشعلان
متى يرتقي البشر لمستوى الحيوان؟ | عزيز الخزرجي
العشق وبنات الهوى | خالد الناهي
مفهوم الدولة في مدرسة النجف وللسيد السيستاني امتياز خاص | سامي جواد كاظم
التنبؤات الواقعية وأزمة المظاهرات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
على من نطلق النار ؟ | ثامر الحجامي
المطلوب من موازنة 2020م | عزيز الخزرجي
مشاهدات من ساحة التحرير | عبود مزهر الكرخي
روايات سناء الشّعلان في ندوة الرّواية الجزائريّة والكتابة السّير ذاتيّة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 339(أيتام) | المرحوم علي عباس... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | الارملة إخلاص عبد ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي