الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محمد الكوفي


القسم محمد الكوفي نشر بتأريخ: 29 /10 /2009 م 05:26 مساء
  
محمّد صادق الصدر من الولادة إلى الشهادة / الحلقة الثانية
نسب آل صدر السـادات الـكرام (رضون الله عليهم): آل الصدر: سادات كرام من نسل جليل، وحسب نبيل، وجذور طاهرة، أورقت وأينعت وأعطت ثمارها المقدسة وفروعها الكريمة الخيّرة. والتسمية نسبة إلى جدهم الاقدم السيّد صدر الدين الذي كانت رحلته مع اهله من لبنان إلى العراق سنة 1197هـ، بدأ نبوغه وهو طفل حيث كتب حاشية على شرح قطر الندى في النحو وهو ابن سبع سنين. وله رسالة في حُجّية الظن يُعلم منها أنه كان من اهل العلم بمشكلات مسائل الاصول في سن الاثني عشر، ثم اصبح فيما بعد من كبار فقهاء عصره، وشاعراًمُجيداً، وأديباً متميزاً، وكان من الدعاة الاشداء في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، من ازهد اهل زمانه، وله مصنفات كثيرة، منها ( تكملة الآمل )، وله ترجمة في ( روضات الجنات ) و ( أعيان الشيعة ) و ( معارف الرجال ) وغيرها. وهو ابن السيّد صالح بن السيّد محمد الكبير بن السيّد إبراهيم شرف الدين بن السيّد زين العابدين بن السيّد نور الدين العاملي الجُبعي، المولود في قرية شدغَيث سنة 1193هـ والمتوفى سنة 1263هـ. وهو لقب عرفت به ذرية السيّد صالح ( الذي كان يُعرف بالسيّد صالح الكبير العاملي المكي من كبار العلماء في عصره. انتهت إليه رئاسة الإمامية في البلاد الشامية، وكان كثير الاطلاع غزير الحفظ واسع الرواية، وله في الطب والرياضيات يد قارعة وقدح معلّى. ولد سنة 1122هـ في قرية شحور من بلاد جبل عامل، وتوفي سنة 1217هـ ودفن في النجف الاشرف ) ابن السيّد محمد الكبير بن السيّد إبراهيم الملقب شرف الدين، سواء كانوا من ذرية ولده الاكبر السيّد صدر الدين، أو ولده الاصغر السيّد محمد علي. ولد سنة 1195 في شدغيث من قرى بلاد جبل عامل، وكانت رحلته مع اهله من لبنان إلى العراق سنة 1197هـ. درس على مشاهير علماء عصره حتّى بلغ مرتبة عالية وكان على جانب عظيم من التقوى والورع، وله كرامات، وكان متكلماً فصيحاً، حسن التقرير جداً، متقدماً في العلم والفضل بين علماء عصره. توفي سنة 1241هـ ودفن في النجف الاشرف. والجدير بالذكر أن لقب السادة آل صدر الدين قد تحوّر في غضون الثلث الاول من القرن العشرين من آل صدر الدين إلى آل الصدر. ومن اعلام السادة آل الصدر الذين برزوا ولمعت اسماؤهم: السيّد هادي بن محمد علي الصدر في سنة 1235 والمتوفى سنة 1316هـ، فرغ من العلوم العربية وسائر المقدمات وهو ابن اثنتي عشرة سنة، وكان من النوابغ في حدة الفهم والذكاء، وصار يحضر مجلس درس عمه السيّد صدر الدين في الفقه قبل بلوغه الحلم. وبعد الفراغ من دراسته في النجف، أقام بالكاظمية، وفتح باب التدريس فيها عدة سنوات، وكان من اعلام الفقه والاصول والاخلاق والتفسير والدراية والرجال والرياضيات والعربية، ولا سيما في علمَي المعاني والبيان. توفي في الكاظمية ودفن في مقبرته المشهورة في الحجرة الثانية على يمين الداخل إلى الصحن من باب المراد، وأرّخ الشاعر وفاته: نادى الامين في السماء مؤرّخاً: إنـطَمَست واللهِ أعـلامُ التقـى السيّد إسماعيل بن صدر الدين الصدر (1258 ـ 1339 هـ ): درس في النجف، ولما هاجر استاذه إلى سامراء، هاجر المترجَم له من بعده وكان المقدَّم على الكل. ولما توفي استاذه السيّد محمّد حسن الشيرازي في سنة 1312، رجع الناس إليه بالتقليد، وصار المرجع العام. وفي سنة 1314هـ هاجر إلى الحائر الشريف مروّجاً للدين، وحافظاً للعلماء ومساعداً للمشتغلين وعوناً للضفعاء والمساكين. توفي في الكاظمية، ودفن في مقبرته المشهورة في الرواق، وقيل في تاريخ وفاته: تخيّرتَ صدر الخلد مأوىً فأرّخوا: من الخلد إسماعيل طاب له الصدرُ السيّد حسن بن هادي الصدر ( 1272 ـ 1354 هـ ): قرأ علومه في الكاظمية والنجف وسامراء، ولما توفي استاذه السيّد الشيرازي سنة 1312هـ تفرغ للتأليف. خرج من سامراء سنة 1314هـ وحل بلد الكاظمية لا على عزم الاقامة بل على قصد الرجوع إلى النجف، فأمره والده بالاقامة فيها فأقام بها امتثالاً لأمره لا اشتغال له إلا التأليف والتصنيف، تاركاً لكل العناوين، وفي سنة 1338هـ قام بالامر بعد وفاة ابن عمه السيّد إسماعيل الصدر فظهرت رسالته العملية رؤوس المسائل المهمة، مؤلف مكثر في اغلب العلوم احصى مؤلفاته صاحب ( بغية الراغبين ) باثنين وثمانين مؤلفاً، وهو في رواية الحديث اعظم شيخ تدور عليه طبقات الاحاديث العالية في هذا العصر. السيّد محمد حسين بن هادي الصدر ( 1288 ـ 1330 هـ ): درس في الكاظمية والنجف حتى توسط ساحة الفضلاء واخذ منها مكانه، وكان صافي الذهن، ذكيَّ المشاعر، فصيحاً مفوَّهاً، حر المنطق، ليّن اللهجة، أنيق الالفاظ صدوقاً في قوله وفعله عظيماً في ايمانه. وكان ولوعاً بالحج والسياحة والرحلات، وكانت آخر رحلاته إلى مصر يرافقه فيها ابن اخته السيّد عبدالحسين شرف الدين، وهي الرحلة التي تم اللقاء فيها بينهما وبين الشيخ سليم البِشري شيخ الازهر آنذاك، فكانت بينهم المناظرة التأريخية المشهورة. السيّد محمد مهدي بن إسماعيل الصدر ( 1296 ـ 1358 هـ ): درس في سامراء وكربلاء والنجف، وكان سيداً جليلاً فاضلاً نبيلاً عالماً عاملاً براً تقياً، مهذباً صفياً، ذا فضل ونبوغ في العلوم الدينية، مع ادب وفضل في الشعر وسائر العلوم العربية والحوادث التأريخية، ثم اصبح من المراجع العامين، وخلف ولدين عالمين: السيّد محمّد صادق ( 1324 ـ 1303 هـ ): عالم فاضل امام صلاة الجماعة في جامعة النجف الدينية عدة سنوات ظهراً ومغرباً منذ تأسيسسها عام 1959م، ثم في الحضرة الحيدرية مغرباً، إلى ان أناطها بولده السيّد محمد الصدر. شارك في اللجنة التي اشرفت على شرح متن ( اللمعة الدمشقية ). والثاني هو السيّد أبو الحسن ( 1319 ـ 1498 هـ ): عالم فقيه، اديب شاعر. السيّد صدر الدين بن إسماعيل الصدر ( 1399 ـ 1373 هـ ): درس في سامراء وكربلاء والنجف، وكان فقيهاً متضلعاً بارعاً وورعاً تقياً رجع الناس اليه في التقليد، وطُبعت رسالته العملية واصبح من زعماء العلم ومراجع الدين وكبار المدرسين. وكان يدرّس الفقه والاصول، فيحضر درسه ما يقرب من 400 طالب. وله عدة مؤلفات مطبوعة ومخطوطة، وقد خلف عالمين مجتهدين: السيّد موسى الصدر ( ولد سنة 1346هـ ) وشهرته تغني عن ترجمته، والسيّد رضا الصدر ( ولد سنة 1338 هـ )، وأرّخ وفاته السيّد محمد حسن آل الطالقاني: ومذ قضى ( فرد ) الزمان فأرّخوا ألا مضى الدينُ وصدرُ الدينِ السيد محمد بن الحسن الصدر ( 1300 ـ 1375 هـ ): تولى زعامة حزب ( حرس الاستقلال ) بعد اندماج حزب الشبيبة بعضويته فصارت تنعقد جلساته تحت رئاسته، وقاد النضال من اجل نشر الدعوة إلى انشاء الحكومة الوطنية في بغداد. وكان واحداً من المندوبين الذين يفاوضون باسم الشعب، كما كان من ضمن اللجنة التنفيذية للوفد التي كانت تدير علاقة الوفد بالحكومة وبالثوار معاً. ولما صبّت حكومة الاحتلال جام نقمتها على رؤوس رفاقه في بغداد، خرج من الكاظمية إلى ديالى، وتولى قيادة الثوار هناك، وكان وجوده هناك مبعث قلق لسلطات الاحتلال، فإن نشاطه لم يقتصر على هذه المنطقة وانما امتد إلى القبائل القريبة من سامراء، فوحّد كلمة رؤسائها وحثّهم على الدفاع عن سامراء ولم يغادرها إلا بعد ان احتلها الجيش، ولما عاد الجنود الانكليز فاحتلوا منطقة ديالى، عطف عنان جواده إلى ميدان الثورة في الفرات، ولكن رآها في ادوارها الاخيرة فأقام في تلك الانحاء قليلاً. وعندما اخضع الانكليز ثوار أواسط الفرات لجأ مع رفيقه السويدي إلى سوريا، فأبرق بالاشتراك مع زميله السويدي إلى عصبة الامم محتجاً على صك الانتداب البريطاني في العراق، كما طيّر برقية اخرى بالاشتراك مع رفيقه المذكور إلى الرئيس هاردنج في الموضوع نفسه، ثم سافر إلى الحجاز في 1 ايار 1921 فأبحر مع فيصل بن الحسين من ميناء جدة في 12 حزيران 1921 ليعود إلى الوطن. وكان له دور مهم في حادثة آب 1922 حيث اجتمعت الهيئتان التنفيذيتان للحزب الوطني العراقي وجمعية النهضة العراقية برئاسته، وبعدها قُدِّمت العريضة المشتركة في ذكرى التتويج وما رافقها من مظاهرات صاخبة اعقبها قرار المندوب السامي باتخاذ عدة تدابير منها: اخراج السيّد محمد الصدر والشيخ محمد الخالصي من العرق خلال 24 ساعة. وأبرق برقية من منفاه إلى السفير الروسي في طهران في تشرين الاول 1922 ليرفعها بدوره إلى مؤتمر لوزان يدافع فيها عن استقلال العراق ويحتج ضد التدخل البريطاني. عاد إلى الوطن في 30 ايار 1924 وساند الثورة الكبرى في سوريا سنة 1925 في جبل الدروز ضد الاستعمار الفرنسي. عُيّن عضواً في مجلس الاعيان في 7 / 7 / 1925، وفي 13/6/1929 انتُخب رئيساً لمجلس الاعيان، وبقي رئيساً له في اغلب دوراته. وفي 29 كانون الثاني 1948 ألّف الوزارة تحت إلحاح الاحزاب الوطنية، وأبرز أعماله فيها الغاؤه لمعاهدة بورتسموث الجائرة. السيّد محمد جواد بن إسماعيل الصدر ( 1301 ـ 1361 هـ ): كان عالماً فاضلاً، تقياً نقياً فطناً ذكياً، فاق الكهول والشيوخ وهو في إبّان شبابه، وكان فيلسوف عصره في التدقيق والتحقيق، وجودة الفكر والعلم بالفقه والاصول والتأريخ وايام السلاطين والمسالك والممالك، وكان له ذهن وقّاد وفهم عالٍ، وهو مع ذلك حسن البيان والمحاضرة، مع ادب وظرف وكان مرجعاً تقياً. السيّد علي بن الحسن الصدر ( 1303 ـ 1380 هـ ): تفقه على أبيه، وأخذ عنه الحديث وما إليه، واستقلّ بعده بمحرابه في جماعة من المقدسين، له كتاب جليل في اربعة مجلدات اسماه ( الحقيبة ) وكتاب في النسب مشجرة أسماه ( شجرة الموسويين من آل شرف الدين )، وقد خلّف ولدين عاملين: السيّد محمّد هادي ( 1326 ـ 1397 هـ ): عمل قاضياً في كربلاء والحلة وبغداد. اديب وشاعر وله ديوان شعر ينبض بالوطنية والاحساس القومي الصادق في اربع مجموعات سماها ( خواطر وسوانح شعرية ). وولده الآخر السيّد مهدي ( 1333 ـ 1418 هـ ) عالم عامل، تفرغ للوعظ والارشاد وامامة الجماعة بالمشهد الكاظمي، كانت لمجالسه وخطاباته تاثيرات واضحة في مختلف الشرائح الاجتماعية، اقعده مرضه الطويل عن أي نشاط عدا التأليف. له اصول العقيدة في اربعة مجلدات، واخلاق اهل البيت في مجلدين، وفلسفة العبادات الإسلاميّة، وسلسلة انوار السماء في 14 جزءاً. السيّد حيدر بن إسماعيل الصدر ( 1309 ـ 1356 هـ ): قال عنه السيّد عبدالحسين شرف الدين: والحق أن السيّد حيدر قد بلغ من الفقه والاصول وما إليهما، على حداثة سنة، مبلغاً يستوجب ان يكون في الطليعة من شيوخ الإسلام ومراجعه العامة، ولعلّي لا اعرف ـ غير مبالغ ـ من يرجح عليه بشيء في ميزان من موازين الفقه الراجحة. وقد أرّخ وفاته السيّد محمّد صادق محمّد حسين الصدر: قد كنتَ للدين الحنيف العالِمَ المتبحّرا ومثالَ فضل منظراً للباحثين ومُخْبِرا جور الليالي أرّخوا غيّبَ عنّا حيدرا اية الله السيّد محمد باقر الصد(رضوان الله عليه) السيّد محمد باقر الصدر ( 1931 ـ 1980م ): صاحب مشروع إسلامي حضاري اراد به تحديث المجتمع الإسلامي والنهوض به. وكان قد وضع ثلاثة منطلقات لمشروعه الفكري 1 ـ المبدأ الصالح 2 ـ فهم الأمة له 3 ـ إيمانها به. عندما قدم إلى النجف من الكاظمية وهو في عز فتوته درس النجف واستجمعه في ذاكرته الحلمية والواقعية، ثم انخرط في الدرس العلمي والأدبي في حضرة علماء كبار، وانهى على إياديهم المراحل الدراسية الثلاث وتوّجها بدرجة ( الاجتهاد ) وهو بعد في عشريناته شاباً متّقد الاحاسيس ذكي الروح. كان له مجلسان، الاول في بيته يدرس فيه ( كوادر ) الطليعة الإسلامية، يدرسهم مفهوم الفكرية الإسلامية الانقلابية ويقرن ذلك بالدرس العلمي الاجتهادي حتّى تخرج عليه جمع كبير من ( الكادر ) الإسلامي الحركي. أما مجلسه الثاني فانحصر في الصحن الحيدري في زاوية من زواياه، فكان يجلس على منبر ويضم في مساحته مئات من شباب الغد المسلم المؤمن المندفع باطلالة روحية جديدة، وكان كلامه ساحراً بليغاً وبلاغته حرة واثقة استقطابية نادرة. وظهر مِن مؤلفاته: ( غاية الفكر ) في الاصول 1955 و ( فدك في التاريخ ) 1955 و ( فلسفتنا ) 1959 و ( اقتصادنا ) 1961، وكتب اخرى وأبحاث بعضها باسماء مستعارة.. كان والده عالماً وجده وجد جده إلى جده الاعلى الإمام موسى بن جعفر، فهم آل الصدر من ارفع الأسر العلوية الاجتهادية في التاريخ الإسلامي ولهم ذكر ووجود في عدد من الاقطار العربية والإسلامية. سجن عدة مرات في سبعينات القرن العشرين، وفي عام 1980 حُمل مكتّفاً مع شقيقته ( بنت الهدى ) إلى قَبْو في دوائر الأمن العامة فذبح مع شقيقته فور وصولهما فكان شهيداً، شهيد الفكر والمبدأ. السيّد محمد السيّد محمد صادق الصدر(رضوان الله عليه) ( 1943 ـ 1999م ): ولد في النجف وربّي في بيت العلم والفقه، وتعلم ودرس الأوليات على افاضل الجامعة النجفية، وأكمل مراحل اجتهاده العلمي على اساتذة الحوزة العلمية، ولازم فترةً محاضرات للسيّد محسن الحكيم وأبو القاسم الخوئي، كما لازم العلاّمة محمد تقي الحكيم، وأفاد من كل اولئك العلماء فائدة الاجتهاد حين يصبح استنباطاً علمياً وفائدة الدرس والمناقشة والمناظرة.. استقل في تدريسه وتخرج به عشرات الطلبة توزعوا في ربوع العراق خطباء ومدرسين. وقد اغتيل بسبب نشاطه الإسلامي الذي استقطب جموعاً غفيرة من الشباب، على يد اجهزة النظام الحاكم في العراق. كان قوي الحافظة قوي الذاكرة العلمية، له: ( اشعة من عقائد الإسلام ) و ( نظرات إسلامية في إعلان حقوق الإسلام ) و ( منهج الصالحين )، وله أيضاً موسوعته الشهيرة بموسوعة الإمام المهدي، وله كتب اخرى عقائدية وعملية. حسين الصدر ( 1952 ـ ... ) السيد حسين بن السيّد إسماعيل بن السيّد حيدر بن السيّد إسماعيل بن السيّد صدر الدين الموسوي العاملي الكاظمي. ولد في مدينة الكاظمية سنة 1371 هـ / 1952 م. وهو عالم ديني معروف في الأوساط الاجتماعية. مرجعية» كما زعمت. ملاحظة منقول للامانة نصائح ــــــــــــــ أخيراً ،وليس هذا آخراً إن شاء الله أختتم مقالي هذه بمقطع من دعاء الإمام السّجاد (ص) في يوم الثلاثاء ؛حيث يقول فيه:(اللهمّ أصلح لي ديني فإنه عصمة أمري ،وأصلح لي آخرتي فإنها دار مقرّي وإليها من مجاورة اللئام مّفرّي) . بيان: اللئام جمع لئيم وهو الذي لا أصل له. لاحظ هذا الإمام الحزين كيف ينتظر الفرار إلى الله تعالى من اللئام الذين ملؤا الدنيا فساداً ! امثال عداء الشهيد الصدر وباقيي علماانا الاعلام حفظهم الله تعالى. إخوة الإيمان: هذه الأوقات التي بين أيدينا يجب أن نتقي الله سبحانه وتعالى فيها, إن الله عز وجل سائلنا عن هذا العمر الذي نضيعه, سائلنا الله عز وجل عن كل دقيقة تمر بحياتنا, فكيف بالساعات الطوال؟ فكيف بالأيام الخالية, فكيف بالأشهر الماضية في اللهو واللعب, إن الله عز وجل سائلنا عن هذا العمر كما ذكر : ((لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يُسئل عن أربع)) ـ ومن هذه الأربع ـ ((عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه)). أسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه إنه على كل شيء قديــــــــــــر. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مصادر من الكتب والانترنيت، المـــــــــــــــــــــــــــــــــصا در وذكرربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول.‎ بسم الله الرحمن الرحيم فــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاصل جليل، وحسب نبيل، وجذور طاهرة، أورقت وأينعت وأعطت ثمارها المقدسة وفروعها الكريمة الخيّرة. ...... السيّد محمد الشاعر بن السيّد أحمد النسابة بن السيّد محمد الكوفي بن السيّد أحمدالرئيس ... فيمن نزلت هذه الآيــــــــة ؟! - المنتدى الرسمي لسماحة .‎ محمد محمد صادق الصدر - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة الأُسر العـلوية المعروفة ولد السيد محمد بن السيد محمد صادق الصدر في 17 ربيع الأول عام 1362 هـ الموافق 23 مارس 1943م. نشأ سماحة السيد في اسرة من هو الشهيد محمد محمّد صادق الصدر ???? _2_ [الأرشيف] - سبلة عمان المرجع الشهيد السيد محمد الصدر الشهيد الامام محمد محمد صادق الصدر وعاش كذلك في كنف والده السيد الحجة محمد صادق الصدر حيث كان وحيداً لوالده السيد ... تزوج من بنت عمه السيد محمد جعفر الصدر ورزق بأربعة أولاد منها، هم (مصطفى، 1. شهداء نهج الصدر وقع الاغتيال على السيد الشهيد محمد الصدر ونجليه بإطلاق الرصاص عليه ليلاً في الساعة ... والاتحاداتالإسلامية نظم العراقيون المقيمون في مالمو [جنوب السويد] بمختلف ... المرجعالكبير وهو يلقي خطبه في جمعة الكوفة مرتدياً كفنه استعداداً للشهادة ... alshuhda ـــــ مركز الدراسات التخصصية في فكر السيد الشهيد محمد الصدر (قدس سره) فيمن نزلت هذه الآيــــــــة ؟! - المنتدى الرسمي لسماحة انساب السادة العلويين - الصفحة 2 ولد السيد الشهيد محمد محمّد صادق الصدر(رضوا ن لله عليه) في (17 ربيع الأول عام 1362 هـ الموافق 23 / 3 / 1943م في مدينة النجف الاشرف). انساب السادة العلويين ولد السيد محمد بن السيدمحمد صادق الصدر في 17 ربيع الأول عام 1362 هـ الموافق 23 مارس 1943م. نشأ سماحة السيد في اسرة من هو الشهيد محمد محمّد صادق الصدر ???? _2_ [الأرشيف] - سبلة عمان ولم توقف كل هذه الإجراءات الشهيد محمّد محمد صادق الصدر عن الإستمرار في ... حفر الشهيد السيد محمد محمد صادق الصدر حضوراً عميقاً في قلوب ... نبذه عن حياة الشهيد السعيد محمد محمد صادق الصدر( قدس الله سره مجالس آل محمد (ع) - مشاهدة الموضوع - نبذة مختصرة عن حياة الشهيد نبذة مختصرة عن حياة الشهيد السيد محمد باقر الصدر(رضوان الله الشهيد آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر الاسم هو السيد محد باقر بن السيد ... في ذكرى شهادة السيد محمد محمد صادق الصدر جميع مؤلفات السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( مؤلفات الإمام الشهيد السيد محمد صادق الصدر ( قدس سره) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: رئيس الوزراء يقف إلى جانب نظام السنترلينك ROBO-DEBT

أستراليا: نيو ساوث ويلز بصدد وضع سقف 100 دولار للتبرعات السياسية

أستراليا.. هانسون: بعض النساء يكذبن بشأن العنف الأسري أمام محاكم العائلة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   التربية والاصلاح الاجتماعي في القرآن الكريم ... سورة لقمان انموذجا.  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   الحسين بعيون نصرانية .  
   رحيم الخالدي     
   تأملات في القران الكريم ح436  
   حيدر الحدراوي     
   أخويا احنا طبينه وياهم حتى اندمرهم ونخربط الشغلة عليهم ونعيث فساد بكل شيء!$!  
   كتّاب مشاركون     
   سأنتخب علي بابا مكشوف ومععم معلوف ودوشكا مندوف وعالما محفوف وعاهرا سقط المتاع وقابلة مأذونة وقندرجية  
   كتّاب مشاركون     
   انتخبوا علي بابا لتضمنوا وجود اللصوص والسراق والارهابين والاميين  
   كتّاب مشاركون     
   كيف نتعامل مع تجربة القيادة المعصومة ... ثورة الطف انموذجا  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   أين عُقد أول مؤتمر عقد لنصرة الإمام الحسين ع ، و من هي أول شهيدة ، و من هو أول جاسوس  
   د. صاحب الحكيم     
   لو تبرعت الدولة للمواطن.. بحقه  
   واثق الجابري     
   محكمة... قصة قصيرة  
   عبد الجبار الحمدي     
إرشيف الكتابات
مقال/ حرب الجهلة والفاشلين | سلام محمد جعاز العامري
الامام الحسين | جعفر رمضان عبد الاسدي
قبسات من الطفوفِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
اليوم الأسود والدموي في تاريخ الكوفة ...!!! | نهاد الفارس
من وحي ذكريات أهل الكوفة في مناسبة عاشوراء ...!!! | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! 2 | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! | نهاد الفارس
الى جريدة التلغراف (جوني عبو) | مصطفى الكاظمي
سفير الاهوار الفعل والتفاعل | يوسف الموسوي
التضامن الشعبي خلف القائد | واثق الجابري
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 4 | عبود مزهر الكرخي
عجز العلمانيون امام اعجاز الخطاب الاسلامي | سامي جواد كاظم
فلسفة العلي الأعلى في الحكم | عزيز الخزرجي
(الإسلام وقبول الآخر) | كتّاب مشاركون
شرعنة المكر في الأنقلاب الكونيّ | عزيز الخزرجي
مآسي و تناقضات العراق كثيرة عجيبة | عزيز الخزرجي
زعيب وشحيج المنابر وحلقات براثن الشر والخراب والديمقراطية المسلفنة وبضاعة السياسين الفاسدة تحكم الع | كتّاب مشاركون
صرخة عبر الزمن | سلام محمد جعاز العامري
ماهي اهم المحددات والمعايير الوطنية وتقاطعاتها مع الولائية والتبعية؟؟؟ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي