الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سيد أحمد العباسي


القسم سيد أحمد العباسي نشر بتأريخ: 29 /09 /2009 م 03:17 مساء
  
الا تبا الى نواب قلوبهم مع العراق وسيوفهم عليه !!
من يصدق هذا الكلام بعدما ازاح الستار دولة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن افعال وتصرفات بعض الجهات الحزبية واماط اللثام عن قبحهم الذي يندى لها جبين أي انسان عنده كرامة . ولكننا نسأل هل فعلا عند من يعطلون خدمات العراقيين كرامة ؟ ونقول كلا والف كلا . ولكن وكما يبدوا ان البعض من الاحزاب في مجلس النواب العراقي كشفت عن وجهها الدميم . وفضحت نفسها وان كانت هي لاتستحي ولكن زاد الطين بلة عندما اشار اليهم المالكي في خطابه في نبرة حزينة كانت ترتسم على وجهه علامات التعجب من افعال هؤلاء الذين يدعون الوطنية واصحاب المؤامرات طيلة اربعة سنوات وقفوا ضد سياسة رئيس الوزراء الاصلاحية والتي اراد ان يرفع من تدني الخدمات نحوا الاحسن ولكن من يعملون في مجلس النواب وضعوا سكين في ( خاصرة ) رئيس الوزراء ( وشل ) حركة الاعمار والبناء حتى لايحسب أي انجاز للمالكي !!! بتأريخ 20090927 وصف رئيس الوزراء المرحلة الحالية التي يعيشها العراق بأنها مرحلة ( حساسة ) . وقال خلال اجتماعه بعدد من شيوخ عشائر في محافظة صلاح الدين . التي مركزها تكريت . ( ان المرحلة الحالية هي مرحلة حساسة وتتطلب منا الكثير لاسيما في جانب تقديم الخدمات للمواطن في مجالات الكهرباء والزراعة والتعليم والسكن والقضاء على البطالة وغيرها . ونحن قد عملنا غلى ذلك وسنستمر في تقديم كل مايحتاجه ابناء الشعب ولدينا خطط قريبة واخرى بعيدة نسعى فيها لتوفير الخدمات للمواطنين وسد جميع احتياجاتهم ) !! كان رئيس الوزراء يتكلم بحرقة والم وهو يعرف بأن تلك الجهات الحزبية هي سبب بلاء العراقيين وتأخير كل المنجزات كانت بسبب النظرة الحزبية الضيقة التي لاتريد ان يحسب أي انجاز يكون محسوبا عليه . وكل تلك المشاريع التي رفضت بخلفيات ودوافع سياسية حتى لايقال ان حكومة الوحدة الوطنية تمكنت من تحقيق النجاح . بينما البعض الاخر ذهب في خيالاته بعيدا وقال انها دعاية للمالكي ويجب تأجيل الموافقة عليها الى حين تشكيل الحكومة المقبلة !!!! وماذا يعني هذا ؟ انهم حرموا الناس من الخدمات وأوقفوا التعيينات ومنعوا التخصيصات المالية الكافية لمشاريع الكهرباء والري والجامعات ولم يسمحوا للحكومة بالاستفادة من احتياطي الخزينة ولم يدعموها كما حصل في حكومات عديدة اثناء الازمة المالية التي تعرض لها العالم !!!! غضب الله عليكم يامن تدعون الوطنية وتلبسون جلباب الاخلاق وانتم من هذا الثوب براء . كيف لا وانتم تعطلون سبعين مليار دولارا بالتمام والكمال وهي مخصصة لخدمات الشعب العراقي . وهذا يعني ان ( خناجركم ) لم تطعن ظهر المالكي فقط وانما طعنتم بها كل ابناء العراق . ماذا نقول عنكم ونحن نشهد تأخر في الخدمات وماخلفته مجالس المحافظات التي سبقت الانتخابات الاخيرة لمجالس المحافظات الان من ديون ليس لها أول ولااخر . تسببت في عجز المحافظين الجدد عن الايفاء ولو بالحد الادني من الخدمات بسبب عنجهية بعض العقول التي ارادت العراق ملكا لها واقطاعيات تابعة لبعض دول الجوار . وعجبي على تلك الجهات والاحزاب التي تسببت في سلب حرية المواطن العراقي وتحديده وشل حركته بأن حرمته من ابسط الخدمات لالشيء سوى انانيتها وتسلطها وعنجهيتها . بل واستهتارها بأبسط حقوق المواطن العراقي . هل يعقل ان تفعل هذه الاحزاب كل ذلك ؟ والى اين تريد ان تصل ؟ ولماذا تعتمد هذه الآليات بتعطيل بناء العراق ؟ ومن يُعينها على ذلك ؟ وهل لدول الجوار يد فيما يحصل ؟ هل يعقل انهم يجتمعون وهدفهم واحد في تخريب العراق ؟ اسئلة كثيرة لاتزال تدور في رأسي كما هو الحال عند غيري . لماذا يفعلون ذلك ؟ الم يكن عليهم ان يفكرون بالعراق اولا . الان وكما يتضح من هذه الافعال الدنيئة ان هؤلاء يفكرون بمنافع احزابهم الضيقة وماتدره عليهم الايام والسنين من خلال تمسكهم بالوظائف !! الان كشف القناع . وعلى الشعب العراقي ان يعرف هؤلاء بالاسماء . ويلعنهم ليل نهار . من يتخذون من دول الجوار وكرا لهم ولاحزابهم ولمقراتهم . من اشتروا القصور والعمارات والمستشفيات والابراج والمعامل الصناعية والانتاجية و( السوبر ماركت ) في دول الغرب . ماذا ننتظر من هذه العصابات التي باعت نفسها لدول هي تنتمي اليها وانتمائها كان مكشوفا منذ البداية انهم لايعملون ولاينتمون الى العراق . وانما كانت لديهم اجندة تلك الدول تنفذ على أرض العراق . لم يكن ولائهم للعراق بالمطلق . الا تبا الى نواب قلوبهم مع العراق وسيوفهم عليه !!! 70 مليار دولار كانت تستطيع ان تخفف من كاهل المواطن العراقي . وبأمكانها ان تنشط دورته الدموية في بناء كثير من المشاريع التي هو بأمس الحاجة اليها . فكيف وقف هؤلاء حاجزا كونكريتيا ضد المالكي وضد كل تطلعات الشعب العراقي الذي حرم من ابسط هذه الخدمات ؟ دولة رئيس الوزراء العراقي رغم انه أكتوى بنارهم ويعرف ماذا يفعلون ولكنه صابر على مايقومون به . ويعرف ان المرحلة خطيرة . وحسب معلوماتي من أحد نواب المجلس العراقي لم يشأ ان يتكلم اويبوح بمكنونات صدره لولا ان طفح الكيل به . وهناك امور كثيرة لم يتطرق اليها المالكي في اجتماعه مع عشائر صلاح الدين حتى لايأول كلامه وينتهز اعدائه مايقول لكي يصورون الامر دعاية انتخابية تحسب عليه ولحزبه . وهذا خطأ اخر جسيم من يتصور ذلك . فرئيس الوزراء يريد ان يقول لنا جميعا الحقيقة المرة التي فجرها بالاجتماع واشار الى المليارات السبعين كأخر منجز وطني طالب به وعطله بعض اعضاء مجلس النواب لانهم لايريدون المالكي رئيسا للوزراء في ولاية ثانية ولايريدون الخير للشعب العراقي وانما اتضح انهم يفكرون بالسرقات التي يمولون بها حملاتهم الانتخابية وكروشهم التي انتفخت وجيوبهم التي امتلأت وأنفسهم وماتؤول اليهم من منافع وحصولهم على المناصب والوظائف ورئاسة الوزراء التي يتقاتلون عليها وليذهب الشعب العراقي الى الجحيم !! كتبت هذه القصيدة واسمها : ( يجيكم يوم ) .

سبعين مليار للاعمار وفوكاهه بعد وأكثر تعطلوهه ليش وتدججون المالكي بخنجـر معروفه المكاصد وانفضحت الاهــــداف حته المالكي ماينجح ويظل بمجانه يتعثـر غضب الله عليكم وانتو تعطلون المــــال من اجل المصالح والبلد حالته ماتســــــر من اجل الدول وتفضيلهه عله العراقييـن صرنه نعطل الخدمات ونهدد وننـــــــذر اي شرع وديانه وانت تدعي الاســـــلام ومنو يقبل انت عن نداء الوطن تتأخــــر الا اذا انت تريد تبوك الوطن والديــــــن وحق العراقي تبيعه وتصادره وتأمــــــر اذا انت عراقي وشريف اطبـــــــــــــاع شلون تأخر القانون وماتخليه ابد يظهــر اذا انت تدعي تعمل للوطن وللعراقييــن تمنع ليش هالاموال وتخليهه تتبخــــــــر لان تدري بيهه مشاريع وبناء وانجازات وانت ضد هذا البناء وكل شي يتيســــــر وضد كل خطوه يتقدم بيهه السياسييـــــن وهن اثنين لو حاقد ومسموم لو اغبــــــر عراقك هذا وشعبك يستاهل الخيـــــرات مو حجر عثره نصير وتخليه يتمرمــــر والمفروض انت تبادر وتحسن الخدمات مو تعترض عالمالكي وتلومه وتثرثــــر والمفروض يفضح المالكي الاحـــــزاب ويسميهه بأسمهه ونعرف اهل الشـــــــر ولكن مو بعيده الشعب واعي ومســؤول ويعرف من يخدمه بصدق ويضــــــــــر سبعين مليار ويمنعوهه مجلس النــــواب أي قانون وأي دستور يامن جاي تتعــذر ومايفيد اعتذار ولااسف ولاندم من اليوم وشلون السقوط يصير وانت بالحقد تسعر تعطلون برامج الحكومه وانتم سياسييــن وتدعون انتو بالديانه وخدام للمنبــــــــــر شو ماكو تقارب بين هاي وذيـــــــــــــج ولكن باللغف متفقين عالدفتر الاخضــــر عجيبه شلون انت عضو وبمجلس النواب وعله حقوق المواطن تعتدي وتكـــــــــدر وشلون انت اقسمت بالقـــــــــــــــــــران تحافظ عالعراق وتبنيه وتعمُـــــــــــــــــر سبعين مليار تدري شكد بيهه انجـــزات تدري شكد بالوطن مظاهر بيه تتغيـــــر ضميرك ماحاسبك لو ميت من زمـــــان ولو انت من الحسد عالمالكي تنغـــــــــر صدرك اذا بيه احقاد الشعب شعليـــــــه اذا تحقد عليه بعقلك من هو اليخســـــــر فكر انت بهاي وحسب الهه حســـــــاب وشوف شعبك منهو منه الراح يتأثـــــــر ضريت الشعب وقافل عقلك ومســـــدود وماتدري فعل شيطان هذا وناقص وابتـر لان سببت تعطيل خدمات العراقييـــــــن وصرت انت السبب وبهذي ماتشعـــــــر سهله الشعب يعرف من العطل الخدمات وسهله يفضح كل فاسد ومن عليه يتستـر وماظل أي احترام الكم وتبقون منبوذيـن ويجيكم يوم مثل علاوي من دكوه وتقندر

سيد احمد العباسي Iraq_writer@hotmail.com
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 155(أيتام) | المرحوم عادل حنون ال... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي