الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد سلام البهية السماوي


القسم السيد سلام البهية السماوي نشر بتأريخ: 27 /09 /2009 م 04:29 مساء
  
الشخصيات والعلماء ليسوا احق بالاتباع
الكثير من الامور عادة ماتقف في وجه الانسان وتتجه به نحو الاتجاه الغير سوي او الغير مستقيم وربما تجره الى امور مخالفة للواقع والمعتقد , بل ومن اكبر المعوقات الفكرية تصادفه وتمنعه من معرفة الحقائق في هذه الدنيا والمرتبطة ارتباطا مباشرا في مصير البشر اما ان تقوده الى الصواب والطريق الصحيح او الوقوع في المطبات الفكرية والعقائدية وبالتالي الانحراف عن جادة الحق . ومن اهم هذه العوائق واكبرها هو ذلك التقليد الجاهلي والتعصب الاعمى . للغير وبكل المستويات سواءا على الصعيد الدنيوي او العقائدي الديني , هذا التعصب والتقليد كثيرا مايسيرا حثيثا بصاحبه الى التيه والهاوية التي مازال الى الان يمارسها بني البشر بالرغم من المستويات الثقافية العالية التي يتحلون بها . مما حدى بالتالي الى الكثير من الانقسامات العقائدية بسبب هذا التعصب , وهذا الامر التفت اليه الدين الاسلامي الحنيف وعالجها . حفاظا على بني البشر من الانحرافات الكثيرة والتي ادت الى التمزق والانقسام حيث اوضح القران الكريم في الكثير من اياته الكريمة بعدم اتباع وتقليد الغير من دون تحقيق وبحث مستمر ,وندد بكل من يتبع هذا الاسلوب والمنهج الغير صحيح . حيث ذكر القران الكريم , قائلا . . ( انهم ألفوا اباءهم ضالين . فهم على اثارهم يهرعون ) من هنا جاء الاسلام بفكرة تحث الانسان على التروي والتحقيق في كل منهج يتبعه ويريد معرفته معرفة دقيقة وصحيحة وامره بالذهاب الى كل الاراء وقراءتها قراءة متأنية وبالتالي ايجاد الحق منها . على ضوء العدالة والمنهجية الصحيحة من غير الرجوع والتقليد للغير .. لان الكثير من المعتقدات تشوبها الاباطيل والانحرافات وهناك كم هائل من المعتقدات الفاسدة التي يعتنقها المجتمع ويعتبرها من المسلمات التي لايمكن المساس بها . وبالتالي فان الشخص الذي يريد الوصول الى معرفة الحق والصواب سيمر بمجموعة من الحواجز التي قد تعيق ممارسته للحياة اليومية ومنها العزلة , والكراهية من قبل الغير وتكون اصعبها اذا كان الشخص الذي خالف مايسير ويعتقد عليه بعض المجتمعات سواءا كانت هذه المجتمعات صغيرة او كبيرة يتمتع بمركز اجتماعي متميز ولكن لابد من اجتياز هذه الحواجز وتحمل صعوبتها من اجل الوصول الى غاية سليمة وصحيحة , والانضمام الى جهة الحق مهما كان عدد افرادها . وقد اوضح الامام امير المؤمنين علي بن ابي طالب ع . هذا الامر بقوله . ( لاتستوحشوا في طريق الهدى لقلة سالكيه ) نعم من المؤكد السير في هكذا طريق صعب ولكنه في النهاية يصل الى غاية مطمأنة في الاستقرار والمعرفة التي يعتنقها كل ذي عقل سليم ويكون في مصاف اولئك الذين وضعهم القران الكريم بقوله . ( الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه اولئك الذين هداهم الله واولئك هو اولوا الالباب ) انا انما هنا في هذا الموضوع اريد ان ابين مدى انزلاق الاغلبية من الامة الاسلامية ووقوعهم في متاهات فكرية وعقائدية بسبب التقليد الاعمى للاباء وتعصبهم الطائفي وعدم بذلهم الجهود من اجل كشف الحقائق وتبيانها وتزييف الاباطيل والاكاذيب التي كان عليها اباءهم ويروج لها علماءهم . دون ان يطلقوا العنان لعقولهم بالبحث والتفكير بكل مايدور من حولهم ومما يحويه التاريخ من ترسبات عقائدية جرت الامة الاسلامية الى ويلات وانقسامات طائفية بسببها . هناك الكثير من الامور التي يحتاج الانسان فيها الى البحث عنها بانصاف معتمدا على رجاحة عقله , دون الاعتماد على اشخاص او جهة معينة حتى وان كانوا هؤلاء الاشخاص او المجموعات يحملون في اذهانهم المعرفة والعلم . لانهم ان قلدوهم ربما يقعون في اشكالات مذمومة . كما هو الحال في امتنا الاسلامية عندما استسلم الكثير من المسلمين وسلموا عقولهم الى اراء وافكار الكثير من العلماء والشخصيات الدينية دون ان ينقبوا عن الحقائق من وراءهم ودون ان يلتفتوا الى ماهو دائر الان في الساحة الاسلامية من انقسامات طائفية وفكرية بسبب مايكتبه هؤلاء العلماء والمفكرين , من اراء وافكار طائفية للكثير من الاسباب ربما منها هو التمسك بمقام اجتماعي او منصب معين من الصعب عليهم تركه ان هم قاموا بتبيان الحق والحقيقة . او امور سياسية يؤمن بها هذا او ذاك . وفق القران والسنة النبوية المطهرة . لهذا من المفروض على كل شخص ان لايجعل من العلماء والمفكرين وارائهم مرتكزا يرتكز عليه في معتقداته , دون البحث والتدقيق . كم من عالم ومفكر يملك الحقيقة والمعرفة لكنه يقوم بتزييفها وتبديلها بافكار اخرى , وقد بين امير المؤمنين علي بن ابي طالب ع . هذا الامر بقوله الحكمة ( قس الرجال بالحق ولاتقس الحق بالرجال ) وذلك عندما اختلطت الامور على المسلمين . ومن اهم الجوانب العقائدية التي من الضروري على كل من يتشهد بالشهادتين ومنصف يريد معرفة الحق والسير بنهج السماء ويعيش بدنيا ملآها السعادة والطمأنينة والوصول الى الغاية في العيش بجنات النعيم في الاخرة هو مسألة التخلي عن التقليد للذين قاموا بتمزيق الوحدة الاسلامية وامروهم بترك الالتزام بتعليمات القران الكريم ووصايا الرسول الاعظم ص. والتفكير بانصاف لمعرفة العدل باتباع ماا نزله الله سبحانه وتعالى وما اوصى به الرسول الكريم ص, التي نصت على ولاية الامام علي بن ابي طالب ع والائمة الطاهرين ع من بعده . والبحث بحثا دقيقا ,لا نها تعتبر من اصول الدين الاسلامي الحنيف , والتي قام هؤلاء العلماء والمفكرين بصد كل من يحاول التفكير فيها والتفتيش عن الصواب , لانهم التزموا منهج المخالفين لاتباع منهج السماء والسنة المطهرة والتزامهم بنهج السقيفة والسياسة الاموية , التي كانت السبب الرئيسي في كل ماهو حاصل من تمزق وتفرقة في الامة الاسلامية . السيد سلام الحمزة السماوي
- التعليقات: 1

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: Knight»»M9««m(زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [تاريخ الإضافة : 06 /03 /2010 م 10:18 صباحا ]

من أقوال الأمام الحسن بن علي عليهما السلام : من نافسك في دينك فنافسه , ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره.


من اقواله ايضاً : قيل كيف أصبحت يابن رسول الله ؟ فقال :أصبحت ولي رب فوقي والنار أمامي والموت يطلبني


والحساب محدق بي وأنا مرتهن بعملي لا اجد ما أحب ولا ادفع ماأكره والأمور بيد غيري فإن شاء عذبني وإن شاء عفى عني فأي فقير افقر مني .


الحمدلله الذي انزل القرآن على نبينا المصطفى العدنان ,فأخرجنا به من ظلمات الشرك والطاغوت إلى نور التوحيد والأيمان وأعزنا به بين الانام من بعد الذل والهوان


وأصلي وابارك على الحبيب المصطفى محمد سيد الخلق أجمعين وعلى اله وصحبه السابقين الأولين ومن اتبعهم باحسان الى يوم الدين...


سيد سلام للأسف نجد الكثير في وقتنا الحالي عمي البصر والبصيره وهو في اهم المراكز وأحسها


نطلب الهدايه للجميع ويعطيك الف عافيه على هذه الحروف الرائعه


                          لك خالص شكري وتقديري \ تقبل مروري....


              Knight»»M9««m



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 335(محتاجين) | المريض مرتضى عباس ال... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 329(أيتام) | المرحوم علي مالك الع... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي