الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سيد أحمد العباسي


القسم سيد أحمد العباسي نشر بتأريخ: 13 /09 /2009 م 05:50 مساء
  
سورية بين المطرقة والسندان وتطويق الازمة في دوكان !!
والـذيـن اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وارصادا لمن حارب اللّه ورسوله من قـبـل ولـيـحلفن ان أردناالا الحسنى واللّه يشهد انهم لكذبون . سبب النزول تـتـحـدث الايـات اعـلاه عن جماعة أخرى من المنافقين الذين أقدموا - من اجل تحقيق اهدافهم المشؤومة - على بناء مسجد في المدينة , عرف فيما بعد ب (مسجد الضرار ) . وقـد ذكـر هـذا الموضوع اغلب المفسرين الاسلاميين . وكثير من كتب التاريخ . وان كان هناك وجود اختلافات في جزئياته . وخـلاصة القضية - كما تستفاد من التفاسير والاحاديث المختلفة - ان جماعة من المنافقين اتوا الى الـنبي صلى الله عليه واله وسلم وطلبوا منه ان يسمح لهم ببناء مسجد في حي بني سليم - قرب مسجد قبا - حتى يصلي فـيـه الـعـاجزون والمرضى والشيوخ . وكذلك ليصلي فيه جماعة من الناس الذين لا يستطيعون ان يـحـضروا مسجد قبا في الايام الممطرة . ويؤدوا فرائضهم الاسلامية . وكان ذلك في الوقت الذي كان فيه النبي صلى الله عليه واله وسلم عازما على التوجه الى تبوك . فـاذن لهم النبي صلى الله عليه واله وسلم الا انهم لم يكتفوا بذلك . بل طلبوا منه ان يصلي فيه . فاخبرهم بانه عازم على السفر الان . وعند عودته باذن اللّه فسوف ياتي مسجدهم ويصلي فيه . فلما رجع النبي صلى الله عليه واله وسلم من تبوك حضروا عنده وطلبوا منه الحضور في مسجدهم والصلاة فيه . وان يـدعوا اللّه لهم بالبركة . وكان النبي صلى الله عليه واله وسلم لم يدخل بعد ابواب المدينة . فنزل الوحي وتلا عليه هذه الايـات . وكـشف الستار عن الاعمال هؤلاء . فامر النبي بحرق المسجد المذكور وبهدم بقاياه . وان يجعل مكانه محلا لرمي القاذورات والاوساخ !! وماذا يعني ان نتطرق الى قصة مسجد ضرار ؟ وهل لها علاقة بما يجري على الساحة السياسية في عراقنا الحبيب ؟ وقد يتفاجأ ( البعض ) بهذا الربط التأريخي بين مسجد ضرار وبين المجلس الرئاسي المتمثل بمام جلال ونائبيه طارق المشهداني وعادل عبد المهدي !!! هؤلاء الثلاثة مجتمعين عطلوا لسنوات عديدة الكثير من القرارات ولم يصادقوا عليها ولاتزال تنتظر من يرفع عنها الغبار من رفوف مجلس الرئاسة لكي يتم التوقيع عليها . وحديث الشارع العراقي يختزل في سؤال واحد . لماذا هيئة الرئاسة تعرقل الكثير من القرارات التي تصدر من مجلس النواب بعد المصادقة عليها من المجلس ؟ ومثال على ذلك من هذه القرارات مايخص هيئة السجناء السياسيين وهيئة المسائلة حسب الاحصاءات تقول ان هناك أكثر من 22 قرار انقضت من قبل رئاسة المجلس ان كان مام جلال او نائبيه . وهناك حجج كثيرة لاتغني ولاتسمن جوع اذا سألتهما عن هذا التأخير وهذا السبب تجد الاجوبة جاهزة من كل الاتجاهات . وتتم ( فبركة ) كل سؤال بما يخدم مجلس الرئاسة !! وكل واحد من هؤلاء يصرح عكس مايصرح به صاحبه وتجد الاختلافات قائمة على قدم وساق . مام جلال عندما سألته جريدة البيان في لقاء من اجل تعزيز العلاقات بين القوى السياسية فأجاب : سؤال مهم جدا . العلاقات بين الرئاسات الاربع حيث لدينا رئاسة القضاء الاعلى . نحن نعتقد ان العلاقات بين الرئاسات الاربع يجب ان تقوم على اساس الرئاسات الاربع يجب ان تقوم على اساس المبدأ الذي اتفقنا عليه في رئاسة الجمهورية وبلغته الى اخي وصديقي الاستاذ نوري المالكي باسم الرئاسة وهو مبدأ تعزيز وتوسيع وتوطيد العلاقات بين الرئاستين وكذلك رئاسة مجلس النواب على اساس ورقة الاصلاح السياسي والبرنامج الوزاري المقرر وبالتالي نحن ليس لدينا فكرة سحب الثقة عن الحكومة بل بالعكس لدينا فكرة تعزيز الثقة مع الحكومة وتعزيز العلاقات بيننا وتم الاتفاق في حينه على هذا المبدأ وبدأنا نجتمع عدة مرات في شكل المجلس التنفيذي وكذلك المجلس السياسي للامن الوطني الذي يضم عددا اكبر. ولكن بعد ذلك حدثت كما تعلمون . اختلافات في وجهات النظر بين الاخوة حول بعض القضايا التي طرحت في حينه . وعجبي اذا كان مام جلال يقول : لدينا فكرة تعزيز الثقة مع الحكومة وتعزيز العلاقات بيننا !!! بماذا يفسر لنا السيد مام جلال ومعه مجتمعين رفاق الدرب والنضال في دوكان وهم يتلون علينا بيانهم الهزيل ويبدون اعتراضهم ويكشفون سوئتهم ومايحملوه من غيض في صدورهم على حكومة المالكي عندما اظهروا ممانعتهم على صدرو مذكرة القاء القبض على سفير العراق في الاردن وبحق رئيس ديوان الرقابة المالية ودون التطرق الى اسماء المشار اليهم بعنوانهم الوظيفي . وهذا ورب الكعبة تخلف مابعده تخلف في الاداء السياسي لمجلس الرئاسة !! اولا ان هذه المذكرات صدرت من جهة قضائية عليا . فلماذا نحمل حكومة المالكي الاخطاء ؟ ثانيا قرار اقالة اللواء عبد الكريم خلف قائد العمليات في وزارة الداخلية . ماعلاقته بالرئاسة لكي ( تحشر ) نفسها بقرارات دولة رئيس الوزراء وهذا من حقه الدستوري بأعتباره القائد العام للقوات المسلحة ؟ ولااعرف لماذا تتدخل رئاسة الجمهورية بأشياء لاتعنيها . لانني سمعت من اللواء خلف قبل يومين في لقاء جرى معه في احدى الغرف ( بالبالتالك ) وقال بالحرف الواحد : انا جندي عند رئيس الوزراء ومن حقه ان يقيلني أو ينقلني الى أي موقع اخر اخدم فيه . وحقا وللامانة كان جواب السيد اللواء كافيا وشافيا لكي يقطع الطريق امام مجلس الرئاسة وغيرهم من الذين نصبوا انفسهم ناطقين بأسم الشعب . وهذا الجواب الدقيق كان صفعة على وجوه من ارتضوا لأنفسهم الذلة في الدنيا والاخرة . واؤكد مرة اخرى ماهذا النفاق السياسي من بعض السياسيين لتشويه صورة الحكومة الحالية ؟ ووالله ليس هذا دفاعا عن حكومة المالكي حتى لايتهمنا ( البعض ) من ( المؤدلجين ) بأننا ننتمي الى حزب المالكي او ماشابه من هذا الكلام . وهي تخرصات من يحضرهم الموت ولايدرون بأية ساعة يموتون . مايهمنا وحدة العراقيين . ووحدة الخطاب السياسي . ولم الشمل . وجمع الفرقاء على طاولة واحدة . ولكن مع الاسف نجد المجلس الرئاسي يغني على ليلاه بسبب ان الانتخابات على الابواب . وهناك حرب مستعرة بين الاطراف من اجل الحصول على مكتسبات ومنافع . تجد كل واحد منهم يقف بالضد من الثاني وليس العكس . والبعض منهم لم يكتفي ( بسقيفة ) دوكان . بل لجأ الى القنوات الفضائية وبدأ يشن الحملات المسعورة ضد رئيس الوزراء !! وبما انني مستقل واراقب الوضع عن كثب اقف حائرا امام هذه الهجمات واسأل مثلكم عن الاسباب التي تدعوا هؤلاء الى دق طبول الحرب عليه من غير استحياء او خجل . المشكلة لو انني وجدت في اداء المالكي ترهل واضح او انه يعيق سعي الحكومة في تطلعاتها نحو البناء والتقدم والاستثمار لقلت كلام في المالكي ماانزل الله به من سلطان !! ولكن بما ان الرجل لم يكن حجر عثرة في قرار حكومي او انه يعرقل امرا قضائيا من خلال سلطاته التنفيذيه اجد من الوفاء ان اقف بأحترام لهذا الرجل الذي يؤدي واجبه بكل امانة . وفي حال مابعد الانتخابات يبقى في منصبه كرئيس للوزراء او يأتي غيره ويقوم بنفس الواجبات التي قام بها المالكي ايضا سوف ندعمه ونقف معه حتى النهاية لاننا مع كل عراقي شريف . فالمالكي او غيره عندهم مدة محدودة لتولي قيادة منصب رئيس الوزراء . والعراقي يحتاج الى قائد يقود البلاد والعباد الى بر الامان ان كان المالكي اوغيره نحن نقف معه كرئيس وزراء عراقي ويعمل من اجل العراق وليس لانه ينتمي الى ( حزب ) معين من الاحزاب المعروفة . اصحاب البيان المشؤوم لم تكن عندهم الجرأة بأن يطالبون بالبعثيين الذين يتخذون من سورية ملاذ امن للقيام بعملياتهم الاجرامية . وانما كان بيانهم يؤكد على سلامة العلاقات السورية العراقية والحرص على ادامتها وحل هذا الملف الشائك والمعقد بالطرق الدبلوماسية !!! ماذا يعني هذا ؟ بعد عجز المجلس الرئاسي وشعوره بالشلل التام عن اي انجاز يقدمه للشعب العراقي . وتلافيا لحدوث تصدعات وتداعيات كبيرة ( خُيل ) الى هؤلاء انهم اذا اجتمعوا في دوكان وادلوا بدلوهم وقراءة البيان المذكور سوف يقنعون الشعب العراقي بأنهم يعملون من اجل العراق . وقد خابت مساعيهم مرة اخرى وهم لايعلمون . ولم يصفق اليهم أحد بل انني سمعت بأذني من كان يقول بأعلى صوته وينتقدهم ويسخر في نفس الوقت من سورية والتي كانت بين المطرقة والسندان : الويل لكم ياثلاثي دوكان . حتى ندد اغلب ابناء الشعب العراقي بهذا الاجتماع الثلاثي في دوكان والذي طوق الازمة العراقية السورية ( وسيسها ) من اجل مصلحته وهي ( بغضا برئيس الوزراء ) وجعل من دماء العراقيين رخيصة وكأنه يبيعها الى من يهمهم الامر !! وكنت امني نفسي بأن اصدق مام جلال عندما قال : لدينا فكرة تعزيز الثقة مع الحكومة وتعزيز العلاقات بيننا . ولكن وكما يبدوا انها شعارات ( فضفاضة ) لاتحمل لالون ولاطعم ولارائحة . وتقوح منها رائحة المؤامرة اقولها بكل مرارة رغم مشاركته بالعملية السياسية . ومن يدعي هذا القول يجب ان يطبقه قولا وفعلا . ولكن تجري الرياح بما لاتشتهي السفن . وحتى لايأول كلامنا من قبل المرتزقين الذين لاهم لهم الا تفنيد الحقائق والالتفاف على تضييع كلمة الحق نقول لهم نحن لانقصد اي شخص سياسي بنفسه ولسنا على عداء معه . بل مع طريقة (نهجه) و(سياسته) التي يتبعها . وحتى يطلع ابناء شعبنا العراقي على من يقف معه وضده . وعند الرجوع الى بداية الموضوع وقصة مسجد ضرار وكيف انتهى من ارادوا ان يطعنون بنبي الامة واصحابه . والذين تشبه ادوارهم من حيث الاداء ماقام به ثلاثي دوكان . نقول لكل ذي لب حصيف نحن لانريد ان نحرق مجلس الرئاسة ونحوله الى ( مزبلة ) . بل املنا ان تتغير سلوكيات من يعمل في رئاسة الجمهورية نحو الاحسن وجعل تطلعات الشعب العراقي في سلم أولياتهم . وكنت اتمنى من المجلس الرئاسي من مام جلال وطارق المشهداني وعادل عبد المهدي ان يكونون عامل قوة والذراع القوي الى رئيس الوزراء نوري المالكي . ولكنني مع الاسف الشديد وجدت ان هذه المحاصصة المقيتة والانانية الحزبية والفئوية وعامل المنافسة الانتخابية . اضافة الى مايضمرون في صدورهم من سوء نية لامبرر له فضحوا انفسهم من اجل كرسي زائل !! كتبت هذه القصيدة بشكل خاص لكل من خان العراق والشعب وليس لها علاقة ( بالمقال ) . اسم القصيدة : ( غدروك ياعراق ) .

غدروك ياعراق وطعنو قلبك بخنجــــــــر غدروك اهل السقيفه وملة اهل الشـــــــــر غدروك رغم شموخك وهيبة الفرســــــان لان تاج انت وهمه انجس من نجس واقـذر غدروك ياعراق الخير ودرة البلــــــــدان لان شيطان واحدهم وأكثـــــــــــــــــــــــر غدروك ودسو بالعسل غل وحقد وسمـوم ومو طاهر نسبهم نوب ومحيــــــــــــــــر غدروك ومشو بجنازتك يوم الاربعــــــاء ومايدرون نعرفهم بالبحر والبـــــــــــــــر نعرفهم داخل وخارج العراق صار سنين اسم ومولد ومسكن وكل اجتماع يتحضــر وكل تأريخهم مسجل ومعــــــــــــــروف ونفس الجريمه بين يوم وثاني تتكـــــــرر هدفهم واحد تدمير العراق وكل العراقيين ولان جيران العراق تحَرِكهُم وتأمُـــــــــر مابيكم نظيف ولاشريف اطبـــــــــــــــاع لان من ثدي امه واحدكم رضع منكـــــــر ولان ماعدكم ضمير ولاديانه وديــــــــن واحدكم مثل خنزير مايطهــــــــــــــــــــر من يوم السقوط والوطن بيه نيــــــــــران وانتو اسباب هالنيران والفتنة التسعـــــــر سليتو سيوف الحقد والغدر بعيونكم يكبــر ولان فجار انتم وانتو من فَجَـــــــــــــــــر الك ياوطن رب الكون والاشرار تتلكـاك وبيك تحيط من كل جانب وتفتـــــــــــــــر مايردون الوطن يتقدم وبيه كهرباء وماي ومايهمهم عراق يصير وينبني ويتحضــر غدروك ياعراق الخير ولد ابليــــــــــــس مايردوك انت تصير وتتقدم وتكبر وتزهر يردون الهم الخيرات والشعب خل يمـوت وميخلوك انت تصير سيد حُــــــــــــــــــر يردوك تابع الهم والا فالعراق يطيــــــــح يردوك تتبعهم والا تنحرك وياهم وتصغر ديدنهم ذبح وقتل ابرياء النــــــــــــــــاس ورايد واحدهم يشرب من دمك ويسكــــر غدروك واخذونك غفل وسدو البيبــــــان يردونك تمل من اعمالهم وتتركهم وتطفر غدروك بكفاءه ودفنو التأريــــــــــــــــخ ونسو ود بن العامري من قتله حيــــــــدر اجلاف وجلُوف ومحترفين فن المــــوت واستاديه بالفتن والبوك وصعدة المنبــــر وبأسم المرجعيه يخاطبون النــــــــــــاس والمرجعيه ماتعرفهم وتنكُــــــــــــــــــــر مرجعُهم قزم عمان والقاعده الكفــــــــار والبعثيه والفجار واهل الكفـــــــــــــــــر عباد للدولار ومن اهل نحر الــــــــراس وشرابة دمايه وبسيفه للانسان هو يطُـــر غدروك يااحله وطن بالكــــــــــــــــــون لان نار الحقد بقلبوهم تسعــــــــــــــــــر ومصو دمك من زمان وصار هذي سنين ساووك بمن ناووك وهل ساووا نعلي قنبر غدروك ياعراق ودجلة الخيــــــــــرات ولان مايردون الوطن ينبني ويتعمــــــر ومايردون يخدم العراقيين ناس اشراف يردون بيه سافل وبعثي يحكم وقشمـــــر

سيد احمد العباسي Iraq_writer@hotmail.com
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

ولاية أسترالية تدعو مواطنيها لتقطيع الفواكه قبل أكلها!

أستراليا: لجنة في مجلس الشيوخ تعتبر داتون مذنبا في قضية المربيات

أستراليا: شرطي وحيد يحرس صحراء سيمبسون
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية | الحاج هلال آل فخر الدين
السياسة في قاموس العظامة | واثق الجابري
بَغْدَاد.. عبق الماضي وألم الحاضر | المهندس لطيف عبد سالم
اذا كنت من الابرار حتماً ستدخل مجمع الابرار الترفيهي. | كتّاب مشاركون
الصرخة الحسينية / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المجالس الحسينية وتأثيراتها المجتمعية | ثامر الحجامي
ايهما اولى منتجع الابرار ام محطة تحلية؟! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | المرحوم عبد الرسول ع... | عدد الأيتام: 11 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي