الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الحاج هلال آل فخر الدين


القسم الحاج هلال آل فخر الدين نشر بتأريخ: 04 /08 /2009 م 07:33 مساء
  
اشكالية طول عمر الامام المهدي (عج)وحقائق القران الكريم..
حتى ان فراعنة بني العباس ارادوا ان يحيزوا هذا الشرف العظيم لاحد جبابرتم بتلفيق تسميته احد ابناء المنصور (المهدي) لحيازة ذلك الشرف العظيم ولاضفاء مسحة قدسية على تسلطهم ونزوهم على سدة الخلافة بالرعب والارهاب ..وهناك اسماء كثيرة في امة الاسلام سعت لمصادرة هذا الشرف العظيم والتلقب به لما له من دورعظيم في ضمير الامة ..والانسانية جمعاء لابعاد شخصيته العظيمة ..واهدافه العظيمة...ودولته الالهية العظيمة .. ان طول عمرالامام المهدي (عج) والتي اصبحت مثار تشكيك وطعن معممي الانظمة القمعية لمدرسة السقيفة في صحة مسالة طول عمر المهدي المنتظر اصلا رغم توافر الحشد الكبير من النصوص المقدسة والكم الهائل من الاحاديث النبوية الصحيحة والسنة المتواترة الشريفة التي تؤكد ذلك وتجزم بحصوله حتى لو لم يكن من الدنيا الا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج حجة الله (المهدي) وما اثبته البحث العلمي من امكان عيش الانسان اكثر من الف سنة هنا نريد ان نذكر جملة من المصادر السنية المعتبرة التي تؤكد طول عمر (الخضر)... اذا ليس من المستحيل شرعا ولا عقلا ان يكون الخضر عليه السلام او غيره من الخلق حيا ولاينبغي للمسلم ان يبادر برفض كل مالم يعتد عليه ولم يكن في نطاق المعتاد قبل ان يطلع على الشرع الشريف ومنطق العقل السليم وامكانية العلم ويرى هل ان هناك ما يثبت ذلك ام لا ومن المسلمات الالهية لدى البشرية : اولا : ان قدرة الباري عزوجل لاحدود لها وفوق البعد الذهني البشري ثانيا: ان رب العزة اذا اراد الله شيء قال له كن فيكون (إنما قولنا لشىء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون) النحل:40 بتوفير اسبابه ووسائله ومعاجز الله في خلقه كثيرة للفت الانتباه لامر غير معود وتبيان قدرة الله كتعليم النبي سليمان منطق الطير وسماع صوت النمل الذي لايسمع دبيبه وحمل احدا من الجن عرش بلقيس والمجيء به الى سليمان قبل ان يرتد اليه طرفه وطي الارض له وسفره في الجو على البساط كما ان معاجز الله كثيرة في خرق الطبيعة كانفلاق البحر لموسى ثالثا: ان يوما عند ربك كالف سنة مماتعدون رابعا:ما اكثر ايات الله سبحانه الخارقة لنواميس الكونية كبرودة النار لسيدنا ابراهيم الخليل وولادة سيدنا المسيح من غير اب ونزول مائدة من السماء على الحواريين والتشبيه في قتله وصعوده الى السماء وعصى سيدنا موسى وانقلابها حية تسعى وانفلاق البحر ونبجاس الماء من الحجر...الخ خامسا:ان رحمت الجليل جل وعلا وسعت كل شيء حتى لتشمل الظالمين والجاحدين والمفسدين... سادسا:ان الله سبحانه يمد في عمر من يشاء وقد يكون ذلك الإمداد لإقامة الحجة كإنظارة (إبليس )عليه العنة فهذه ليسة كرامة ولا هي تشريفا له كما انجى (فرعون) موسى ببدنه من الغرق وجعله اية للناس ... كما ان الباري سبحانه في كثير من الامور يخرق المالوف وماهو متعارف عليه من قوانين الحياة لحكمة بالغة يرتايها كما في حياة نوح حيث مكث لتبليغ قومه فقط الف الا خمسين عام اي مدة انذاره لقومه 950 عام :(لقد ارسلنا نوحا الى قومه فلبث فيهم الف سنة الاخمسين عاما) العنكبوت:14 وكذلك نوم اصحاب الكهف مدة 309 (ولبثو في كهفهم ثلاث مائة سنين وزدوا تسعا) الكهف:25 وهذا غير معهود ولا يمكن تصوره الا من خلال النصوص المقدسة سابعا: ان بيان قدرة الله في خرق ما هو طبيعي ومتالف عليه عند البشر اوغير ذلك لحكمة اخرى كما في (اصحاب الكهف) حيث انامهم الله ثلاث مئة وزاد تسعة ثم افاقهم واستيقضوا من بعد طول منام او كعزير (صاحب الحمار)قال تعالى:(أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحى هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر الى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر الى حمارك ولنجعلنك اية للناس وانظر الى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شىء قدير) البقرة :259 الذي اماته الله مئة عام ثم احياه وبقى طعامه وشرابه طول تلك الحقبة على حاله لم يتغير وفي هذه اسرار تتجلى فيها عظمة الله وقدرته يطرحها على عباده ليتفكروا فيها ويعتبروا بايات الله لا ان يشكك اويقلب الحقائق ويزيفها او ينكرالحقيقتها او واقعها لان حكم الباري سبحانه لايجب ان تكون في متناول عقول البشر ومما يلمس..انظر تفسيرالدر المنثور للسيوطي والكبير للرازي .. حتى ان البعض ممن يدعي العلم والموضوعية يتخذ من الحقائق الثابته موقفا لايخلوا من الهمز واللمز بما اثير حولها من سفسطات وخرافات وما نسجت عليها من اساطير كقصة الخضر لاجل الطعن في الاصل والنص المقدس كما ويتمادى البعض في تشكيكه وهو يدعي الموضوعية ومستند في تشكيكه بقوانين الحياة بقولهم نحن نتلقى عن الماضين كثيرا من الاخبار التي تختلف مع قوانين الحياة والوجود فهل ان الخضر له صفات معينة ان يخرج عن قانون الزمان والمكان والطبيعة الفيوزلوجية الحياتية فيصبح خالدا لايجوز عليه الموت إن القران يقول للنبي (ص):(وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفان مت فهم الخالدون) فذا نفى القران ان يكون محمد (ص) قد سبق بمن تميز بالخلود فمعنى ذلك انه لم يخلقة ايضا إنسان متمز بالخلود ثم ما الحكمة ان يكون الخضر باقيا على قيد الحياة الى الوقت المعلوم وليس خلودا ابدا ان الخضر وامثاله محكوم عليهم الموت بعد انتهاء الغاية او الحكمة من بقائهم شهودا واعلام يسترشد بها كما انه انظر ابليس الى يوم القيامة وان له مهمة كما يزعم باغواء الناس وتمردهم المفسرون وقصة الخضر وقد ذهب فريق من العلماء الى القول بان الخضر حي الى ما شاء الله ومن هؤلاء ابن الصلاح والقرطبي والثعلبي والنووي وغيرهم وقالوا انه حي لانه شرب ماء الحياة ... وذكر ابن حجر في كتابه (الزهر النضر في نبأ الخضر ) على ان الخضر المشهورقد مات اشار كثير من المفسرين واقوال العلماء على ان العبد الصالح الذي امر الله موسى بان يتوجه لمقابلته هو الخضر وقال كثير منهم ان الخضر عبدا صالح تقي واعطاه الله بعضا من علمه لقوله تعالى :(واتقوا الله ويعلمكم الله ) وهذا العلم عن طريق الالهام لانه بالتاكيد ليس نبي وان قال البعض انه نبي قال سبحانه في سورة الكهف :(فوجد عبدا من عبادنا اتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما ) الكف: 65والعلم اللدني هو العلم يمنحه الله لاوليائه واصفيائه الذين يتقربون اليه وبما امتحنهم الله من تحمل اعباء الامانة وقد ذكرالقران الكريم قصة الخضر مع النبي موسى وهو اعلم منه وان موسى معه كان موقف المستفيد وهي اشهر من ان تذكر حيث ان الله خصه بالعلم اللدني الالهام الالهي وامره باوامر قد تظهر للناس على غير حقيقتها كخرق السفينة او قتل نفس لكنه مامور من ربه وهذا ماجعل موسى لايطيق صبرا على مصاحبته بعد ثلاثة احداث عجز فيها عن الصبر . وينسب الى النبي(ص) قوله :(يرحم الله اخي موسى لو كان صبر لكنا رأينا عجب) وهذا حدث مع نبيا عظيما ومن أولى العزم كموسى عليه السلام الذي لايطيق صبرا على مصاحبته وهو الصابر على طول الخط بدأ من معيشته في قصر جبار عصره الفرعون وصبره على محن فرعون مع بني اسرائيل في قتلهم واستباحة نسائهم وسومهم العذاب وكذلك وهو الصابر على فتن بني اسرائيل الكثيرة من اتخاذ العجل الها وتهيهم في البراري ومطالبهم الكثيرة وتنكرهم لكل ما اولهم الله من العطايا وما منحهم من النصر على عدوهم فلم يمنعهم من ان يتمردوا عليه وعلى اخيه .. وكما جاء ذكره في القران الكريم بانه الرجل الصالح او العبد الصالح الذي بعث الله اليه موسى حتى يتعلم منه وان هناك من هو اعلم منه وفوق كل ذي علم عليم وان بعض الرويات تقول ان الخضر ليس نبيا وإنما كان رجلا صالحا لكن الله ميزه بعلم لدني وكشف لم يعطيه للانبياء مما جعل النبي موسى يقول :( هل أتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا) الكهف:66 وان قصة الخضر وموسى من القصص التي انفرد بها القران الكريم عن غيره من الكتب الدينية القديمة كالتوراة والانجيل وهذه واحدة من الدلائل التي تنفي دعاوى مزاعم من يدعون ان القران مستقى من صحاح التوراة او الانجيل فقد ورد في صحيح البخاري وصحيح مسلم احاديث كثيرة عن قصة موسى والخضر فقد ذكر مسلم في صحيحه :ان الخضرمازال حيا الى زمنهم وحديث الرجل الذي يقتله الدجال وتعقيب ابي اسحاق عليه بان هذا الرجل هو الخضر ولم يعترض مسلم على قول ابي اسحاق واخرج البخاري ومسلم والحاكم في المستدرك مارواه انس عند وفاة النبي (ص) حيث قال :فدخل رجل اصهب اللحية جسيم صبيح فتخطى رقابهم فبكى ثم التفت الى اصحاب رسول الله (ص) فقال : (إن في الله عزاء من كل مصيبة وعوضا من كل فائت وخلفا عن كل هالك فإلى الله فأنيبوا واليه فراغبوا ونظرة إليكم في البلاء فانظروا فإن المصاب لم يجبر )وانصرف فقال: بعضهم لبعض :تعرفون الرجل ؟فقال علي :نعم هذا اخو رسول الله(ص) الخضر عليه السلام وهذا مروي من طرق صحاح ..كما ان المروي عند الشيعة ان الخضر عليه السلام نعى وأبن وذكر صفات وخصال امير المؤمنين الامام علي عند شهادته بقوله :(رحمك الله يابا الحسن ...) وروى الشافعي في الام عن انس ايضا قال : قال رسول الله (ص) :(ان الخضر في البحر واليسع في البر يجتمعان كل ليلة عند الردم الذي بناه ذو القرنين بين الناس وبين ياجوج وماجوج ويحجان ويجتمعان كل عام ويشربان من زمزم شربة تكفيهما الى قابل ويؤيد الشافعي بقائه حيا اما مانقله الفقهاء المعتمدين فهناك ماذكره الامام النووي من تاكيده على حياة الخضر وقد سئل العلامة الرملي عن الخضر فقال :صحيح انه حي فقد قال ابن الصلاح :جمهور العلماء والصالحين –من السنةوالشيعة – على انه حي وها ماتعضده الاثار الواردة وهو ان الخضر مازال حي بين اظهرنا الى يومنا هذا وانه بشر وقد يلتقي ببعض الناس كرامة له واكراما لمن لقيه وانه يظهرعلى هيئات متعددة للعباد وهذا ما تستفيض به كتب الصوفية وانهم التقوا به وتحدثوا ونحن نؤكد على ان ذلك لاينبغي ان يفح الباب للمدعين والمشككين من غير معرفة وبلا موضوعية ومما تكلم في قصة الخضر باسهاب واستفاضة الحافظ ابن كثير في تاريخه (البداية والنهاية ) كما وقال لاتقوم بمثلها حجة في الدين ..ونقل ابن الجوزي في كتابه (عجالة المنتظر في شرح احالة الخضر ) كثيرا من الاثار المقبولة عن الصحابة والتابعين... كما وان العلم الحديث اكد على مقدرة الانسان ان يعيش الف سنة او اكثربما اثبتوه علميا لما اودعه الله من طاقة ومقدرة في خلاياه من البقاء والنموا عند توفر الظروف الملائمة كما توصل اليه احد كبار العلماء الالمان ..حتى وصل التخريف بالبعض من التشكيك في ولادة المهدي امثال بن عربي في (الفتوحات المكية) و(العواصم من القواصم) والعجيب ان جعل المهدي من ذرية الامام الحسن ...واخيرا ما اكثر المهوسين والجاحدين لايات الله وفي كل زمان ومكان قال سبحانه :(والذين كفروا بايات الله ولقائه اولئك يئسوا من رحمتى..) العنكبوت: 23 و(والذين كفروا وكذبوا باياتنا اولئك اصحاب الجحيم..) المائدة:10 سألينه سبحانه ان يجعلنا من المنتظرين لفرجه الشريف ومن اعوانه والمباركين في دولته الالهية العالمية الانسانية المباركة.. هلال آل فخرالدين hilal.fakhreddin@gmail.com
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مسؤوليات العراقيين في الإنتخابات القادمة | محمد الحسن
رفض شيمة الغدر في الثورة الحسينية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفة إستبدال الراية | حيدر حسين سويري
تاملات في القران الكريم ح355 | حيدر الحدراوي
المرجعية بين ازمة النجف وازمة كردستان | سامي جواد كاظم
البناء الإعلامي للأزمات إشكاليات العرض والتناول | هادي جلو مرعي
الجديد على الناصرية | واثق الجابري
عدالة ترامب تستبح السلام على الارض | محسن وهيب عبد
مقال/ خروج الحسين حِكمَةٌ وإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
المغرّد خلف القضبان قصة قصيرة | كتّاب مشاركون
العباس عنوان الحشد | ثامر الحجامي
كردستان تعيد حرب صفين | سلام محمد جعاز العامري
ظواهر و خرافات و عادات في عاشوراء | فؤاد الموسوي
الهلال والتطبير والأسطوانة المشروخة | عبد الكاظم حسن الجابري
القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن والحسين | المهندس زيد شحاثة
لم أخرج أشراً.. الإصلاح الحسيني أنموذج | عمار العامري
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
لم لم يدرج الانسان ضمن البورصات التجارية؟ | سامي جواد كاظم
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي