أضيف بواسطة: حيدر حسين سويري || بتاريخ : م
فليعلموا أيَّ أُناسٍ يحاربون

  يروي لي صديق، أنهُ ذات مرةٍ وهو في المعركة، إشتد القصف عليهم، وكان زميلهُ قد شرع بالصلاة، يقول صديقي: فزحفت حتى دخلت الخندق(الموضع) لأحتمي به، لكن زميلي إستمر في صلاتهِ، وكأنهُ لا يسمع شيئاً حوله، وأنا أنظر إليهِ بدهشة، حتى إذا فرغ من صلاتهِ، وقرأ السلام، بدأ بالتسبيح، فبادرتهُ ألا ترى القصف؟! تعال وأدخل معي، قال: من كان في ركب الحسين فلا يخاف الموت، بل الموت يخاف منهُ...



    جنود الطف وسلالتهم بُعثوا اليوم من جديد، ليقاتلوا من تبقى من سلالات الوحوش القذرين، سلالات بنو أمية وبنو مروان، سلالات قتلة النبي يحيى... جنودٌ قَصَصَهم حيرت العقول، وأجفلت الأذهان، على أن تفسر ما يصنعون، وكيف يحاربون... إنها مدرسة الحسين، إنها مدرسة الإنسانية الحقة، إنها مدرسة الإسلام، إنها مدرسة الطف...



   الويلُ كُلَّ الويل، لمن فارق ركب الحسين، "إنهُ لن يدرك الفتح"، كما عَبَّرَ صاحب الركب، لقد كان إختيار جنود الطف بعناية كبيرة، فلم يكونوا جنوداً عاديين البتة، وإنما ولدوا ليكونوا في ركب الحسين، ولدوا ليقهروا الموت، ولدوا ليقهروا الطغاة، جنودُ الطف ليسوا الذين أُستشهدوا فقط، وإنما الإستشهاد كان الخطوة الأولى، حيث تلتها مسيرة الأربعين، في خطوةٍ ثانية أزالت عرش يزيد...



   حتى إذا ما تسارعت الخطوات، عَبر حُقب التاريخ المتلاحقة، أولدت جيش الطف المرتقب، الذي سيُزلزل الأرض تحت العروش والكروش، جيشٌ لا يعرف إلا الحسين، قائداً وشعاراً، يحمل في قلبهِ الطمأنينةَ والتسليم، يسير على الصراط المستقيم، سحق داعش وسيسحق الفاسدين، من النواصب والمارقين، والخوارج والناكثين، في يومٍ كان مقدارهُ أسوءُ مما يتوقعون...



   في صورةٍ أذهلت الأصدقاء والأعداء، لرجلٍ شيبةٍ من المتطوعين، الذين لبوا نداء الوطن والدين، وهو يتوسد التراب، ليأخذ قسطاً من الراحة والنوم، بعد سحق عناصر داعش، في عمليات تحرير نينوى، في رسالة واضحة إلى قوى الأرهاب، أن يعلموا أيَّ أُناسٍ يحاربون...



بقي شئ...



   مصر الحبيبة، بدأت تختطُ طريقها الصحيح، وتقتدي بالحسين، رمزاً وقائداً، كما كانت على مر العصور والدهور، لا يمنعها مانعٌ عن نصرة أهل البيت والحق، نتمنى أن تخطو خطوات مباركة في ذلك.



.........................................................................................



حيدر حسين سويري



كاتب وأديب وإعلامي



عضو المركز العراقي لحرية الإعلام / رابطة المحللين السياسيين



عضو رابطة شعراء المتنبي



عضو النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين



البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com



   


يفرض الإنسان في بعض الاحيان حصارا على عقله ،ويرفض الرأي الآخر، نتيجة لجهله اوغفلته او ثقته العمياء بمنا يسوق اليه من افكار او اجندات، فمن يدرك قيمة المعرفة، ويتطلع إلى الحقيقة والصواب، يكون

." HREF=news.php?action=view&id=4729 TARGET=_self>
  • طلبات الحصول على الجنسية العراقية عبر قناة الجزيرة القطرية؟ [قراءات:1121 تعليقات:2]

  • إختفــــــاء الكوادر العراقية [قراءات:1319 تعليقات:0]

  •  الاثار السلبية للفكر الوهابي على الانسانية جمعاء باتت صرح عال يكشف عن مدى عمق هذا الفكر في حقده على الانسانية 

    ." HREF=news.php?action=view&id=4823 TARGET=_self>
  • فكرهم السياسي اتعس من فكرهم الوهابي [قراءات:786 تعليقات:0]

  • يزيد بن معاوية.. الهوية والهوايات.. والتاريخ. [قراءات:1650 تعليقات:0]

  • ابتلي العراق كما يبتلي الرجل المريض بأن تتراكم عليه الاوجاع والهموم في ظل ظروف حيكت ودبرت ظاهرها الجنة وباطنها النار ولا اريد ان استطرد في التنظير حيث يكون الكلام مكررا.

    ." HREF=news.php?action=view&id=2772 TARGET=_self>
  • تعليمات قديمة في تطبيقات عقيمة [قراءات:881 تعليقات:1]

  • في سياحة الكتب3 [قراءات:1327 تعليقات:0]

  • شيخ الأزهر وبيريز [قراءات:1636 تعليقات:2]

  • إن الصراع يجري دائما مدفوعا بمجموعة من الرغبات والحاجات الخاصة فعندما تشعر الأطراف المتفاعلة أن هناك ثمة مصالح يمكن أن تجنيها من جراء الانخراط في الصراع،

    ." HREF=news.php?action=view&id=4437 TARGET=_self>
  • نتائج الصراع غير المتوازن في العلاقات الدولية [قراءات:907 تعليقات:1]

  • ليس المهم أن تبدأ لكن الأهم أن تستمر [قراءات:527 تعليقات:3]

  • تساؤلات .. ونفثات شعرية ... [قراءات:1378 تعليقات:0]

  • يقول أحد الحكماء ..العقل كالبحر كلما أزداد عمقاً قلت ضوضاءه .

    ." HREF=news.php?action=view&id=5011 TARGET=_self>
  • أشكالية الجَدل والحِوارْ وتنويرْالأفكارْ [قراءات:923 تعليقات:0]

  • صحوة الشعوب العربية خلقت عاصفة لا تقلع الأشجار والخيام والأعمدة فحسب بل عصفت بعروش كانت تعتقد بخلودها وبرسوخ قواعدها كالجبال التي لا تهزها الرياح ،

    ." HREF=news.php?action=view&id=5222 TARGET=_self>
  • على الشعب الكلداني ان يتعلم من الشعوب العربية [قراءات:772 تعليقات:0]

  • الفدرالية الحل الأمثل لحكومة توافقية [قراءات:1101 تعليقات:0]

  • لماذا كلما أردنا أن نكتب عن هذا الوطن وأحواله إلا واصطدمت الكلمات بسؤال الجدوى من كتابتها ما دامت الأحوال هي هي لا تتغير

    ." HREF=news.php?action=view&id=6063 TARGET=_self>
  • حرقة...وحسره...عليك يا عراق [قراءات:733 تعليقات:0]

  • في المشاكل الأخلاقية وعلاجاتها فنقول:-

    ." HREF=news.php?action=view&id=4152 TARGET=_self>
  • الأخلاق وفلسفتها سلسلة أخلاقيات ومشاكل العمل السياسي 2 [قراءات:1201 تعليقات:0]

  • الطفوفُ
    عصور ٌ تدور
    على كوكبين ِ ..

    ." HREF=news.php?action=view&id=4968 TARGET=_self>
  • قصيدة الطفوف [قراءات:1053 تعليقات:0]

  •  الشاعر حسن هادي الكاظمي
    قسمـــاً بالمـأذنِ إذ كبَّــــر الله اللهُ اكبر
    رغم الظلم الحقّ سيظهر الله اللهُ اكبر

    ." HREF=news.php?action=view&id=5344 TARGET=_self>
  • قسماً [قراءات:1059 تعليقات:1]

  • هذه سلسلة شرح (المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام) -

    ." HREF=news.php?action=view&id=3664 TARGET=_self>
  • شرح المناجاة الشعبانية للإمام أمير المؤمنين عليه السلام – الحلقة السابعةوالثلاثين ( 37 ) [قراءات:932 تعليقات:0]

  • حقد الاعراب

    ." HREF=news.php?action=view&id=2589 TARGET=_self>
  • حين ركع جنرالات البعث وأزلامه !! إنتفاضة 1991 - الحلقة (( 3 )) [قراءات:1176 تعليقات:1]

  • في أثناء زيارتي الحالية الي بيروت و تسوقي بالصدفة في مركز سلطان و هو أحد مراكز التسوق الشهيرة المملوكة لعائلة السلطان الكريمة و أحد شركائها هو (خالد السلطان ) النائب الحالي الممثل للتيار السلفي الوهابي في دولة الكويت.

    ." HREF=news.php?action=view&id=4395 TARGET=_self>
  • الخنزير و الخمور و الدين! [قراءات:872 تعليقات:0]

  • في تسابق أعلامي ودعائي فريد من نوعه ، أطلقت الكتل والاحزاب السياسية العراقية في الاسابيع الماضية حملتها الدعائية للانتخابات البرلمانية العراقية القادمة والتي ستصادف يوم الاحد السابع من أذار من عام 2010 .

    ." HREF=news.php?action=view&id=2763 TARGET=_self>
  • قلعة المالكي الحصينة ! من سينبش في جدرانها [قراءات:1393 تعليقات:17]

  • بسم الله الرحمن الرحيم
    (وما ءاتكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب) سورة الحشر/7

    ." HREF=news.php?action=view&id=3960 TARGET=_self>
  • اصحوا من هذه الغفلة يا عباد الله !!! [قراءات:794 تعليقات:1]

  • منذ الأطاحة بالنظام الملكي في مصر عام 1952 بأنقلاب عسكري أصبحت المؤسسة العسكرية هي التي تحكم مصر منذ ذلك التاريخ ولحد اليوم والنظام الحالي والرئيس حسني مبارك هم أبناء المؤسسة العسكرية الحاكمة.

    ." HREF=news.php?action=view&id=5008 TARGET=_self>
  • هل يفعلها الشعب المصري أتمنى هذا ولكني أشك فيه [قراءات:114 تعليقات:1]

  • كان العراقيون في زمن المقبور صدام تتردد عليهم كلمات وعبارات لامعنى لها كثيرا ما قالها القائد الاوحد والتي تخدم مصالحه الضيقه

    ." HREF=news.php?action=view&id=5963 TARGET=_self>
  • نصيحه مجانيه لسياسيينا الحاليين [قراءات:674 تعليقات:0]

  • بقلم| علي الزاغيني
    يبدو ان الطريق ليست معبدة امام الاستاذ نوري المالكي لتولي رئاسة الحكومة لولاية ثانية على الرغم  من تحقيقه نسبة كبيرة من الاصوات ونيل قائمته 89 مقعد في البرلمان

    ." HREF=news.php?action=view&id=4181 TARGET=_self>
  • هل سينتصر المالكي في معركة الرئاسة [قراءات:1307 تعليقات:1]

  • نظرا لصعوبة شروط قبول اللاجئين في استراليا ، ولطول مدة إحتجازهم في داخل معسكرات اللجوء ..

    ." HREF=news.php?action=view&id=4613 TARGET=_self>
  • عراقي يشنق نفسه في سيدني ـ استراليا [قراءات:1339 تعليقات:0]

  • " إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"

    ." HREF=news.php?action=view&id=4507 TARGET=_self>
  • العن أول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له على ذلك [قراءات:1615 تعليقات:0]

  • هذه عيديتي قبل العيد [قراءات:1124 تعليقات:1]

  • ألسّر آلأكبر في هذا  القرن

    ." HREF=news.php?action=view&id=4557 TARGET=_self>
  • أسفارٌ في أسرار آلوجود ج3 ح2 [قراءات:944 تعليقات:0]

  • أ لمْ يئنِ لتلك النفوس ان تخفّ من مرضها! [قراءات:1633 تعليقات:10]

  • السفير الأمريكي في مستنقع الطائفية [قراءات:1184 تعليقات:0]

  •  عشر سنوات مرت على أعتماد بروتوكول -باليرمو - التابع للأم المتحدةالخاص بمنع وقمع ظاهرة الأتجار بالأشخاص في جميع أنحاء العالم والمعروف أختصاراً - TIP

    ." HREF=news.php?action=view&id=3631 TARGET=_self>
  • بروتكول - باليرمو - وواقع الأتجار بالبشر في العالم وخاصة الجهود المتدنية للحكومات العربية ؟ [قراءات:1082 تعليقات:0]

  • بعد اعلان نتائج الانتخابات في 2010 تعالت بعض الاصوات التي كانت لها رؤية دقيقة لواقع الساحة السياسية في العراق بحكومة الشراكة الوطنية بينما تغافلت الكيانات السياسية

    ." HREF=news.php?action=view&id=5755 TARGET=_self>
  • شراكة الاضداد [قراءات:809 تعليقات:0]

  • في أحد المرات حضر أرنباً وسنجاباً الى قرد ليحكم فيما بينهما بعدما إختلفا على تقسيم ثمرة قد عثروا عليها فتصارعا وإختلفا وقررا تحكيم القرد ويرضون بحكمه ،

    ." HREF=news.php?action=view&id=4462 TARGET=_self>
  • موقع ويكيليكس وأمريكا المسكينة [قراءات:1187 تعليقات:1]

  • مهما شرَّق المرء أو غرَّب، ومهما اغتنى أو افتقر فإن التربة منتهى مستقره المؤقت حيث جاء منها،

    ." HREF=news.php?action=view&id=6214 TARGET=_self>
  • وبعضُ الحبس مفتاحُ خير [قراءات:899 تعليقات:0]

  • هذه سلسلة شرح كتاب ( تاريخ الغيبة الكبرى ج 2 ) للسيد الشهيد السعيد محمد صادق الصدر قده الشريف -

    ." HREF=news.php?action=view&id=6305 TARGET=_self>
  • شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة الثامنة والتسعين (98) [قراءات:1027 تعليقات:0]

  • قد لايكون هذا العنوان جديدا بعد أن تناوله الباحثون والكتاب من ذوي النفوس الطيبة والأقلام الخيرة التي ماانفكت تسعى جاهدة لوحدة الكلمة بين المسلمين وتنبيههم ألى الأخطار الحقيقية المحدقة بهم

    ." HREF=news.php?action=view&id=4898 TARGET=_self>
  • الإسلام والنعرات العنصرية والطائفية [قراءات:844 تعليقات:0]


  • أسفارٌ في أسرار آلوجود

    ." HREF=news.php?action=view&id=2120 TARGET=_self>
  • سلسلة آلمباحث آلعرفانية ج2 - ح9 [قراءات:1198 تعليقات:0]

  • الأرباح المحققة وغير المحققة [قراءات:1314 تعليقات:0]

  • اختلاف الطبائع البشرية هو سمة طبيعية للانسان وليست شاذة،ومعنى ذلك ان حصر الاراء ضمن بوتقة واحدة تحت ضغط قوة منفردة هو امر شاذ لا يستقيم ابدا مع القوانين الطبيعية للتطور البشري،

    ." HREF=news.php?action=view&id=5698 TARGET=_self>
  • الفوائد الجلية من الثورات البهية: [قراءات:642 تعليقات:0]

  • ياطارق بان معدنكم الردي [قراءات:1437 تعليقات:0]

  • صدق او لا تصدق رأيت الآمام السيد موسى الصدر [قراءات:712 تعليقات:0]

  • التنكرللتعددية ..ومجارات العنصرية [قراءات:1298 تعليقات:0]

  • ( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً ) فاطر الآية6 .

    ." HREF=news.php?action=view&id=3533 TARGET=_self>
  • الغضب والشهوة [قراءات:1034 تعليقات:0]

  • وساطة عربية تركية ايرانية لحل الازمة بين العراق وسورية [قراءات:2013 تعليقات:0]

  • يقول المهاتما غاندي أن الحكم على أي بلد ديمقراطي يجب أن ينظر اليه من زاوية تعامل ذلك البلد مع الأقليات قول يطابق الحقيقية,

    ." HREF=news.php?action=view&id=2042 TARGET=_self>
  • كوتا الاقليات مصدر أزمات أم ضمان لحقوقهم [قراءات:1139 تعليقات:0]

  • الحقد الماسو- وهابي يطال ملتقى الشيعة الاسترالي [قراءات:1310 تعليقات:0]

  • لايمكن لشخص مهما كانت ثقافته وهو يقيم في مدينة (الجوامع ) مدينة حلب الشهباء أن يتجاهل تلك القلعة العظيمة الشامخة التي ترقد في هذه المدينة منذ مئات السنين

    ." HREF=news.php?action=view&id=5635 TARGET=_self>
  • حرب وسجن ورحيل-66 [قراءات:999 تعليقات:0]

  • القرض بين الفقه والاخلاق [قراءات:2046 تعليقات:2]

  • هذه سلسلة شرح كتاب ( تاريخ الغيبة الكبرى ) - ج 2- للسيد الشهيد السعيد محمد صادق الصدرقده الشريف -

    ." HREF=news.php?action=view&id=4917 TARGET=_self>
  • شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة الثالثة و السبعين ( 73 ) [قراءات:833 تعليقات:0]

  • مهلا سيدي القاضي [قراءات:1256 تعليقات:0]

  • في الثورات والازمات تظهر المعادن الحقيقية للبشر ومنها الرموز الشعبية التي تتخلد اسمائها وشخوصها بدون ان تحتاج الى أذن مسبق وتجميل زائف

    ." HREF=news.php?action=view&id=6464 TARGET=_self>
  • آيات القرمزي: ذلك الرمز الخالد [قراءات:817 تعليقات:0]

  • المناطق التي تعاني وعانت من الارهاب معروفة على خريطة العالم وكلها تختلف بعضها عن البعض في امور كثيرة الا انها مشتركة في امر واحد وهو الاجندة التي تحرك العصابات الارهابية في هذه البلدان التي تعاني من الارهاب هي واحدة .

    ." HREF=news.php?action=view&id=2581 TARGET=_self>
  • كل من يعاني من الارهاب عليه مراجعة السعودية [قراءات:804 تعليقات:0]

  • يتفنن الطغاة في استخدام مختلف انواع الادوات والطرق والاسلحة للسيطرة على شعوبهم وأذلالها كي تصبح مطيعة لهم ولا تقوى على القيام بأي اشارة تدل على رفض الاوامر الصادرة...

    ." HREF=news.php?action=view&id=5263 TARGET=_self>
  • الابادة آخر اسلحة الطغاة [قراءات:828 تعليقات:0]

  • هذه سلسلة شرح كتاب ( تاريخ الغيبة الكبرى ج 2 ) للسيد الشهيد السعيد محمد صادق الصدر قده الشريف

    ." HREF=news.php?action=view&id=2843 TARGET=_self>
  • شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة الثالثة عشرة (13) [قراءات:1061 تعليقات:0]

  • حزب الدعوة الاسلامية بين التاريخ والواقع [قراءات:1308 تعليقات:0]

  • بين مسارات الدهور...ومفازات الازمنه...وغياهب المجرات...ودارات الخطوب...ونوازع الاحزان...

    ." HREF=news.php?action=view&id=5706 TARGET=_self>
  • السلام عليك ايتها الحوراء الانسيه [قراءات:802 تعليقات:0]

  • ثقافه القائد الفرد قد ولت وخبت وحلت محلها ثقافه الحكم الجماعي في كل البلدان المتحضره.  ." HREF=news.php?action=view&id=3483 TARGET=_self>
  • العراق بحاجه الى غاندي لا الى صدام جديد [قراءات:1235 تعليقات:3]

  • الطيور على اشكالها تقع والصفات المشتركة بينهم تسطع والثاني يقتدي بالاول وفق اسلوب يتفق وطبيعة الحالة التي يعيشها التابع للاول .

    ." HREF=news.php?action=view&id=2995 TARGET=_self>
  • معاوية والشرقية وصدق التنبؤات ومن قام بالتفجيرات ؟ [قراءات:1112 تعليقات:0]

  • هو الأمام محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ع خامس الأئمة المعصومين الذين أفاضوا بمعين علمهم على الأمة الأسلامية بعد رحيل جدهم المصطفى ص فنهلت نفوسهم الطاهرة التقية من معين النبوة النقي ودستور البشرية كتاب الله الخالد .

    ." HREF=news.php?action=view&id=2076 TARGET=_self>
  • الأمام محمد بن علي الباقر ع بحر العلم الزاخر [قراءات:1015 تعليقات:0]

  • في قاموس مفردات التدليس والتزلف والسقوط الاخلاقي السياسي لوحة للساسه ذوي الوجوه العاريه عن الحياء الذين يقرأوون المواويل المقيته المنتنه في مآتم مصاب القضيه العراقيه وسيوفهم المشرعه تقطر دما ..

    ." HREF=news.php?action=view&id=4599 TARGET=_self>
  • الرائحه النتنه...والوجه القبيح...للبعث العفلقي [قراءات:805 تعليقات:0]

  • الأمام جعفر الصادق عليه السلام أمام العلم والعرفان والتقى – الجزء الثالث والأخير– [قراءات:1081 تعليقات:1]

  • تأتي ذكرى استشهاد ابي الشهداء والاحرار الامام الحسين السبط (ع)في وقت تحوم فيه حول العالم الاسلامي سحب الفتن الطائفيه السوداء التي تدفعها الرياح الاتيه عبر المحيطات ..والتي يراد لها ان تمطرنا دما قانياً..

    ." HREF=news.php?action=view&id=2237 TARGET=_self>
  • استشهاد الامام الحسين(ع)...وسحب الفتن الطائفيه السوداء‏ [قراءات:1214 تعليقات:4]