أضيف بواسطة: حيدر الحدراوي || بتاريخ : م
بابيلون ح17

اقترب احد الضباط محلقا على وحشه الطائر من وحش القائد خشنشلوس واخبره ان الوحوش الطائرة القت كل ما تحمل من حجارة , اما الجنود على ظهورها فقد نفد كل ما لديهم من رماح ونبال , فأمرهم ان يذهبوا الى جبال قريبة , ومن ثم يحملون كل وحش طائر قدر استطاعته من الحجارة .



شرعت الوحوش الطائرة بالتوجه الى منطقة الجبال , وبدأت بالهبوط , بينما اسرع الجنود بحمل الحجارة , اثناء ذلك , كان هناك الكثير من الثوار يتربصون بها , تواروا جيدا بين الاشجار وبعض المغارات الصغيرة , فانتهزوا الفرصة لينقضوا عليها , كان جنود الحرس الامبراطوري منهكين , وكذلك وحوشهم الطائرة , ساعد ذلك الثوار كثيرا كي يجهزوا عليهم او يأسروهم .



كان الوزير خنياس يراقب الوضع الدائر من على شاشات المراقبة , لم يخف اندهاشه مما يرى , وهو يشاهد الحرس الامبراطوري يتجرع غصص الهزيمة , وكذلك يتفرج على جنوده في مدينة تاكيرون كيف يهربون امام اندفاع جيش الثوار نحوهم بقوة وسرعة منقطعة النظير , فجأة , ظهرت صورة الامبراطور على الشاشة , نهض من كرسيه وانحنى له , حتى سمعه يقول :




  • خنياس ماذا تفعل ... أتكتفي بالتفرج ؟ ! ... هيا شن هجوما واسعا عليهم ... اقض عليهم جميعا ... واحرص على ان تخلص كل من وقع في ايديهم من قواتنا ! .

  • امركم سيدي الامبراطور المعظم . 



امر الوزير خنياس بعض قادة جيشه بشن الهجوم ومن جميع جهات دولة الثوار , لكن الثوار كانوا مستعدين لأي هجوم , ومن أي جهة كانت , فتمكنوا من صد جيوش الوحوش بقوة , واوقعوا فيها الكثير من الخسائر .



أمر الوزير خنياس ان تفتح السدود , لتغمر المياه دولة الثوار , او لعلها تحول دون مقاومتهم , على الفور , فتحت السدود , وبدأت المياه بالتدفق بغزارة , لكنها لن تصل قبل يومين , اثناء ذلك , طلب ينامي الحكيم من القائد خنكيل العودة , فغادر على وجه السرعة , ثم ألتفت الى قادة الثوار طالبا منهم الاندفاع بشكل سريع واحتلال مدن اكثر , حالما انطلق الجميع , تناول آلة خاصة يستعملها للاتصال بأهل تلك المدن , اخبرهم ان جيوش الثوار قادمة لتحريرهم , آمرا اياهم بأسلوب لطيف ان يتحركوا داخل مدنهم , مثيرين بعض الفوضى والاضطراب , فأن ذلك سيزعزع جيوش الوحوش من الداخل , ويسهل المهمة على الثوار . 



رويدا رويدا , بدأت تظهر في المدن المجاورة حالات تمرد واعتداء على جيوش الوحوش التي كانت تستعد لصد هجوم الثوار , لكنهم لم يتوقعوا ظهور جبهة داخلية , فدب الرعب والهلع بين صفوفهم , وبدأوا بالانهيار , وانهاروا اكثر واكثر عندما وصلت اولى فرق الثوار الزاحفين نحوهم .  



كان الامبراطور يراقب من على الشاشات الخاصة , فعدّ سقوط عشرة مدن بشكل سريع , عندما ظهرت صورة الوزير خنياس :




  • سيدي الامبراطور المعظم ! .

  • ماذا يجري يا خنياس ... عشرة مدن في عدة ساعات ! .

  • جيوشنا لم تكن مستعدة ... اقترح الانسحاب وايقاف المعارك لنعيد تنظيم جيوشنا ونعيد وضع الخطط ودراستها .

  • لك ذلك يا خنياس ! .

  • وماذا عن القائد خنكيل والجيوش التي تحت امرته ... هل اكلفهم بمهمات ام استثنيهم من الامر ؟ .

  • كلا ... كلا ... دع القائد خنكيل وجيوشه في ايروس ... فهم الدرع الواقي لمدينة الاسوار .

  • حسنا ... سيدي الامبراطور المعظم ! .



شرعت الوحوش الطائرة بمغادرة سماء المعركة , تبعتها كافة جيوش الوحوش على الارض , انتهز الثوار الفرصة ليعدوا تنظيم شتات امرهم , وايضا لينالوا قسطا من الراحة بعد يوم شاق .



لكن ينامي الحكيم أمر بعض الفرق بمطاردة جيوش الوحوش المنسحبة وملاحقتها , وايقاع اكبر قدر ممكن من الخسائر بها , فاستمروا بالمطاردة حتى حلول الليل .



في الليل , جمع قيادات الثوار لوضع خطط جديدة , دفاعية وهجومية , وحتى احترازية , خصوصا من الماء الذي سيصل في اليومين القادمين , أكد له احد الحاضرين ان السدود ستكون كفيلة بمنع الماء من دخول المدن , بل ستدفعه الى الصحراء , الصحراء التي تأتي منها جيوش الوحوش .  



في اليوم التالي , لم يكن صباحا هادئا , انشغل الثوار بإعادة تنظيم صفوفهم , وانشغل الاهالي برفع اثار الدمار الذي حلّ بمدنهم , لكن ينامي الحكيم والعديد من فرق الثوار التي لم تشترك بالحرب يزحفون نحو السدود , لم يواجهوا مقاومة في الطريق , سوى وحوش الاستطلاع الطائرة , التي ولت هاربة عندما رميت الحجارة المنفلقة نحوها , واستمرت الفرق بالتقدم , مصرا على ان يصلوا الى السدود عند المغيب .




  • سيدي الوزير خنياس ! .

  • ماذا ورائك ؟ .

  • ينامي مع الالوف من المتمردين متجهون نحو السدود .

  • متى سيصلون اليها ؟ .

  • لو استمروا بهذه السرعة فسوف يصلون عند المغيب .

  • حسنا ... عندها سيكونون منهكون ... فنفاجئهم بهجوم واسع النطاق ... ارسلوا سرايا لدعم الجيوش المرابطة على السدود ! .   



شرعت الوحوش الطائرة بنقل سرايا الوحوش وانزالها في مناطق السدود , كانت اسرع بكثير من زحف ينامي الحكيم وثواره .



كادت فرق الثوار تصل , لكن الشمس قد غابت , فقرر ينامي الحكيم ان يعسكروا في مكان قريب , على ان يبدأ الهجوم في صبيحة اليوم التالي , في الطرف المقابل كانت الوحوش تستعد لشن هجوما في منتصف الليل على معسكر الثوار , حالما وصل الامر من الوزير خنياس , اطبقوا على معسكر الثوار من عدة جهات , لكن تفاجئوا بخيام فقط , لم يكن هناك احد في الخيام , لا احد على الاطلاق , شعروا انهم قد وقعوا في كمين , فأمر القائد ان يغادر الجميع بأسرع وقت , لكن ذلك لم يسعفهم على الخروج , ولم ينجهم من الخطر المتربص , فقد اطبق الثوار عليهم من خلفهم , اذاقوهم حر النار وحر الحديد , تمزقت سراياهم كل ممزق , وتشرذم جنودها هائمين في الصحراء , لم يتسن لهم الدفاع عن انفسهم , فضلا عن السدود .



بعد ان اجهز الثوار على شراذم سرايا الوحوش , توجهوا مباشرة الى السدود , فلم يجدوا فيها الا القليل ممن تبقى من الوحوش , اجهزوا عليهم , وشرعوا بإحكام اغلاقها , كي يمنعوا الماء من التدفق نحو دولتهم .   



استبشر الثوار فرحا بانتصار فرقهم وتحرير مناطق السدود , وباشروا بإرسال المزيد من الفرق لدعم قوات ينامي الحكيم المنهكة , لكن ينامي الحكيم لم يكن ليفكر بالراحة رغم تقدمه بالسن , وكذلك لم ينتظر وصول الامدادات , بل اصر على التقدم نحو مفترق طرق ايروس , واصر ان هناك ستكون الراحة ونقطة التقاء فرقه بالإمدادات , صعد في ماكن مرتفع , وقال مخاطبا الثوار :




  • اعرف انكم لم تناموا منذ البارحة ... واعلم انكم تعبون جدا ... لكن لا يجب ان نتوقف هنا ... بل يجب ان نستمر بالتقدم .. حتى مفترق ايروس ... فهو الحد الفاصل لاستمرار احتفاظنا بمنطقة السدود ... ان اسرعنا فسوف نصل هناك قبل الغروب بقليل .



هتف الجميع بصوت واحد بنشاط وحماس :




  • الى مفترق ايروس ! .



بالرغم من ان الطريق الى مفترق طرق ايروس مهما , الا انهم لم يواجهوا مقاومة تذكر , فقد كان الطريق سالكا , ولم تكن امامهم ثمة عوائق , واستمر الزحف  , رغم ان الكثيرين منهم ظهرت عليهم اثار التعب والاعياء , وصلت الطلائع الاولى قبل المغيب بساعات , فشرعوا بنصب الخيام على الفور .



********************** يتبع


مرارا وتكرارا نقول للاخوة اصحاب المبادئ الحقة ممن يرومون او اطلقوا فضائيات ذات اتجاه يتفق وافكارهم بان يعملوا على ايجاد طرق بديلة غير الاقمار الصناعية ذات الادارة العربية

." HREF=news.php?action=view&id=4286 TARGET=_self>
  • طائفية ادارة نايل سات [قراءات:921 تعليقات:0]

  • ياطارق بان معدنكم الردي [قراءات:1391 تعليقات:0]

  • الاستعمار الاقتصادي

    ." HREF=news.php?action=view&id=4333 TARGET=_self>
  • الجزائر ما قبل الإسلام إلى الاستعمار والتحرير - الحلقة الثالثة والأخيرة [قراءات:732 تعليقات:0]

  • يشعر المرء بالفخر حينما يتحدث الآخر من خارج إطاره العقيدي عن شخصية منه يتمثلها في حياته ويتخذها أسوة لمعاشه ومعاده،

    ." HREF=news.php?action=view&id=4896 TARGET=_self>
  • كيف يبدو الإمام الحسين في عدسة الآخر؟ [قراءات:988 تعليقات:0]

  • ابتلي العراق كما يبتلي الرجل المريض بأن تتراكم عليه الاوجاع والهموم في ظل ظروف حيكت ودبرت ظاهرها الجنة وباطنها النار ولا اريد ان استطرد في التنظير حيث يكون الكلام مكررا.

    ." HREF=news.php?action=view&id=2772 TARGET=_self>
  • تعليمات قديمة في تطبيقات عقيمة [قراءات:846 تعليقات:1]

  • التشَبُّث الأمريكي في العراق [قراءات:1032 تعليقات:0]

  • من السارز الى انفلونزا الخنازير [قراءات:1381 تعليقات:0]

  • إلى غيارى وأحرار العراق الجديد

    ." HREF=news.php?action=view&id=5167 TARGET=_self>
  • نداء إلى المتظاهرين من أبناء شعبنا الباسل...سلمت أياديكم ولكن احذروا المندسين والمتصيدين في الماء ال [قراءات:680 تعليقات:0]

  • اللقاءات التي جرت قبل الانتخابات بايام.. بين واجهات القائمة التي تضم (الهاشمي-   علاوي) مع رؤساء وملوك المحيط العربي السني .. وخاصة مصر.. بلقاءات بين (الهاشمي – حاكم مصر).. و (علاوي – حاكم مصر).

    ." HREF=news.php?action=view&id=2949 TARGET=_self>
  • لقاء علاوي – حسني (مليونان مصري "سني" للعراق) ..لزيادة نسبة السنة الذين (انتخبوا علاوي)ـ [قراءات:1441 تعليقات:1]

  • نـــــزار حيدر لفضائيتي (العراقية) و(السومرية) [قراءات:1128 تعليقات:0]

  • وحملها الإنسان [قراءات:1277 تعليقات:0]

  • " ابن زُريق لم يمتْ" [قراءات:1510 تعليقات:0]

  • بسم الله الرحمن الرحيم 
    قال تبارك وتعالى: (إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ ) النحل/105.

    ." HREF=news.php?action=view&id=1928 TARGET=_self>
  • اخبار المستقبل بالاستخارة [قراءات:1343 تعليقات:0]

  • شيخ الأزهر وبيريز [قراءات:1558 تعليقات:2]

  • بقلم| حيدر البصري
     ككل النوارس المهاجرة، لملم عقيل العقابي أحلامه المتنثرة علي صفحات ماء مدينة القرنة،

    ." HREF=news.php?action=view&id=3820 TARGET=_self>
  • وداعا رفيق دربي [قراءات:1028 تعليقات:1]

  • سناء الشعلان في سطور [قراءات:5432 تعليقات:0]

  • واقع كلام الله تعالى بين التفسير والتأويل والفهم

    ." HREF=news.php?action=view&id=5948 TARGET=_self>
  • من اجل معجم قرآني موزون/ الحلقةالثانية [قراءات:871 تعليقات:0]

  • دولة ليس كمثلها دولة .. بداخلها دولة بعلم ودستور وبرلمان وخارجية وجيش وحدود وصادرات وورادات ورئيس وليس من حق الدولة ان تتدخل في هذه الدولة ..

    ." HREF=news.php?action=view&id=5844 TARGET=_self>
  • دولة الفالتــــو العراقية [قراءات:777 تعليقات:0]

  • لن يرضى عنك الجهلاء والبعثيه حتى تدخل ملتهم [قراءات:1571 تعليقات:1]

  • إجتمع عدد كبير من سفراء السلام في أستراليا في مقر الاتحاد العالمي للسلام في مدينة سيدني إحتفالا باليوم العراقي والذي يعتبر ضمن برنامج الاتحاد السنوي الخاص ببعض  بلدان العالم .ا

    ." HREF=news.php?action=view&id=3526 TARGET=_self>
  • الاتحاد العالمي للسلام فرع أستراليا يحتفل باليوم العراقي في سيدني . شبكة إعمار العراق [قراءات:1146 تعليقات:0]

  • نظام البطاقة التموينية الذي أستحدث في عام 1990 بعد اجتياح الكويت والانتفاضة الشعبانية ونتيجة للعقوبات الاقتصادية ( الحصار الاقتصادي ) الذي فرضه مجلس الأمن على العراق .

    ." HREF=news.php?action=view&id=3869 TARGET=_self>
  • البطاقة التموينية للغذاء أم للمعاملات [قراءات:920 تعليقات:1]

  • هل اتمت الزوجة ايمانها بهذه الخصلة؟ [قراءات:2191 تعليقات:0]

  • الدكتور ابو اسراء علوش، برقية عاجلة لولديك [قراءات:1521 تعليقات:0]

  • يشتد السجال بين الحين والاخر بين دعاة العلمانية وبين الاسلاميين حول زواج القاصرات القسري في العالم الاسلامي كلما كشف النقاب عن حادثة مؤسفة

    ." HREF=news.php?action=view&id=3826 TARGET=_self>
  • السجال العقيم حول زواج القاصرات: [قراءات:972 تعليقات:1]

  • تتقدّم عائلة المرحوم داوود سلمان رمضان (داوي) لاعب وكابتن منتخب الشباب والمنتخب الوطني لكرة السلة السابق والمربي الفاضل ،

    ." HREF=news.php?action=view&id=5121 TARGET=_self>
  • شكر من عائلة المرحوم داوود سلمان (داوي) [قراءات:1230 تعليقات:0]

  • ما يمر به المجتمع العراقي من تجارب وكثرة مشاكل في ارض واقعه السياسي والخدمي وتراجع في الاداء وكذلك فتور وعدم جدية في الحلول قد يقود البلد واهله الى مصير مجهول

    ." HREF=news.php?action=view&id=5830 TARGET=_self>
  • مشاكل العراق وجدية الحلول [قراءات:795 تعليقات:0]

  • وفي الحديث القدسي يقول تعالى: "يا عبادي، إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تَظالموا" صحيح مسلم 4/1994 (2577).

    ." HREF=news.php?action=view&id=5022 TARGET=_self>
  • إن هؤلاء الذين يحاربون أولياء الله يخوضون معركة خاسرة [قراءات:769 تعليقات:0]

  • إستراحه [قراءات:1466 تعليقات:0]

  • للعلم حق مثلما للفقه حق والفقه هو الغلاف او الاطار او الدائرة التي يتحرك في حيزها العالم

    ." HREF=news.php?action=view&id=3200 TARGET=_self>
  • معلومة غيرت معتقد يهودي [قراءات:1004 تعليقات:0]

  • حكايات صغيرة [قراءات:1559 تعليقات:0]

  • من خلال الصورة نتأمل كيف يحرك الله دورة الماء وماذا سخر
    من أجل ذلك، والعجيب أن القرآن تحدث عن هذه الحقائق بدقة تامة

    ." HREF=news.php?action=view&id=4615 TARGET=_self>
  • القرآن يتحدث عن جميع الحقائق المتعلقة بدورة الماء [قراءات:785 تعليقات:0]

  • فقه جعفر(ع) اشبه بضربة علي(ع) يوم الخندق [قراءات:1040 تعليقات:0]

  • ربما لها ظل ثقيل لكنها مجرد امثال! [قراءات:1676 تعليقات:6]

  • احد أوتا د الأرض واعـمد ة الديـن ودرع الإسلام الحصين {،الثاني والعشرون من شهر ذي الحجة الحرام ذكرى شهادة ميثم التمارويوم الخامس والعشرون واروه التراب نبذة مختصرة عن حياته

    ." HREF=news.php?action=view&id=4760 TARGET=_self>
  • الصحابي الجليل ميثم ألتمار رضوان الله عليه. [قراءات:1184 تعليقات:0]

  • هذه سلسلة شرح كتاب ( تاريخ الغيبة الكبرى ج 2 ) للسيد الشهيد السعيد محمد صادق الصدر قده الشريف -

    ." HREF=news.php?action=view&id=4097 TARGET=_self>
  • شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة التاسعة و الثلاثين (39 ) [قراءات:938 تعليقات:0]

  • ذكرى استشهاد الامام علي ع [قراءات:1090 تعليقات:0]

  • مجرد سؤال . هل من اجابة ؟ [قراءات:1976 تعليقات:7]

  • فتوى دينية لقيادة [حمار إبليس] [قراءات:1287 تعليقات:0]

  • ايران لن تصنع الاسلحة النووية [قراءات:1159 تعليقات:0]

  • ماذا تعرف عن التجسس في عالم الانترنت [قراءات:1134 تعليقات:0]

  • سعت مجموعات من المثقفين والاعلاميين العراقيين والعرب، من الذين يدعون الى فك القيود وإطلاق

    ." HREF=news.php?action=view&id=4715 TARGET=_self>
  • المسيحيون والشيعة بين اغلاق الفضائيات والاعتراضات السعودية؟ [قراءات:1117 تعليقات:1]

  • حوار رسول علي
    اطلعنا المحلل السياسي والإعلامي العراقي البارز الأستاذ صادق الموسوي مدير مركز العراق للإعلام والدراسات على بعض المجريات التي تحدث ضمن مجال التحالفات ومحاولات تشكيل الحكومة وعن ما أفرزته الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي حدثت في العراق في  الحوار التالي :

    ." HREF=news.php?action=view&id=3405 TARGET=_self>
  • صادق الموسوي : الحكومة المقبلة ستكون اقوى ... والأمريكان غير راضين عن هيئة المسالة والعدالة [قراءات:851 تعليقات:0]

  • بقلم| زينـب بــابـــان .. حيدر الزركاني
    مضى الزمن على شيخ معوز من أهالي الرفاعي ،

    حسن جليل،أن يبقى مشردا في وطن الأغنى بثرواته

    ." HREF=news.php?action=view&id=4594 TARGET=_self>
  • شيخ معوز لا يملك سوى خيمة لا تؤويه من حر الصيف وبرد الشتاء في وطن الأغنى بثرواته [قراءات:854 تعليقات:1]

  • تظاهرة الغد موقف متشنج في الزمن الخطأ, لعرض الحق

    ." HREF=news.php?action=view&id=5210 TARGET=_self>
  • تظاهرة الغد موقف متشنج في الزمن الخطأ [قراءات:747 تعليقات:0]

  • في قول خير البشر "الخلفاء من بعدي اثنا عشر .." /الحلقة الرابعة [قراءات:1443 تعليقات:2]

  • عثرت في موقع الفديو الشهير (Youtube) على سلسة حلقات لبرنامج إسمه (القادمون) (THE ARRIVALS) وهو يتكون من (51) حلقة بوقت عرض مقداره حوالي العشر دقائق لكل حلقة ...

    ." HREF=news.php?action=view&id=5484 TARGET=_self>
  • بالصدفة !! [قراءات:1373 تعليقات:1]

  • ردود افعال المسؤولين والمواطنين حول تفجيرات اليوم [قراءات:908 تعليقات:1]

  • الحج . عبادة وتربية روحية . وكل مايتعلق به من مسائل - الجزء الخامس [قراءات:1632 تعليقات:0]

  • الدرس الاخير في الديموقراطيه [قراءات:1512 تعليقات:12]

  • انتخابات العالم العربي:النموذج اللبناني [قراءات:1325 تعليقات:0]

  • نعم بدات ثورة الصابرين في البحرين...

    ." HREF=news.php?action=view&id=5156 TARGET=_self>
  • دوار اللؤلؤة..لبيك ياحسين شعار النصر البحريني [قراءات:772 تعليقات:0]

  • التبشير المهذب: دعه يفكر.. دعه يختار [قراءات:1455 تعليقات:1]

  • حوارية تعين تقليد الاعلم / الحلقة الأولى [قراءات:1971 تعليقات:2]

  • لقد أصبح مصطلح الفدرالية مصدرا للمشاكسات والمزايدات السياسية وبذلك يكون قد خرج عن مفهومه الحقيقي

    ." HREF=news.php?action=view&id=6497 TARGET=_self>
  • الفدرالية بين الرفض والقبول [قراءات:801 تعليقات:0]

  • حقيقة نحن في وضع لا نحسد عليه فمن نكبة إلى اخرى.. مصيبة تتبعها مصيبة لا نعرف متى يتوقف قطار الدماء المسفوحة في العراق وفي أي محطة ستكون نهايته،

    ." HREF=news.php?action=view&id=1965 TARGET=_self>
  • الإرهابي البعثي الطائفي صالح المطلك والأربعون حرامي [قراءات:1185 تعليقات:0]

  • كتلة ابو موسى الاشعري [قراءات:1335 تعليقات:0]

  • سياسة الاختلاف في التقييم [قراءات:1190 تعليقات:0]

  • فتنة أحمد الحسن (اليماني): المنهج الفرعوني هو طريقة أحمد السلمي وبطانته في الحوار [قراءات:1483 تعليقات:1]

  • حكايات بهلول دائما يكون احد ابطالها الخليفة هارون العباسي وبعض اللقاءات التي تتم بينهما تاتي من خلال تجوال هارون في المدينة او حتى يخرج متنكرا ليلا ليطلع على احوال المدينة بعيدا عن نواياه المهم انه كان يتجول بين ازقة بغداد متنكرا .

    ." HREF=news.php?action=view&id=5325 TARGET=_self>
  • بهلول يفتقد هارون [قراءات:719 تعليقات:0]

  • منى محمد /سياسة 
     اكد مرشح الائتلاف الوطني العراقي عن النجف الاشرف د . جابر الجابري الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة حرص الائتلاف الوطني على تشكيل حكومة  وطنية من جميع الاطياف والمكونات فالعراق لايدار من جهة واحدة ،ونحن لن نتخلى عن اخوتنا وشركائنا في العملية السياسية.

    ." HREF=news.php?action=view&id=2693 TARGET=_self>
  • جابر الجابري :الائتلاف الوطني العراقي مظلة تستظل بها كل الطوائف والمكونات العراقية [قراءات:1155 تعليقات:0]

  • بعد ان غابت مسلسل التفجيرات في بغداد لمدة من الزمن و حولت سمعنا باتجاه مدن اخرى مثل الموصل وكركوك ولتاتي لنا من هناك ما يزيد آلامنا

    ." HREF=news.php?action=view&id=6129 TARGET=_self>
  • تفجيرات بغداد من جديد [قراءات:776 تعليقات:1]

  • تتعالى الاصوات متهمة الغرب والرأي العام العالمي بتجاهل المأساة الليبية والمتمثلة بالمجازر التي يقوم بها المعتوه القذافي!...

    ." HREF=news.php?action=view&id=5332 TARGET=_self>
  • خناجر الغدر العربية: [قراءات:784 تعليقات:0]

  • الإصلاح ومقاومة الفساد...!!!! [قراءات:1132 تعليقات:0]